الثلاثاء - 14 يوليو 2020
الثلاثاء - 14 يوليو 2020

32 معياراً لفحص كورونا في المختبرات بدبي

أقرت هيئة الصحة بدبي ومركز التحكم والسيطرة لفيروس كورونا في الإمارة 32 معياراً لفحص فيروس كورونا المستجد، وتتضمن المعايير شروطاً للمرافق المختصة باختبارات (كوفيد-19)، ومعايير الاختبار نفسه، وآلية جمع العينات وتخزينها ونقلها إلى المختبرات المعتمدة.

وقالت هيئة الصحة بدبي إنها ستحدث هذه الإجراءات بشكل دوري بناءً على التغييرات في الإرشادات الوطنية والقرارات الاتحادية، ويجب على جميع المرافق الصحية ذات الصلة ضمان التقيد والامتثال لهذه المتطلبات لتجنب أي انتهاكات أو عقوبات.

ضوابط

وحددت الضوابط متطلبات التسجيل والموافقة، حيث تقتصر خدمات اختبار (كوفيد-19) على 3 أنواع من المختبرات هي: مختبرات هيئة الصحة بدبي، المختبرات السريرية بالمستشفيات التي تتعامل مع (كوفيد-19)، والمختبرات السريرية المستقلة، ووضعت الهيئة شرطين لموافقتها على التصريح للمختبرات بإجراء فحص (كوفيد-19) هما: تقديم مقترح لـ«صحة دبي» باستخدام النماذج المتوفرة، والامتثال لمتطلبات التفتيش.

وأكدت الهيئة أنها لا تقبل أي نتيجة لفحص (كوفيد-19) صادرة عن مختبرات غير معتمدة، وستخضع تلك المختبرات لإجراءات تأديبية، ويجب أن تتضمن المرافق الصحية التي تقدم خدمات لمرضى (كوفيد-19) وجود عقد مع المختبرات الطبية المعتمدة من «صحة دبي».

وكشفت هيئة الصحة بدبي عن أنه لن يتم إرسال العينات إلى المختبرات الإكلينيكية خارج الإمارة اعتباراً من 15 يونيو الجاري، ويجب أن تكون المعامل الثانوية والثالثة أيضاً معتمدة من الهيئة، وأن تحصل المنشآت على موافقة الهيئة لإرسال عينات خارج دبي.

معايير

وحددت «صحة دبي» معايير لاختبار (كوفيد-19)، حيث لا يُطلب الاختبار إلا من قبل طبيب مرخص من الهيئة وفقاً للمبادئ التوجيهية السريرية الوطنية، واستناداً إلى معايير الاختبار ذات الأولوية، وسيتم تحديث معايير الاختبار بانتظام من قبل الهيئة ومركز التحكم والسيطرة، وبالنسبة للحالات التي يشتبه بأنها مصابة بفيروس كورونا يجب على الطبيب المعالج إعطاء تعليمات واضحة وشاملة، فيما يتعلق بالحجر الذاتي حتى يتم الإبلاغ عن النتائج.

وألزمت الهيئة الطبيب الذي يطلب الفحص بمسؤولية إبلاغ المريض بالنتيجة بمجرد تأكيدها إيجابية، وإعطاء المعلومات والتوجيهات اللازمة للمريض بناءً على المبادئ التوجيهية الوطنية، مع إلزامية الامتثال لسعر الخدمة الثابت لاختبار (كوفيد-19) وهو 370 درهماً (شاملاً ضريبة القيمة المضافة)، والامتناع عن إضافة أي رسوم إضافية مثل: رسوم الفحص العاجل، والتسليم، والرسائل القصيرة وغيرها.

وأكدت الهيئة أنه يجب أن تجري مختبرات الاختبارات الجزيئية، اختبار تفاعل البلمرة المتسلسل (PCR) لتشخيص (كوفيد-19)، و(RT-PCR)، حيث إنها منهجية الاختبار المعتمدة للكشف عن فيروس (سارس كوف2) المسبب لمرض (كوفيد-19)، ويجب على المختبر أخذ عينة أو اثنتين من الحمض النووي الريبوزي (RNA) مع مراعاة مراقبة الجودة في عملية أخذ العينة.

ويجب أن يستخدم المختبر مجموعتين (RT-PCR) مختلفتين، بحيث تغطي كل مجموعة، اثنين أو أكثر من جينات (ORF1ab/ RdRp,N,S,E)، وفي حالة اكتشاف جين واحد مع مجموعة (RT-PCR) واحدة، يجب تأكيد الاختبار بمجموعة (RT-PCR) أخرى، ويجب تفسير النتائج وفقاً للإرشادات الصادرة من الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث.

جمع العينات

وحول جمع العينات، أوصت هيئة الصحة بدبي بإجراء اختبار تشخيصي أولي لفيروس كورونا في عينات الجهاز التنفسي العلوي والبلعوم الأنفي أو الفم البلعومي، ويتم جمع المسحات في ظروف معقمة وتوضع على الفور في أنبوب نقل معقم من 2-3 مل من وسائط النقل الفيروسي (VTM)، أما اختبار عينات الجهاز التنفسي السفلي، فهو خيار للمرضى الذين يعانون من السعال الذي يصاحبه بلغم، أو المرضى الذي يقبعون على أجهزة التنفس الصناعي.

مكافحة العدوى

وأكدت الهيئة على اختصاصيي الرعاية الصحية الذين يجمعون العينات اتباع تدابير مكافحة العدوى واستخدام معدات الوقاية الشخصية الموصى بها، وهي: (كمامة N95، وقناع الوجه، وحماية العين، والقفازات، والثوب الواقي)، على أن يجمع مسحات (كوفيد-19) اختصاصيو الرعاية الصحية المرخصون المدربون فقط في بيئة طبية مناسبة، ولا ينبغي أن يتم جمع المسحات في المنزل أو العمل أو النُزل أو معسكرات العمل، أو بالمختبرات التي لم تحصل على موافقة هيئة الصحة، أو كانت جزءاً من حملات الفحص المشتركة التي أجرتها الهيئة.

وشددت هيئة الصحة بدبي على أن تلتزم المرافق الصحية المعتمدة بملء جميع تفاصيل المرضى بدقة وفي الوقت المناسب في نظام (حصانة)، وأن تضمن هذه المرافق الصحية التي تجمع المسحات من المرضى، أن نوع المسحة المستخدمة يتوافق مع أجهزة الاختبار في المختبر المعتمد الذي يجري الفحص.

تخزين العينات

وحول إجراءات تخزين العينة، أوضحت «صحة دبي» أنه يجب توفير مساحة مخصصة آمنة مع تقييد الوصول إليها، وأن تكون بالقرب من حوض غسل اليدين للتخزين الآمن لعينات المختبر، ويتم أخذ المسحة في الأنبوب الفيروسي تحت ظروف معقمة ويتم تخزينها على الفور في درجة حرارة الثلاجة (2-8 درجة مئوية) أو تخزينها في صندوق ثلج حتى يتم تسليمها إلى مختبر الفحص في أقرب وقت ممكن، وعند التأخير في نقل العينة أكثر من 24 ساعة يجب تخزينها في الثلاجة في درجة حرارة (-20).

نقل العينة

وحول إجراءات نقل العينة، أكدت الهيئة على أن يتم نقل عينات (كوفيد-19) من خلال لوجيستيات سلسلة التبريد، ويجب جمع عينات المختبر ونقلها ومعالجتها بأمان، لضمان عدم نقل خطر الإصابة إلى الأفراد المعنيين، والالتزام بنقل العينات بشكل منتظم لتجنب التأخير والتجميع، ويتم إرسال العينات خلال ساعتين من وقت الجمع باستخدام نظام التغليف المزدوج.

وشددت الهيئة على وجوب اتخاذ موظفي النقل والبريد السريع احتياطات المواد الخطرة الحيوية أثناء نقل العينات، ويتم تدريب موظفي النقل أو شركة النقل بواسطة منشأة الجمع على ممارسات المناولة الآمنة وإجراءات مكافحة العدوى، ويجب استخدام معدات الوقاية الشخصية في جميع الأوقات والتأكد من احتياطات الاتصال والقطرات.

#بلا_حدود