الاثنين - 02 أغسطس 2021
الاثنين - 02 أغسطس 2021
No Image Info

طبيب في مستشفى العين يتحدث عن كبار مواطنين تغلبوا على «كورونا»

«كبار المواطنين من مرضى كوفيد-19 والذي يدخلون إلى العناية المركزة في المستشفى من دون مرافق هم آباء وأمهات لنا حتى نعيدهم إلى أسرهم سالمين».. هذا ما أكد عليه اختصاصي عناية مركزة في مستشفى العين الدكتور محمد نبيل عبدالخالق وهو يتحدث لـ «الرؤية» عن تجربته في التعامل مع مصابي كورونا.

وأبدى عبدالخالق سعادته لخروج الكثيرين من مرضى كبار المواطنين من المستشفى بعد تعافيهم بشكل كامل من فيروس كورونا، وآخرها اليوم لمريضة عمرها 79 عاماً تم تسجيل خروجها بعد أن أتمت نحو أسبوعين في العناية المركزة لأنها كانت تعاني من انسداد رئوي مزمن إضافة إلى مرضي الضغط والسكري.

محمد نبيل عبدالخالق.

وتابع: «وبالأمس القريب خرجت مريضة أخرى، من مستشفى العين يبلغ عمرها (84 عاماً) حيث مكثت في العناية المركزة نحو 10 أيام وكانت تعاني من صعوبة التنفس المزمن، إذ جاءت بصحبة جهاز تنفس صناعي قبل أن يكتب لها الشفاء من فيروس كورونا».

ودعا عبدالخالق فئة الشباب للمحافظة على كبار المواطنين وأخذ الاحتياطات المشددة لعدم إصابتهم بالفيروس من خلال التباعد الاجتماعي والتخفيف من الاختلاط معهم والتجمعات العائلية حيث تمثل تلك الفئة العزيزة علينا بركة بيوتنا جميعاً.

ولفت اختصاصي العناية المركزة إلى أن هناك تحديات تواجه الأطقم الطبية في العناية المركزة لمعالجة كبار المواطنين من فيروس كورونا مقارنة بدخول تلك الفئة العناية المركزة لأغراض أخرى على رأسها، الحالة النفسية التي يكون عليها من هم في هذا العمر بسبب تخوفهم من المرض نفسه أو من عدم وجود ذويهم معهم داخل المستشفى، وكذلك وجود أمراض مصاحبة لمرض كوفيد-19 والتي عادة ما تكون أمراضاً مزمنة سواء أمراض القلب أو الأمراض التنفسية أو الضغط أو السكري أو تركيبة من أمراض متعددة ما يصعب مهمة الطبيب المعالج.

وبين عبدالخالق أنه بالعاطفة والإنسانية التي يتمتع بها الكادر الطبي نستطيع أن نبدل تلك المعادلة إلى ثقة ومحبة من مرضانا من كبار السن وبالتالي يدعون لنا كما يدعون لأبنائهم تماماً.

وتطرق إلى أن الكادر الطبي يبذل الغالي والنفيس من أجل الحفاظ على كل الحالات الواردة لهم لا سيما في وحدات العناية المركزة حيث زادت معدلات ساعات العمل لتصل إلى 12 ساعة دوام وكذلك السكن بعيداً عن الأهل في الوقت الحالي لوقايتهم من المخاطر المحتملة من الاختلاط مع ذويهم من الأطباء في الوقت الحالي.

كما لفت عبدالخالق إلى أن كثيراً من أقسام ووحدات العناية المركزة رفعت من أسرّة العناية المركزة لاستقبال حالات كوفيد-19 ضارباً المثال بمستشفى العين الذي رفع طاقته من نحو 14 سريراً للعناية المركزة إلى نحو 75 ـ 80 سريراً في الوقت الحالي لاستقبال جميع الحالات الواردة.

#بلا_حدود