الثلاثاء - 03 أغسطس 2021
الثلاثاء - 03 أغسطس 2021
No Image Info

اختتام بطولة اللياقة البدنية للمدرسة الإماراتية بمشاركة 3952 طالباً وطالبة

اختُتمت فعاليات «بطولة اللياقة البدنية» عن بعد لطلبة المدرسة الإماراتية - الأولى من نوعها - التي أطلقتها وزارة التربية والتعليم في 19 أبريل الماضي ولمدة شهر كامل، تحت إشراف إدارة الصحة واللياقة البدنية.

واستهدفت الوزارة من خلال البطولة تزويد الطلبة بالأنشطة التي تعزز صحتهم وحيويتهم أثناء وجودهم في المنازل، والمحافظة على مستوى لياقتهم البدنية، وممارسة النشاط البدني بشكل يومي، وتوفير أجواء تنافسية ترفيهية بين الطلبة، والعمل على تمثيل مدارسهم بأفضل شكل ممكن.

شارك في منافسات بطولة اللياقة البدنية عن بعد لطلبة المدرسة الإماراتية 3952 طالباً وطالبة من الحلقات الدراسية الثلاث، وبواقع 3423 من طلبة المدارس الحكومية، و437 من طلبة المدارس الخاصة.

وتصدّر طلبة مدارس إمارة أبوظبي قوائم المشاركة بـ1920 طالباً وطالبة، تلتها إمارة الشارقة بمشاركة 559 طالباً وطالبة، ثم إمارة دبي بمشاركة 516 من الطلبة، وإمارة رأس الخيمة بـ324، وإمارة الفجيرة بـ298، وإمارة عجمان بـ290، وإمارة أم القيوين التي سجلت مشاركة 45 طالباً وطالبة في منافسات البطولة، فيما بلغت أعداد الطلاب الذكور المشاركين 2069 طالباً، مقابل 1883 من الإناث.

ومن المقرر أن ينضم جميع الطلبة الذين شاركوا في هذه البطولة إلى معسكر اللياقة البدنية «صحتي في لياقتي» الذي ستنظمه الوزارة خلال فترة الصيف.

وقالت الوكيل المساعد لقطاع الرعاية والأنشطة في الوزارة الدكتورة آمنة الضحاك الشامسي، «سعداء بالختام الناجح لبطولة اللياقة البدنية عن بعد لطلبة المدرسة الإماراتية، ونتقدم بالتهنئة للفائزين من الطلبة والمدارس في منافسات البطولة الحماسية، والتي أطلقتها الوزارة كجزء من نهجها المتواصل الذي تسعى من خلاله إلى تلبية احتياجات وتطلعات طلبة المدرسة الإماراتية لمواكبة الأوضاع التي فرضتها الإجراءات الاحترازية للوقاية من فيروس كورونا المستجد، ومنحهم الفرصة لاستثمار أوقاتهم بالمنزل في أنشطة مفيدة، تعمل على شحن أذهانهم وتعزيز لياقتهم».

وأضافت «أود هنا أن أشيد بالمشاركة الفعالة لطلبتنا في البطولة، وإسهامهم الإيجابي لإنجاحها، وهو ما يعكس ما يمتلكونه من طاقة بناءة وإرادة تواقة للعلم والأنشطة الرياضية، وسعي حثيث إلى تحقيق أقصى استفادة ممكنة من وجودهم في المنازل، وأود أن أشير هنا إلى أن البطولة تأتي في مستهل قائمة طويلة من الأنشطة الرياضية والصحية والعلمية المخصصة للطلبة ضمن خطة قطاع الرعاية والأنشطة خلال نظام التعليم عن بعد».

#بلا_حدود