الأربعاء - 04 أغسطس 2021
الأربعاء - 04 أغسطس 2021

سيف بن زايد يطلق بطاقة خاصة بأصحاب الهمم

برؤية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وضمن توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، في تعزيز جودة الحياة لأصحاب الهمم، أطلق الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية رئيس مجلس إدارة صندوق التكافل الاجتماعي للعاملين بوزارة الداخلية، مبادرة خاصة بأصحاب الهمم، بمنحهم بطاقة «فزعة همم».

وتأتي هذه المبادرة بشراكة استراتيجية بين وزارة تنمية المجتمع، ومؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم، وصندوق التكافل الاجتماعي للعاملين بوزارة الداخلية، ومؤسسة الأولمبياد الخاص الإماراتي، وبدعم خاص من الجهات الحكومية المقدمة للخصومات والتسهيلات.

حضر الإطلاق الذي جرى بخاصية التواصل المرئي، سمو الشيخ خالد بن زايد آل نهيان رئيس مجلس إدارة مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم، ووزيرة تنمية المجتمع حصة بنت عيسى بوحميد، ووزيرة دولة لشؤون الشباب رئيس مجلس أمناء مؤسسة الأولمبياد الخاص الإماراتي شما بنت سهيل بن فارس المزروعي.

No Image Info

وأكد سمو الشيخ خالد بن زايد آل نهيان أن مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم تعمل دائماً للتعاون مع جميع شركائها الاستراتيجيين في مختلف المبادرات والمشاريع بهدف تمكين ودمج أصحاب الهمم في المجتمع.

وأوضح أن هذا التعاون مع صندوق التكافل الاجتماعي للعاملين بوزارة الداخلية (فزعة) يأتي عبر إطلاق عضوية بمميزات استثنائية تمنح لحامليها من أصحاب الهمم مواطنين ومقيمين باسم «فزعة همم»، تجسيداً لرؤية القيادة الرشيدة في تحقيق الاندماج الاجتماعي وتشجيع بناء مجتمع تتوافر فيه فرص متساوية للجميع ومبادئ الحكومة في تعزيز التعاون والتنسيق بين الجهات والمؤسسات لخدمة أصحاب الهمم.

وتقدم سموه بأسمى آيات الشكر والتقدير إلى الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، مشيداً بالدور الذي تقوم به وزارة الداخلية في حفظ الأمن والاستقرار في ربوع دولة الإمارات لتوفير المناخ الملائم للتنمية والتقدم وبناء الحضارات، ومثمناً اهتمام وحرص سموه بأصحاب الهمم من خلال إطلاق العديد من المبادرات الإنسانية، والمكرمات التي يقدمها سموه لخدمة هذه الفئات.

مجالات التسهيلات

وتقدم البطاقة تسهيلات خاصة بأصحاب الهمم في مجال خدمة المتعاملين، وتسهيلات وامتيازات مقدمة من شركات مملوكة من قبل أصحاب الهمم، وخدمات التوصيل المجاني، سواء في البلديات والتراخيص والمواد الغذائية وفي المجال المالي كرسوم إعفاء في المرافق الترفيهية وغيرها، وفي المجال المعرفي كتوفير كتيبات تعريفية ناطقة بعدة لغات، بروشورات ومطبوعات وأدلة إرشادية وتوعوية بلغة برايل باللغتين العربية والإنجليزية مع مراكز تقديم الخدمة لدى الجهات المشاركة وفي المجال الترفيهي والرياضي كتوفر أجهزة لياقة بدنية لممارسة الرياضة والإحماء تعزيزاً للمناعة والقوة البدنية.

ومن الخدمات التي يتمتع بها حامل بطاقة «فزعة همم» الجديدة خدمات تقدمها دائرة البلديات والنقل وهي خدمة نقل الركاب في «العبرات» ويعفى مرافق واحد فقط، خدمة نقل الركاب بالحافلات العامة ويعفى مرافق واحد فقط، وخدمات الحدائق العامة، وفي خدمات مركبات الأجرة خصم 50%، وفي خدمة التعرفة المرورية سالك في إمارة أبوظبي يعفى أصحاب الهمم من الرسوم بعدد مركبة واحدة فقط، وخدمات شركة أبوظبي للخدمات الصحية (أبشر) الخاصة بأصحاب الهمم، إضافة إلى توفير عروض وتخفيضات حصرية على المنتجات الاستهلاكية والتسويقية والتجارية في أكثر من 5500 متجر متنوع، وأكثر من 4000 منتج غذائي واستهلاكي، إضافة إلى حجوزات فنادق حول العالم بأسعار تنافسية، تأجير سيارات بأسعار تبدأ من 39 درهماً في اليوم، و40% نسبة الخصم لإجمالي في 131 مستشفى بإمارات الدولة، وغيرها الكثير من العروض والمميزات.

تقدير لجهود الفئة المتميزة

وقالت شما المزروعي «نحن سعداء بهذه الشراكة الجديدة مع فزعة ومؤسسة زايد لأصحاب الهمم، والتي تأتي لتتوج جهود مستدامة، وتعاوناً غير محدود لمنح جميع لاعبي الأولمبياد الخاص الإماراتي والأشخاص من ذوي التحديات الذهنية في الدولة بطاقة (فزعة همم) لتساهم في منحهم باقات من التسهيلات والمزايا اللامحدودة، وتقدر جهودهم الكبيرة معنا في الأولمبياد الخاص بمختلف برامجنا، ومن خلال وضع شعار مؤسستنا على البطاقة المقدمة إلى أصحاب الهمم من ذوي التحديات الذهنية نعمل على الترويج للمؤسسة التي تستكمل مسيرة وتحمل ارث الألعاب العالمية للأولمبياد الخاص أبوظبي 2019».

من جهته، قال رئيس دائرة الصحة أبوظبي الشيخ عبدالله بن محمد آل حامد: «لطالما حظي أصحاب الهمم باهتمام ورعاية قيادتنا الرشيدة التي حرصت دوماً على توجيه الجهود المحلية لدعمهم وضمان دمجهم في المجتمع، فضلاً عن تقديم الفرص المناسبة لهم ليتمكنوا من إبراز قدراتهم وتوظيفها في بناء المجتمع. واليوم، بتوجيهات كريمة من قادتنا حفظهم الله، نثمن المبادرات الرائدة التي تطلقها مؤسسة زايد العليا وصندوق (فزعة) لدعم أصحاب الهمم وتلبية احتياجاتهم من خلال حشد الجهود المؤسسية لما فيه منفعة هذه الفئة وسعادتها».

#بلا_حدود