الأربعاء - 04 أغسطس 2021
الأربعاء - 04 أغسطس 2021
No Image Info

تحديات وحلول في ملتقى العين السادس لأصحاب الهمم عن بُعد

نظَّمت بلدية العين وأكاديمية أبوظبي الحكومية، ملتقى العين السادس لأصحاب الهمم عن بُعد، من خلال فريق إسعاد أصحاب الهمم في بلدية العين، وحضر اللقاء المدير العام لبلدية مدينة العين بالإنابة المهندس علي خليفة القمزي، والوكيل المساعد لشؤون الرعاية الاجتماعية في وزارة تنمية المجتمع ناصر إسماعيل، ورئيس لجنة إسعاد أصحاب الهمم في البلدية ومؤسسة زايد العليا لرعاية أصحاب الهمم سالم راشد الكتبي، وعدد من المسؤولين بالجهات الحكومية، وضم الملتقى مشاركين من أصحاب الهمم وذويهم لطرح التساؤلات والملاحظات.

يأتي ملتقى العين السادس لأصحاب الهمم «عن بُعد»، بعد لقاء تجريبي نظَّمته البلدية مع أكاديمية أبوظبي الحكومية في فترة سابقة باستخدام تقنيات التواصل الحديثة مع أصحاب الهمم، والوقوف على أبرز التحديات التي تواجههم وإيجاد الحلول المناسبة مع الجهات الحكومية، سعياً لدمجهم في المجتمع بالشكل المطلوب، والاستماع للمقترحات والملاحظات وأخذ الأفكار ودراسة إمكانية تطبيقها مستقبلاً، واستعرض الملتقى الملاحظات التي تم طرحها في الملتقى السابق والردود من الجهات المختلفة التي تم رصدها والتعامل معها.

وقال علي خليفة القمزي، إن البلدية عملت على استمرار تقديم خدماتها بشكل كامل رغم الظروف والتحديات التي يعيشها العالم في مواجهة فيروس كورونا، وكان إقامة ملتقى أصحاب الهمم ضرورة، لأن البلدية إلى جانب شركائها الاستراتيجيين أخذت على عاتقها إقامة هذا اللقاء لمعرفة أبرز الملاحظات ومعالجتها كما هي توجيهات القيادة الرشيدة.

وأضاف أن البلدية قدَّمت عدة مشاريع لأصحاب الهمم، والتي تسهم في دمج هذه الفئة في المجتمع، منها: تطوير المرافق العامة لتتناسب معهم وتقديم العاملات بلغة برايل، وتوفير سيارات للخدمات المتنقلة لتوصيل أصحاب الهمم وكبار المواطنين إلى منازلهم لإنهاء معاملتهم، وحتى توصيل المواد الغذائية المدعومة جمعيها خدمات مجانية، وقامت البلدية بإطلاق خدمة (آمر) مؤخراً، والتي تسهل على فئات أصحاب الهمم وكبار المواطنين الحصول على الخدمات، بالإضافة إلى إنشاء 15 حديقة تحت مسمى حديقة الأمل، وهي الأولى من نوعها الصديقة لأصحاب الهمم في العين.

ومن جانبها، قالت مدير عام أكاديمية أبوظبي الحكومية بالإنابة علياء عبدالله المزروعي، إن دولة الإمارات تأتي في مقدمة الدول التي تولي اهتماماً كبيراً لتقديم الخدمات التي تلبي احتياجات أصحاب الهمم، وتعكف أكاديمية أبوظبي الحكومية على تقديم خدمات لهذه الفئة المهمة، واستثمار الموارد والجهود اللازمين ضمن بيئة إيجابية لتمكينهم على مختلف المستويات.

أوضحت أن الأكاديمية تواصل دورها المهم في تحقيق رؤية أبوظبي وتعزيز التميز الحكومي والاستمرار في بناء اقتصاد قائم على المعرفة، وتحقيق الريادة في تطوير القيادات بالدولة، بحيث تحافظ على كوادر أكثر فاعلية في ميدان العمل الحكومي.

وبيّنت المزروعي، أن الأكاديمية لا تدّخر جهداً في وضع سياسات وخطط استراتيجية لتطوير المهارات القيادية والإدارية والمهنية للكوادر الحكومية في أبوظبي، والارتقاء بمهارات الموظفين الحكوميين إلى أعلى المستويات، من خلال طرح برامج تعليمية وتطويرية عالية الجودة.

وتم خلال الملتقى أخذ الملاحظات التي تم طرحها من قبل أصحاب الهمم وذويهم لمناقشتها ودراستها مع الجهات ذات العلاقة، وسيتم التواصل مع أصحاب الاستفسارات للرد وتوضيح الاحتياجات والحلول المناسبة لهم.

#بلا_حدود