السبت - 13 يوليو 2024
السبت - 13 يوليو 2024

الداخلية تنظم دورة القيادات العليا بالتعاون مع أكاديمية ربدان عن بعد

الداخلية تنظم دورة القيادات العليا بالتعاون مع أكاديمية ربدان عن بعد

العميد محمد عبيد الظاهري.

نظمت وزارة الداخلية، ممثلة بمعهد تدريب الضباط، وبالتعاون مع أكاديمية ربدان المتخصصة في مجالات السلامة والأمن والدفاع والتأهب لحالات الطوارئ وإدارة الأزمات، دورة «القيادات العليا» المتخصصة من خلال التدريب عن بعد، والتي تستمر على مدى 4 أسابيع، ويشارك فيها 30 ضابطاً من قطاعات وزارة الداخلية كافة.

وتأتي هذه الدورة في إطار التعاون الاستراتيجي المشترك مع المؤسسات التعليمية الوطنية بهدف تطوير وتدريب القيادات الشرطية من خلال تزويدها بالقدرات اللازمة التي تساعد في تعزيز واستدامة المكانة المتميزة لوزارة الداخلية في صناعة مستقبل المنظومة الشرطية لتحقيق الأمن والسلامة في دولة الإمارات ومحيطها الإقليمي والدولي.

وقال وكيل الوزارة المساعد للموارد والخدمات المساندة اللواء سالم علي مبارك الشامسي، إنه تنفيذاً لتوجيهات الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، وانطلاقاً من حرص الوزارة بالمحافظة على مستويات منتسبي المنظومة الشرطية ورفع كفاءاتهم القيادية، تم التوجه نحو عقد دورات القيادات العليا من خلال التدريب عن بعد في ظل التطور التكنولوجي وحركة التدريب الافتراضي.

وأكد على أهمية تدريب ضباط القيادات العليا لمرحلة جديدة من حياتهم الوظيفية ومساعدتهم على الارتقاء بالخدمات المقدمة من الوزارة ومواكبة المستجدات ومواجهة التحديات الحالية والمستقبلية في مجالات عدة ومتنوعة، والتي تتوافق مع رؤية وأهداف وزارة الداخلية الاستراتيجية.

وأوضح مدير عام الموارد البشرية في وزارة الداخلية العميد محمد عبيد الظاهري أن القيادة الشرطية وضعت تطوير وتأهيل الكوادر البشرية لقيادة المستقبل على رأس أولوياتها، خصوصاً في ظل ما يشهده العالم من تطورات وتغييرات، تدفع الجميع للدخول في سباق التسلح المعرفي لمواجهة التحديات على الصعيدين المحلي والعالمي.

وأضاف «من هذا المنطلق ينصبّ عملنا في الوزارة على وضع استراتيجيات وخطط تدريب حيوية تواكب التغيرات المتسارعة التي يشهدها عالمنا المعاصر».

ولفت إلى أن برنامج القيادات العليا «يشكّل أحد مكونات مجموعة متكاملة ومستمرة من برامج التدريب والتطوير والمعارف وقدرات ضباط الوزارة من الرتب العليا حول الكفاءات القيادية، والتي تسهم بتزويد هذه الكفاءات بالمهارات التي تتسق مع مفهوم وتعريف المستوى المتقدم للكفاءات المعتمد وفق أفضل المعايير العالمية».

ومن جانبه، أكد نائب رئيس أكاديمية ربدان الدكتور فيصل العيان، الحرص على تعزيز التعاون الاستراتيجي مع وزارة الداخلية من خلال ترسيخ التكامل والعمل المشترك في إعداد القيادات، ودعم وتطوير الكوادر الوطنية وتعزيز قدرتهم على حماية الأفراد والممتلكات واستدامة الأمن والأمان، بالاعتماد على أفضل وأحدث البرامج التعليمية بمستويات عالمية.

وأردف أن الأكاديمية تواصل العمل شريكاً استراتيجياً لوزارة الداخلية من خلال تدريب ورفد قطاعاتها المختلفة بالكوادر الإماراتية المؤهلة والمدربة والطموحة، القادرة على التعامل مع متطلبات العصر وتحديات المستقبل، بما يلبي طموحات وتطلعات القيادة الرشيدة من القيادات الجديدة في ظل التحديات سريعة التغير التي يشهدها العالم.