الاحد - 14 يوليو 2024
الاحد - 14 يوليو 2024

تقييم 4 كوادر تعليمية وإدارية بمدارس أصحاب الهمم

تقييم 4 كوادر تعليمية وإدارية بمدارس أصحاب الهمم
تعمل وزارة التربية والتعليم حالياً على تقييم 4 كوادر تعليمية وإدارية بالمدارس الحكومية، التي تضم طلبة من أصحاب الهمم، وفق الدليل الخاص بنظام إدارة الأداء الوظيفي للعام الدراسي الجاري 2020-2019.

وأصدرت الوزارة تعميماً بذلك الشأن، حصلت «الرؤية» على نسخة منه، أسندت من خلاله عمليات التقييم تلك إلى اختصاصيي التربية الخاصة المشرفين على المدارس الحكومية خلال الفصل الدراسي الثالث.

وشملت الكوادر الأربعة كلاً من مديري المدارس، ورؤساء وحدة الشؤون الأكاديمية ونوابهم، ورؤساء وحدة شؤون الطلاب، ومعلمي التربية الخاصة.

وجاءت معايير التقييم مختلفة وفقاً لطبيعة عمل كل كادر، إذ أوضحت الوزارة أن تقييم المعلم يستند إلى زيارة مدير المدرسة، التي تقيس 7 مسارات مختلفة.

وحددت الوزارة 100 درجة للتقييم من خلال المسارات، إذ يركز المسار الأول على وضع أهداف طويلة وقصيرة المدى تناسب قدرات الطلاب أصحاب الهمم، كل حسب قدراته بعد تحليل الاختيارات التشخيصية، وتحدد لها 20 درجة من المؤشر.

وتقيّم الوزارة في المسار الثاني التخطيط المسبق للحصة الدراسية للطلاب أصحاب الهمم، بواقع 15 درجة، بينما المسار الثالث يركز على التعديل في طرق التدريس خلال الحصة حسب قدرات الطلاب أصحاب الهمم، وتحدد له 20 درجة.

وركز المسار الرابع على استخدام استراتيجيات متنوعة تناسب كل فئة من فئات أصحاب الهمم أثناء الدرس، فيما ركز المسار الخامس على مراجعة الأهداف بشكل دوري لقياس مدى ملاءمتها لكل فئة من فئات الطلبة أصحاب الهمم.

واستهدفت الوزارة من خلال المسار السادس مدى استخدام الوسائل التقنية والأدوات التعليمية التي تناسب قدرات الطلاب أصحاب الهمم، فضلاً عن إجراء التعديلات اللازمة، محددة لذلك السار 10 درجات.

وتركز الوزارة على قياس قدرة المعلم على إعداد التقييمات والامتحانات والاختبارات القصيرة، وعمل تعديل عليها لتناسب قدرات طلاب هذه الفئة، حسب الخطط التربوية الفردية، محددة لذلك 15 درجة.

كما تركز استمارة تقييم مدير المدرسة على 5 إجراءات، تضم تسجيل الطلاب أصحاب الهمم وتقبلهم في المدرسة حسب النظم المعتمدة، ومشاركة الإدارة والمعلمين في ورش مختصة في التعليم الدامج، والتأكد من تحديد احتياجات الطلاب أصحاب الهمم وتوفيرها مع المعنيين بالوزارة.

واهتمت بالتركيز على عقد الاجتماعات الدورية لفريق الدعم المدرسي ومتابعة الحالات ومدى تطورها، ومتابعة مدى تلبية المعلمين لاجتياحات الطلبة أصحاب الهمم من خلال الزيارات الدورية.

أما تقييم رئيس وحدة الشؤون الأكاديمية، فيخضع إلى 5 إجراءات تركز على زيارة معلمي المواد والتربية الخاصة، والتأكد من تطبيق الخطط التربوية الفردية حسب النظم المعتمدة، وأن معلمي التربية الخاصة يدعمون باقي المعلمين في مجال التربية الخاصة.

ويشمل التقييم التأكد من دعم المعلمين في مجال الفروق الفردية للطلاب أصحاب الهمم، مع توفير احتياجات الطلاب بالصف أثناء العملية التعليمية وخلال فترة الامتحانات.

ويتضمن هذا التقييم كذلك متابعة تطور الطلاب ووضع خطط التحسين المناسبة لكل منهم، إلى جانب إعداد التقارير الدورية حول تطور الطلاب في المجالين الأكاديمي والاجتماعي، حيث جاء نصيب كل إجراء 20 درجة.

وركزت استمارة تقييم رئيس وحدة شؤون الطلاب على 3 إجراءات تقيس تسجيل الطلاب أصحاب الهمم في المدرسة، وإدخال بياناتهم في النظام الإلكتروني حسب النظم المعتمدة بالتنسيق مع معلم التربية الخاصة في المدرسة، بواقع 30 درجة من المؤشر، والتأكد من توفير احتياجات الطلاب أصحاب الهمم الاجتماعية والنفسية والتربوية والأدوات والوسائل والمواصلات مع المختصين، وإعداد التقارير اللازمة لذلك، بواقع 40 درجة من درجات المؤشر.

ويتمحور الإجراء الثالث حول التنسيق مع المعلمين لترتيب وعقد اللقاءات الدورية مع أولياء أمور الطلاب أصحاب الهمم، للتأكد من تلبية كافة احتياجاتهم وإرشادهم، حيث تم تخصيص 30 درجة من المؤشر.