الجمعة - 30 يوليو 2021
الجمعة - 30 يوليو 2021
No Image Info

«التربية» تعرّف بمشروع «براعم المستقبل» عن بعد

نظمت وزارة التربية والتعليم لقاء تعريفياً - عن بعد - حول مشروع «براعم المستقبل»، وذلك بحضور نحو 7 آلاف ولي أمر، إضافة إلى أعضاء الهيئتين التدريسية والإدارية لمرحلة رياض الأطفال.

وتعرف المشاركون في اللقاء على المشروع وفلسفته ومحاوره ومجالاته والمصادر والفيديوهات التعليمية والوسائل المرئية المتاحة عبر المنصات التعليمية.

وأنهت وزارة التربية والتعليم خطة تعليم افتراضي لمرحلة ما قبل رياض الأطفال ووضعت منهجاً لهذه المرحلة في إطار مشروع «براعم المستقبل».

وجاء إطلاق المشروع بهدف تطوير تحصيل وأداء الطلبة في مختلف المراحل الدراسية في ظل تطبيق منظومة التعلم الذكي والتعليم عن بعد التي اعتمدتها الوزارة إذ أفردت الوزارة إلى جانب المناهج التعليمية لمرحلة ما قبل الروضة منصات داعمة للأطفال وهي نهلة وناهل وconnected وmatific والمتاحة على منصة الديوان إلى جانب 4 مناهج متاحة أيضاً بشكل إلكتروني، والتي تحاكي اهتمامات الأطفال في هذه المرحلة العمرية.

ويهدف المشروع إلى تنمية المهارات العقلية لدى الطفل كالتحليل والتأمل والتفكير والابتكار وتعزيز ثقة الطفل بنفسه وتوسيع مداركه في مجالات التفكير والبحث والاستقصاء، إلى جانب إثراء الحصيلة اللغوية والمعرفية لديه وضمان بناء علاقة قوية بين ولي الأمر والتعليم في مرحلة الطفولة المبكرة لتقديم أفضل دعم للطفل في المنزل والمدرسة، فضلاً عن ضمان بيئة تعليمية آمنة للأطفال وتعزز رحلة التعلم الفردية للطفل.

كما يهدف المشروع إلى تزويد الطلبة بمنهج غني يثري مخيلتهم ويزودهم بالمعرفة والمهارات الجديدة التي ستساعدهم في مرحلة رياض الأطفال وخارج نطاق المدرسة وتنمية الحس الوطني والتراثي لدى الطفل من خلال تعريفه على بلاده واعتزازه بها.

ويركز منهاج براعم المستقبل على تنمية الجانب الإبداعي لدى الطفل من خلال تذوق الرسم والموسيقى وترديد الأناشيد المتضمنة في المنهاج وتنمية الحس الوطني والتراثي لدى الطفل.

#بلا_حدود