الأربعاء - 15 يوليو 2020
الأربعاء - 15 يوليو 2020

3500 مراجع يومياً الطاقة الاستيعابية لمراكز توزيع نتائج مرضى كورونا الإيجابية

بدأ مركزان متخصصان في أبوظبي والعين تقييم حالات الإصابة الإيجابية بفيروس كورونا ومن ثم توزيعهم إما على العزل المنزلي أو العزل داخل مستشفيات متخصصة على حسب نوع الإصابة وخطورتها وتوافر مكان مناسب للعزل المنزلي من عدم.

وكشفت جولة ميدانية لـ «الرؤية» عن وجود 4 مسارات متخصصة بالألوان لدخول المرضى إلى مراكز تقييم أصحاب النتائج الإيجابية لفحوصات كورونا، يتم التعامل مع كل حالة حسب نوعها.

وتبرز في مقدمة المسارات القاعة الصفراء والتي تستقبل أصحاب نتائج الفحوصات الإيجابية من مراكز الفحص المبدئية المنتشرة في أحياء ومناطق الإمارة حيث يتم عمل مسحة ثانية لتأكيد نتائج المسحة الأولى الإيجابية ومن ثم تعطي تعليمات للمراجعين بعزل أنفسهم لحين خروج نتائج المسحة الثانية.

وبالنسبة للقاعة الحمراء فتستقبل حالات خطرة لديها مؤشرات قوية على وجود فيروس كورونا ومن ثم يتم عمل تخطيط للقلب وأشعة للصدر وفي حال تقييم الأطباء الحالات بالخطرة يتم تحويلها إلى المستشفى فوراً.

والمنطقة الزرقاء مخصصة لمن ثبت لديه نتيجتان إيجابيتان لفحوصات كورونا ومن ثم يتم تقييم الحالة إما بعزلهم في المنازل مع تركيب ساعات تتبع لحالاتهم أو تحويلهم إلى أماكن عزل متخصصة إذا لم يتوافر لديهم أماكن عزل مناسبة في منازلهم.

أما القاعة البنفسجية فهي مخصصة لمن أظهرت نتائجهم الأولى إيجابية والثانية سلبية فيتوجب عليهم الفحص مرة ثالثة لتأكيد النتائج السلبية.

وقالت الدكتورة نورة الغيثي المدير التنفيذي للعمليات التشغيلية في الخدمات العلاجية الخارجية «صحة» إن المركزين الموجودين في أبوظبي والعين يمتدان على مساحة 20 ألف متر مربع ومقسمين على 4 قاعات مختلفة، لافتة إلى أن الطاقة الاستيعابية للمركزين تصل إلى 3500 حالة يومياً ولا تتخطى مدة التعامل مع الحالة الواحدة الدقيقتين إلى 3 دقائق فقط.

وأضافت: المركزان يعملان على مدار الأسبوع من الساعة الثامنة صباحاً، بوجود 150 فريقاً طبياً وإدارياً يقدمون خدمات على أعلى مستوى في مركز أبوظبي.

من ناحيته، قال المدير التنفيذي للخدمات العلاجية الخارجية محمد حواس الصديد، إن المركزين الجديدين لقيا الدعم الكبير من حكومة أبوظبي حيث يقدمان خدماتهما بالمجان لجميع شرائح المجتمع للتصدي لفيروس كورونا المستجد والحد من انتشاره لكونه المحطة الأولى لكل من تكون نتيجة فحصه إيجابية، ويتعين عليه، بحسب إرشادات دائرة الصحة في أبوظبي، إعادة إجراء الفحص للتأكد من النتيجة.

وتبدأ رحلة المراجع عند استلام رسالة نصية قصيرة بأن نتيجة الفحص الذي أجراه إيجابية ويتعين عليه التوجه إلى القاعة الصفراء في مركز تقييم كوفيد-19، حيث يتم قياس مؤشراته الحيوية وتقييم حالته ومن ثم تسجيله في نظام سلامتك الطبي وإجراء مسحة أنف إضافية له ومن ثم يعود إلى المنزل ويلتزم بإرشادات الحجر المنزلي لحين ظهور النتيجة إما عن طريق رسالة نصية قصيرة أو من خلال تطبيق صحة أو تطبيق الحصن.

وفي حال أظهر التقييم أن حالته غير مستقرة أو أنه يحتاج إلى فحوصات إضافية، يتم توجيهه إلى القاعة الحمراء لإجراء فحوصات إضافية كتخطيط القلب والدم والأشعة ومن ثم استشارة الطبيب الذي يحدد ما إذا كان يحتاج النقل إلى المستشفى أو يمكنه العودة إلى المنزل.

وفي حال كانت نتيجة الفحص الذي أجراه في المركز سلبية يتم إرسال رسالة نصية قصيرة له لتوجهيه بمراجعة القاعة البنفسجية لإعادة إجراء الفحص مرة أخرى للتأكد من نتيجته، وفي حال كانت إيجابية فيتعين عليه زيارة القاعة الزرقاء ليتم فحصه وتقييم حالته من قبل الطبيب ومن ثم يتم تجهيزه للعزل المنزلي من خلال ارتداء السوار الإلكتروني أو نقله إلى مرافق العزل.

#بلا_حدود