الجمعة - 10 يوليو 2020
الجمعة - 10 يوليو 2020
No Image

«الاتحادية للموارد البشرية»: تعليق استخدام بصمة الحضور والانصراف حتى إشعار آخر

حددت الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية ضوابط أثناء الانتقال إلى مقار العمل للموظفين في الجهات الاتحادية، وتدريب الموظفين على ممارسات السلامة أثناء التنقل من خلال ارتـداء الكمامات فـي الأماكن العامة، وتجنب الخروج في سـاعات الذروة، وتزويـد الموظفين بالمواد المعقمة لاستخدامها فـي وسائل النقل العام، وتدريب الموظفين على أفضل الممارسـات في التنظيف والتعقيم بعد اسـتخدام وسائل النقل العام وقبل الدخول لمقر العمل، والالتـزام بالتعليمـات الصـادرة مـن إدارة المباني فيمـا يتعلق باستخدام مواقف السـيارات بناء على عدد الموظفين الموجودين فـي المبنى، وتثقيف الموظفين حول التنقل الآمن وممارسات العمل والصحة العامة.

ونص الدليل الاسترشادي الذي أقرته الهيئة بشأن بيئة العمل المكتبي والعمل من مقار العمل في ظل الظروف الطارئة، تمهيداً للعودة للعمل في مقار الجهات الحكومية الاتحادية، على التدريب على التدابير الوقائية من خلال اجتياز التدريب الإلكتروني، والتقييـم المرفـق به للموظفين حول التدابير الوقائية، كشرط أساسي للسماح لهم بالدخول إلى موقع العمـل، حيث يتم الاستناد إلى التدريبات الإلكترونية والتطبيقات الذكية لسد الاحتياجات التدريبية منها، والمتوفرة فـي العديد من مصادر التعلم الإلكتروني، وينصـح باسـتخدام التطبيقـات الذكية لإعداد البرامج التدريبية والتقييم المرفقة، والتأكد من اجتياز الموظفين لجميع البرامج التدريبية المؤهلة للعودة إلى مقر العمل.

وأكد الدليل على تنظيم عملية الدخول لمباني الجهات الاتحادية الحكومية من خلال، المحافظة على التباعد الاجتماعي لمسافة مترين بين الأشخاص، وتنظيم عملية الدخول لمقر العمل بعـد اسـتيفاء كافة المعايير والاشـتراطات المطلوب لمنع الازدحام، وعدم اسـتخدام جهاز البصمة لتثبيت الحضور والانصراف حتى إشعار آخر، وتوفيـر نقاط دخـول وخروج منفصلة لتقليل الاتصال بين الموظفين واتبـاع التعليمات الخاصة بإدارة المباني في الجهة، وذلك وفق عـدد الموظفين المتواجدين في مقار العمل، وقياس درجـة حرارة الداخليـن إلى جهة العمل من موظفين أو متعاملين، وفق الإرشادات والأدوات الصحية المعتمدة من الجهات الصحية الرسمية في الدولة.

وحددت الهيئة عدة ضوابط في العمل تتمثل في: تشجيع خيارات العمل المرنة، التعقيم الشامل، إجراء عمليات التنظيف العميق، تكثيف الحملات التوعوية، استخدام اللوحات الإلكترونية الإرشادية، مراعاة السعة الاستيعابية للمكاتب والمرافق، تقنين دخول الزوار والموردين، متابعة تطبيق الإرشادات الاحترازية، الحفاظ على التباعد الاجتماعي وتقليل الاتصال المباشر، توزيع نطاقات العمل، الإنجاز والمتابعة والتوثيق للعمليات والإجراءات، رصد المتغيرات الصحية للموظفين بصورة دورية، تقليل التكدس على أسطح المكاتب، الحفاظ على التباعد الاجتماعي بين الموظفين، استخدام الحواجز الوقائية، تفعيل فريق الخط الساخن، اتمام المعاملات المالية إلكترونياً، الإبلاغ الفوري عند الاشتباه بالإصابات، وتحمل المسؤولية المجتمعية.

وأكدت الهيئة على تشجيع خيارات العمل المرنة من خلال، تفعيل العمل المرن لجميع الموظفين لتجنب ساعات الذروة والتزاحم، واعتمـاد مناطـق الانتظـار الافتراضيـة أو جدولـة المواعيـد إلكترونياً لتقليـل الازدحـام عنـد الدخـول، وتشجيع تطبيق ساعات العمل المرنة لتقليل الازدحام وتفاوت أوقات العمل بين الموظفين لمنع التجمعات.

وحول التعقيم الشامل للجهات الحكومية الاتحادية، أكدت الهيئة على اتخاذ إجراءات تطهير وتعقيم إضافية لجميع المكاتب ومواقع العمل الخاصة بالجهات بشكل مستمر، في ظـل انتشار الأوبية والأمراض، وإجراء التعقيم والتنظيف المنتظم للأدوات التـي يتشارك فيها الموظفون والمتعاملون، وتوفير مطهر اليدين والمناديل المعقمة عند المداخل، وتوجيه الموظفيـن والمتعامليـن لترك أية أدوات غيـر ضرورية في منطقة الحفظ والتخزين الموجودة قبل مدخل المكاتب.

وحددت الهيئة إجراءات عملية التنظيف العميق وتتمثل في: تحديث قائمة التنظيف العميق وفق المواعيد المنجزة والمتوقعة للانتهاء من التنظيف، مع مراعاة عـرض القائمة في مواقع واضحة للعيان، ومضاعفة مرات تنظيف المواقع الأكثر اكتظاظاً والأسطح المشتركة مثل (الردهات، استراحة الموظفين، دورات المياه، والمصاعد والسالم)، وتحديـد الأسـطح المعرضة بشكل أكبر للاستخدام واللمس من قبل الموظفين، والتعريف بها لزيادة الوعي بها، وزيادة مرات تنظيفهـا مثل أسطح غرفـة الاجتماعات وغيرها، وزيـادة عـدد مرات تعقيـم المناطق المشتركة لتصبح كل ساعتين بدلاً من 6 ساعات، واستخدام وسائل التعقيم المعتمدة على الأشعة فوق البنفسجية لتنظيف مراكز إسعاد المتعامليـن، والمرافق المتعلقـة بتقنية المعلومات، وتعقيـم جميع السلع والطرود المنقولة بين المرافق في جهتي الإرسال والاستلام.

وأشارت الهيئة إلى تكثيف الحملات التوعوية في الجهات الحكومية الاتحادية، من خلال: تعزيز العادات الشخصية الصحية، واسـتخدام مواد إرشادية ضمن الحملات التوعوية الموجهة للحد مـن انتشار الأوبئة والأمراض مثل الحرص على تعقيم الأيدي بشكل مسـتمر وارتداء القفازات ووضع الكمامة، وإطلاق حملات تثقيفية صحية في جهات العمل تسـتهدف توعية الموظفين والمتعاملين بأخر المستجدات الصحية.

وشددت الهيئة على استخدام لوحات إلكترونية إرشادية لعرض التذكيرات والمستجدات حول الإجراءات الوقائية والاحترازية، في ظل المستجدات في مكان العمل ودواعي الالتزام بالتوجيهات الصادرة، ويراعي عند استخدام المصعد قراءة التعليمات الموضوعة بجانبه، من حيث الالتزام بالمسافة الآمنة بين الركاب والحد الأدنى من عدد الأشخاص.

#بلا_حدود