الاحد - 14 يوليو 2024
الاحد - 14 يوليو 2024

الأرشيف الوطني يستقطب 5 آلاف مشارك في محاضراته عن بُعد

الأرشيف الوطني يستقطب 5 آلاف مشارك في محاضراته عن بُعد

استقطب الأرشيف الوطني أكثر من 5 آلاف مشارك في محاضراته الوطنية المتنوعة التي قدمها في مرحلة العمل عن بُعد بسبب اجتياح وباء (كوفيد-19) للعالم، وتتصل محاضرات الأرشيف الوطني بمهامه وتخصصاته، إذ تسهم في تُعزيز الهوية الوطنية ومشاعر الانتماء للوطن والولاء لقيادته الحكيمة، وتعزيز الحسّ الوطني والمجتمعي لدى المشاركين.

وركزت محاضرات الأرشيف الوطني على أهمية الوعي في التعامل مع الطوارئ والأزمات والكوارث، والعمل على الاستجابة لسياسة الدولة بتعزيز أمن واستقرار المجتمع، مؤكدة على أهمية الاستجابة السليمة والالتزام الصحيح في تنفيذ الإجراءات الاحترازية في مواجهة (كوفيد-19)، ومن ثم ناقشت المحاضرات موضوعات وطنية متنوعة.

وجاءت محاضرات الأرشيف الوطني في هذه المرحلة تأكيداً على أهمية الدور الوطني الذي يؤديه في هذه المرحلة على صعيد التعريف بتاريخ الإمارات وتراثها، والتلاحم بين أبناء المجتمع وتعزيز منظومة الأخلاق والقيم في المجتمع، لما لها من دور في بناء الأمم وتشييد الحضارات الإنسانية.

وناقشت محاضرات الأرشيف الوطني أيضاً أهمية استمرارية العمل عن بعُد والتغلب على التحديات، واتباع أفضل الممارسات في ظل الظروف العصيبة، وسلطت الضوء على إجراءات العمل في ظل أزمة (كوفيد-19)، وكان الأرشيف الوطني سباقاً في استشراف إمكانية استئناف العمل في بيئته التقليدية ورسم البيئة النموذجية للعمل في ظل هذه الأزمة.

وحثت محاضرات الأرشيف الوطني على الاستجابة الواعية من أجل خدمة الأهداف الوطنية السامية، والسعي الدائم لصيانة المنجزات والمكتسبات، على ضوء توجيهات القيادة الرشيدة في تنشئة وتمكين الأجيال المتسلحة بالعلم والقادرة على مواصلة البناء والتنمية المستدامة في الدولة، وتطرقت محاضرات الأرشيف الوطني أيضاً إلى العادات والتقاليد في المجتمع الإماراتي قديماً.

وتجدر الإشارة إلى أن المحاضرات التي قدمها الأرشيف الوطني في هذه المرحلة بتقنيات التواصل عن بُعد، حاضر فيها مستشارون وخبراء ومختصون، ومن أبرز المحاضرات التي قدمها الأرشيف الوطني في هذه المرحلة: محاضرة بعنوان (استمرارية العمل عن بُعد والتغلب على التحديات، وأفضل الممارسات في ظل الظروف العصيبة)، ومحاضرة (الهوية الوطنية.. قيم وواجبات في الكوارث والأزمات)، ومحاضرة (عيد الفطر.. وعاداته الأصيلة في مجتمع الإمارات)، ومحاضرة (رمضان وجماليات الثقافة الإماراتية)... وغيرها.

وفي ظل إرجاء المؤتمرات والملتقيات والاجتماعات فإن الأرشيف الوطني سوف يتابع بتقنيات التواصل عن بعد نشاطاته وفعالياته المحلية والعربية والعالمية ذات الصلة بالتوثيق والأرشفة.