الجمعة - 06 أغسطس 2021
الجمعة - 06 أغسطس 2021
No Image Info

طبيب من الصفوف الأمامية.. الإمارات حالة نادرة في مواجهة فيروس كورونا

أكد استشاري جراحة العظام والمفاصل في مستشفى العين التابع لشركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة» الطبيب البريطاني مالكوم دي بودمور أن حالة التعاون والتضامن والمشاعر الإنسانية التي شهدها خلال عمله في الصفوف الأمامية لمواجهة فيروس كورونا المستجد في دولة الإمارات نادراً من نجدها في أماكن أخرى خارجها ما أفضى إلى تلك النتائج المبهرة والمشهود بها عالمياً في التصدي والحد من تداعيات الوباء.

وقال إنه لشئ عظيم أن تشاهد تضافر الجميع داخل وخارج المستشفيات في دولة الإمارات على اختلاف جنسياتهم ومستواهم الاجتماعي لمكافحة الوباء، وقد ذكرني ذلك بما سمعته عن تعاون الشعب البريطاني في فترة الحرب العالمية الثانية الأمر الذي يظهر كيف تظهر الأزمات أفضل ما في الإنسان".

وأضاف الطبيب البريطاني - الذي نحى عمله في جراحة العظام جانباً منذ شهر مارس لمساعدة زملائه العاملين في مكافحة فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19» - «في المستشفى: كل العاملين وليس الطاقم الطبي فقط يدعمون بعضهم البعض في ظل هذه الأزمة».

وأوضح أن البنية التحتية الطبية للمنظومة الصحية في دولة الإمارات كان لها دور كبير في مواجهة الوباء مؤكداً أهمية سلاسل إمدادات الأدوية ومعدات الوقاية الشخصية لأطباء الصفوف الأمامية ونظم دعم الحياة مثل أجهزة التهوية في النجاح الذي حققته الإمارات في هذه الظروف.

وأشار إلى التكاتف والتضمن بين العاملين في الصفوف الأولى لمواجهة الفيروس والهيئات الحكومية ومؤسسات العمل الخيري ومنظمات المجتمع وأفراد المجتمع فالكل يرعى ويعتني بالآخرين من منطلق الشعور بالمسؤولية الوطنية.

وقال الطبيب البريطاني: تعتبر هذه الفترة من أصعب الفترات التي مررت بها طوال مسيرتي العملية التي تبلغ 28 عاماً ولكنها أيضاً تنطوي على مشاعر أمل وتفاؤل بسبب تضافر وتعاون الجميع للتغلب على هذه التحديات".

وتابع:«من الأهمية التواصل والتحدث مع عائلات المرضى، ما يبعث لديهم الارتياح والطمأنينة ونحن كأطباء علينا إيجاد الوقت للتحدث إلى عائلات المرضى» منوهاً بالوئام والتعايش الذي يسود كل من يعيش على أرض دولة الإمارات من ثقافات وجنسيات متعددة وروح التسامح بين الجميع.

#بلا_حدود