السبت - 24 يوليو 2021
السبت - 24 يوليو 2021

محمد بن راشد لخريجين من جامعة الإمارات: أنتم أهم سبب لنتفاءل بمستقبل أجمل وأعظم

شهد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله»، حفل تخريج الدفعة الـ40 لطلبة جامعة الإمارات العربية المتحدة افتراضياً، والذي عُقد اليوم الثلاثاء.

وقال صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم في تغريدة على «تويتر»: شهدت اليوم تخريج أكثر من 2000 طالب من جامعة الإمارات عن بُعد.. وددت لو كنت معهم أصافحهم في يومهم هذا.. ولكني أقول لهم: تفاءلوا.. بلادنا عظيمة في فرصها وفي طموحاتها وفِي عطائها.. وأقول لهم: أنتم أهم سبب لنتفاءل بمستقبل أجمل وأعظم وأكبر لدولة الإمارات العربية المتحدة.

وبدأ الحفل بالسلام الوطني، وعرض فيلم عن محطات الجامعة للعام الأكاديمي الحالي، ومعزوفة موسيقية بعنوان «الصقور المخلصين» قدمتها أوركسترا جامعة الإمارات، وكلمة الرئيس الأعلى للجامعة سعيد أحمد غباش، أكد فيها أن الجامعة خلال مسيرتها الماضية حققت حلم مؤسسها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان «طيب الله ثراه»، وأنها القادرة دوماً على التقدم والتجدد لتكون أهم مركز للإشعاع المعرفي في الدولة.

وقال غباش: «في هذه المناسبة وباسمكم جميعاً، أعبر عن فخرنا وامتناننا للقيادة السياسية الحكيمة لهذه الدولة وعلى رأسها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي ونائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، على كل ما يقدمونه من دعم مستمر ومساندة لجميع المواطنين والمقيمين على أرض هذا الوطن، خلال هذه الفترة العصيبة التي يجتاح فيها هذا الوباء الجامح العالم بأسره».

ورفع تبريكات الجامعة للخريجين والخريجات، وقال إن الإحساس بالمسؤولية والنظرة الإيجابية كانت المحرك في تفاعلكم مع المتغيرات المفاجئة والتكيف مع متطلباتها.

وألقى الطالب بكلية الطب والعلوم الصحية سهيل محمد عبيد المنصوري، كلمة الخريجين، قائلاً: «تخرُّجُنا اليوم ما هو إلا بدايةٌ لمرحلة عنوانها رد الجميل لوطن العطاء، وطن الإنسانية، ويكفينا فخراً ما قاله فينا صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم حين توّجنا أبطالاً بقوله: «أنتم أبطالنا وسندنا وحصننا الحصين ودرع الإمارات الواقي».

وتابع: «لأننا أبطال الوطن، فقد شرّفنا صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، إذ قال: «أبناؤنا ذخرنا ورصيدنا و استثمارنا للمستقبل»، وبقيت «لا تشلون هم»، رسالة أمل للعالم بأن القادم أجمل بإذن الله».

وأدى طلبة كلية الطب والعلوم الصحية الخريجون القَسم الطبي مع عميد الكلية بالإنابة الدكتور جمعة الكعبي، ثم بدأت كل كلية بالمناداة على أسماء الخريجين وتخصصاتهم.

وبلغ مجموع خريجي البكالوريوس للدفعة الـ40، 1998 طالباً وطالبةً، موزعين على كليات: العلوم الإنسانية والاجتماعية 672، والعلوم 145، والتربية 124، والإدارة والاقتصاد 298، والقانون 122، والأغذية والزراعة 93، والهندسة 385، وتقنية المعلومات 86، والطب والعلوم الصحية 73.

وبلغ عدد باحثي الدراسات العليا 291 طالباً وطالبةً، منهم 33 طالب وطالبة دكتوراه، و258 في الماجستير من مختلف التخصصات والبرامج، لتكون بذلك خرجت جامعة الإمارات 2289 من طلبة وطالبات الدفعة الـ40.

#بلا_حدود