الثلاثاء - 14 يوليو 2020
الثلاثاء - 14 يوليو 2020

وزير التربية والتعليم: سنحدث اللائحة السلوكية عند الضرورة

أكد وزير التربية والتعليم المهندس حسين بن إبراهيم الحمادي، أن اللائحة الموحدة لإدارة سلوك الطلبة في مؤسسات التعليم العام معممة على جميع مدارس الدولة، وهناك خطة لتدريب المدارس على التعامل معها ومناقشتها مع أولياء الأمور ومتابعتها بشكل مستمر.

وقال إن الوزارة تقوم بتقييم اللوائح وتحديثها إذا استجدت أمور تستدعي ذلك، مشيراً إلى وجود حوار مباشر حول اللائحة السلوكية بشكل دائم، مع مجالس التعليم بجميع الإمارات والمدارس وأولياء الأمور.

جاء ذلك في معرض رده على سؤال برلماني مقدم من عضو المجلس الوطني الاتحادي هند حميد العليلي، بخصوص شكوى بعض المعلمين من تنمر الطلبة عليهم.

وأوضح أنه يتم تقسيم درجات السلوك على الفصول الدراسية الثلاثة، وحال صدور أي سلوك غير مرغوب فيه من الطالب يتم الخصم من درجات السلوك.

وأضاف أن لكل مخالفة للائحة السلوكية عقوبات محددة حسب نوعها، وإذا قام الطالب بسلوك سلبي يتم خصم درجاته، مؤكداً تكثيف متابعة لائحة السلوكيات خلال الأشهر المقبلة.

وأشار الحمادي إلى أن التربية مسؤولية مشتركة بين المدرسة والأسرة والمجتمع، وأن إضافة مادة التربية الأخلاقية ستسهم في إعداد جيل مشرف يتحلى بالقيم المجتمعية.

#بلا_حدود