الثلاثاء - 07 يوليو 2020
الثلاثاء - 07 يوليو 2020

«تقنية الوطني» تعتمد تقريرها حول «جودة الخدمات المقدمة من شركات الاتصالات»

اعتمدت لجنة شؤون التقنية والطاقة والثروة المعدنية بالمجلس الوطني الاتحادي، تقريرها النهائي حول موضوع «جودة الخدمات المقدمة من شركات الاتصالات»، خلال اجتماع عقدته عن بُعد عبر تقنية «فيديو كونفرنس»، برئاسة رئيسة اللجنة عائشة راشد ليتيم.

وناقشت اللجنة موضوع «الخدمات المقدمة من شركات الاتصالات»، ضمن المحاور التالية: التوطين في شركات الاتصالات، وجودة الخدمات المقدمة للجمهور، وأسعار الخدمات والأرباح والخسائر، والمسؤولية المجتمعية، وتنمية صناعة الاتصالات ونظم المعلومات في الدولة.

وقالت ليتيم إن اللجنة ناقشت تقريرها بشأن الموضوع في اجتماع عقدته الاثنين الماضي، وتم خلاله إعادة صياغة التوصيات وتم إرسالها للأعضاء المشاركين في اجتماع اللجنة للأخذ بآرائهم ومقترحاتهم حول الموضوع، وذلك في ظل الإجراءات الاحترازية الحالية التي اتخذتها الدولة للتصدي لانتشار فيروس كورونا المستجد، وما خلفته من تحديات عدة أمام شركات الاتصالات وأيضاً أمام الجمهور، فكان لابد من رصدها وتضمينها في تقرير اللجنة بشأن الموضوع، الذي كانت اللجنة اعتمدته في وقت سابق، حيث ارتأت اللجنة إضافة العديد من التوصيات التي تتماشى مع الوضع.

وقالت إنه تم خلال اجتماع اللجنة الذي عقدته أمس الأربعاء، تم مناقشة توصيات اللجنة واعتماد تقريرها النهائي بشأن موضوع «جودة الخدمات المقدمة من شركات الاتصالات»، تمهيداً لرفعه إلى المجلس لمناقشته في جلساته القادمة.

وأشارت ليتيم إلى أن اللجنة كانت وجهت الباحثين في الأمانة العامة للمجلس بإعداد تقرير بأهم المبادرات المطروحة من قبل شركات الاتصالات، وإعادة صياغة بطاقات التعليق والأسئلة الموجهة للحكومة، خاصة حول أهم المبادرات التي اتخذتها شركات الاتصالات في الدولة لتسهيل الخدمات، وأهم التحديات التي تواجه القطاع في ظل الظروف الحالية.

وأوضحت أن تقرير اللجنة وتوصياتها بشأن الموضوع تضمنت أيضاً نتائج استطلاعين للرأي، الذين أجرتهما اللجنة عبر منصات المجلس الوطني الاتحادي على مواقع التواصل الاجتماعي، استطلعت خلالهما آراء الجمهور للتعرف على تحديات الجمهور حول الخدمات المقدمة من شركات الاتصالات، والتوصل إلى أهم المقترحات لتطوير المنظومة الإلكترونية والرقمية في الدولة، وركزا على أهم المبادرات التي اتخذتها شركات الاتصالات في الدولة لتسهيل الخدمات، وأهم التحديات التي تواجه القطاع في ظل الظروف الحالية.

ولفتت ليتيم إلى أن اللجنة ضمن خطة عملها لمناقشة الموضوع عقدت حلقتين نقاشيتين في إمارتي عجمان وأبوظبي، ومناقشة الملاحظات والمقترحات التي طرحها الحضور في الحلقات النقاشية من: الموظفين العاملين في الجهات الحكومية والقطاع الخاص، وكبار المواطنين وأصحاب الهمم والطلبة والأكاديميين والمتخصصين والإعلاميين، وتضمن تقرير اللجنة وتوصياتها أهم الملاحظات التي خرجت بها اللجنة.

#بلا_حدود