الخميس - 25 يوليو 2024
الخميس - 25 يوليو 2024

إجازة حداد لأقارب موظفي الحكومة من الدرجة الثالثة

وافقت الهيئة الاتحادية للموارد البشرية على منح موظفي الجهات الحكومية الاتحادية يوم إجازة في حال وفاة أحد أقاربهم من الدرجة الثالثة كإجازة حداد.

وذكر وزير الدولة لشؤون التعليم العالي والمهارات المتقدمة رئيس الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية الدكتور أحمد بن عبدالله بالهول الفلاسي، خلال الرد على سؤال برلماني تقدم به عضو المجلس الوطني الاتحادي محمد عيسى أنه تمت إضافة إجازة الحداد لأقارب الدرجة الثالثة مع الدرجة الأولى والثانية، والهيئة تتفق مع مطالبة العضو وسيتم إضافة الإجازة الجديدة ليوم واحد في الإجازات المعتمدة في تعديلات لاحقة.

وأضاف الوزير أنه بناء على التعديل سيكون من حق الموظفين الحصول على إجازة حداد لـ5 أيام في حالة وفاة أقارب الدرجة الأولى، و3 أيام للدرجة الثانية، ويوم واحد لأقارب الدرجة الثالثة.

وكانت «الرؤية» انفردت بمطالبة المجلس الوطني الاتحادي بإجازة حداد لأقارب الموظفين الحكوميين من الدرجة الثالثة تحت عنوان «الوطني الاتحادي يطالب الحكومة بإجازة حداد 3 أيام لأقارب الموظف من الدرجة الثالثة» بتاريخ 27 فبراير الماضي.

ويكفل قانون الموارد البشرية لموظفي الجهات الحكومية الحصول على إجازة حداد 5 أيام، في حال وفاة أقاربهم من الدرجة الأولى ولـ3 أيام، حداداً على أقاربهم من الدرجة الثانية، إلا أنه لا يوجد نص في أقارب الدرجة الثالثة من العم والخال وأبنائهم.

من ناحيته قال عضو المجلس الوطني الاتحادي محمد عيسى الكشف إن ما دعاه لتقديم السؤال البرلماني أن هناك عائلات كاملة أشرف على تربيتها ورعايتها العم والخال بعد وفاة والدهم، فكيف يمكن أن يتغيب الموظف عن جنازتهم وعزائهم في تلك الظروف؟ لافتاً إلى أن الإمارات تنتهج نهج إسعاد الموظفين، ولذلك فإن إجازة الدرجة الثالثة ستخفف عن الموظف بعضاً من حزنه.

وأشار الكشف إلى أن التماسك الأسري بين العائلات في الدولة يتطلب من جهة العمل التيسير على الموظف في حال وفاة عمه أو خاله أو ابن عمه أو خاله، ما سيزيد من حالة انتماء الموظف لجهة عمله، كبديل عن تقديم إجازة شخصية تخصم من رصيده.

وأوضح الكشف، أن هذا المقترح جاء بناء عن تواصله مع مواطنين طالبوا بهذا المطلب الذي يصب في مصلحة الموظف وأدائه الوظيفي.