الثلاثاء - 14 يوليو 2020
الثلاثاء - 14 يوليو 2020
No Image

إيقاف رواتب معلمين يدرسون عن بُعد من خارج الدولة

كشفت إدارات مدارس حكومية عن إيقاف رواتب معلمين يدرسون عن بُعد من خارج الدولة، رغم التزامهم بنصابهم من الحصص الدراسية التي تجاوزت 30 حصة أسبوعياً.

جاء ذلك بعدما فوجئ المعلمون العالقون ببلدانهم بسبب توقف رحلات الطيران بين مختلف دول العالم، نتيجة الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها كافة الدولة لمنع انتشار فيروس كورونا (كوفيد-19)، بوقف راتبهم عن شهر مايو 2020.

ورغم موافقة الوزارة منذ بداية الأزمة على استمرار المعلمين العالقين ببلدانهم في مهام عملهم، وتمكينهم من التدريس عن بُعد، بعدما وجهت بحصر أعدادهم التي قاربت الـ35 معلماً ومعلمة بمختلف المدارس الحكومية على مستوى الدولة، والتأكد من التزامهم بمهام عملهم، إلا أنه تم إيقاف رواتبهم دون سابق إنذار.

ولم يقتصر إيقاف رواتب المعلمين على من يقومون بالتدريس عن بُعد من بلدانهم التي تنوعت ما بين بلدان عربية وأجنبية، بل تم إيقاف رواتب معلمين متواجدين داخل الدولة من المواطنين والوافدين، بعدما تبين أنهم من دون نصاب حصص دراسية.

وخصصت الوزارة استمارة وزعتها على إدارات المدارس الحكومية لإبداء الرأي حول موقف كل حالة من حالات المعلمين المتوقفة رواتبهم وتحديد أنصبتهم من الحصص، إلى جانب توضيح مدى التزامهم بمهام عملهم عن بُعد والدول العالقين بها.

يذكر أن الميدان التربوي قبل تفشي أزمة كورونا كان يعاني من شواغر متنوعة في مختلف التخصصات، إلا أنه بعد تطبيق نظام التعليم عن بُعد والتغلب على مشكلة البعد الجغرافي بين المدارس، أصبح هناك فائض في عدد المعلمين بالمدارس الحكومية على مستوى الدولة.

جاء ذلك بعدما كان المعلم يدرس لنحو 30 طالباً كحد أقصى داخل الصف قبل أزمة كورونا، بينما أصبح اليوم يدرس لما يقرب من 60 إلى 70 طالباً وطالبة بنظام التعليم عن بُعد، ما ساهم في القضاء على ظاهرة نقص المعلمين، إلا أن المشكلة الأهم باتت في مستوى التحصيل الدراسي للطالب.

#بلا_حدود