الجمعة - 19 يوليو 2024
الجمعة - 19 يوليو 2024

36.4% انخفاض حرائق المباني والمنشآت في 5 أشهر

36.4% انخفاض حرائق المباني والمنشآت في 5 أشهر
كشفت الإدارة العامة للدفاع المدني انخفاض حرائق المباني والمنشآت بنسبة 36.4% منذ بداية العام الجاري، بالمقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي.

وأكد القائد العام للدفاع المدني اللواء الدكتور جاسم محمد المرزوقي، أن حملة «داركم أمانة» التي تم إطلاقها بالتعاون مع إدارات الدفاع المدني الإقليمية بالتنسيق مع إدارة الإعلام الأمني بوزارة الداخلية، واستمرت على مدى 5 أشهر ابتداء من يناير الماضي، ساهمت في انخفاض نسبة الحرائق هذا العام.

وأوضح أن الحملة شملت عدة مبادرات فرعية مثل: ثقافة التعامل مع الحريق، التعريف بطرق الإخلاء، الإجراءات الواجب اتباعها لضمان سلامة المنزل، طرق الوقاية من حرائق المطبخ، والتعريف بأنواع طفايات الحريق وكيفية استخدامها، لتختتم أخيراً بمبادرة «رمضان آمن» والتي استمرت فعالياتها على مدى شهر رمضان.

ودعا المرزوقي أفراد المجتمع إلى ضرورة الالتزام بنصائح وإرشادات الدفاع المدني تجنباً لوقوع الحوادث، والاطلاع على البرامج التوعوية والتثقيفية الوقائية على مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بالقيادة العامة للدفاع المدني، والإدارات الإقليمية التابعة لها.

وشدد على ضرورة توفير مستلزمات الوقاية والسلامة في المنازل، من طفايات الحريق اليدوية وكواشف الدخان والحرارة، والتعرف على طريقة وكيفية استعمالها في حالات الطوارئ، إلى جانب التقيد بالإجراءات الاحترازية والوقائية لمنع نقل عدوى فيروس كورونا، بتطبيق التباعد الجسدي ومواصلة عمليات التعقيم المنزلي، والالتزام بتعليمات الجهات المختصة بالدولة خلال فترة التعقيم الوطني، والحفاظ على النظافة العامة لضمان صحة وسلامة أفراد الأسرة.

وبيّن المرزوقي أن الجهود المضاعفة والعمل التكاملي والخطط التوعوية التي نفذها الدفاع المدني، أسهمت في خفض معدل الحرائق والإصابات والوفيات الناجمة عنها، إذ تضمنت بث برامج توعوية عن بُعد عبر مواقع التواصل الاجتماعي بكافة إمارات الدولة، بمواد إرشادية ونصائح لتعريف أفراد الأسرة والعمالة المساعدة بمصادر الخطر في المنزل.

وساهمت حملة «داركم أمانة» بالتعريف بمتطلبات السلامة للأطفال، كبار المواطنين، وأصحاب الهمم، إلى جانب التوعية بطرق الحفاظ على سلامة الأجهزة الكهربائية وصيانتها، والتعريف بطرق الحفاظ على سلامة المطبخ، والوقاية من المواد الخطرة، والتعريف بأنواع طفايات الحريق وكيفية استخدامها، وطرق الاستخدام الآمن لأسطوانات الغاز وسخانات المياه، وكيفية التعامل وقت نشوب الحريق.

وشهدت الحملة تفاعلاً كبيراً من الجمهور عبر وسائل التواصل الاجتماعي على وسم #داركم _ أمانة، بعد أن أصبحت العنوان الرئيسي لكل أنشطة الدفاع المدني بالدولة خلال فترة إطلاق الحملة، محققة بذلك أهدافها التوعوية بتفاعل مجتمعي من الأفراد الذين أسهموا في إثراء محتوياتها عبر مشاركاتهم القيمة، وتضمنت عدداً من المسابقات الجماهيرية عبر سوشيال ميديا، كان الهدف الرئيسي منها: تعزيز التوعية المجتمعية في مجالات الوقاية من الحرائق، والسلامة العامة، وتعزيز المسؤولية المجتمعية للشركات والأفراد.