الثلاثاء - 14 يوليو 2020
الثلاثاء - 14 يوليو 2020

صقر غباش: «الوطني الاتحادي» يحرص على أداء مهامه في كافة الظروف

يشارك المجلس الوطني الاتحادي برلمانات العالم، الاحتفاء باليوم العالمي للعمل البرلماني الذي يوافق 30 يونيو من كل عام.

وقال رئيس المجلس الوطني الاتحادي صقر غباش، إن المجلس يُشارك برلمانات العالم في الاحتفاء باليوم العالمي للبرلمانات الذي يوافق 30 يونيو من كل عام، والذي يُعد تأكيداً من الأمم المتحدة على دور البرلمانات في الاضطلاع بمسؤولياتها الوطنية والدستورية، لتحقيق كل ما يخدم شعوبها.

وأضاف أن المجلس الوطني الاتحادي يواصل دوره الوطني بالمشاركة الفعّالة في تعزيز مسيرة النهضة الحضارية الشاملة التي تشهدها دولة الإمارات، وتعزيز نهج الشورى بالمجتمع، وتكريس قيم الولاء والانتماء والتلاحم الوطني، وذلك ترجمة لبرنامج التمكين الذي أعلنه صاحب السمو رئيس الدولة عام 2005، وفي ظل الدعم الكبير الذي تحظى به مسيرة المجلس الوطني الاتحادي من القيادة الرشيدة بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وأصحاب السمو حكام الإمارات.

وأوضح غباش أن المجلس يحرص على أداء مهامه في كافة الظروف، حيث يُعد من أكثر برلمانات دول المنطقة تطبيقاً لأدوات التقنيات والبرامج البرلمانية المتميزة، وذلك لاستمرار جهوده الدؤوبة نحو التميز في الأداء المؤسسي وتقديم خدمات برلمانية ذات جودة عالية، وخيرُ شاهد على ذلك تجربة العمل «عن بُعد» التي طُبقت في المجلس لأول مرة لممارسة اختصاصاته الدستورية البرلمانية، ومواصلة دوره الوطني وعقد جلساته من خلال تقنيات الاتصال المرئي، رغم الظروف التي يمر بها العالم جراء فيروس كورونا كوفيد-19، وسوف يواصل المجلس أداء مهامه على الوجه الأكمل لتحقيق كل ما هو في مصلحة الوطن والمواطن بعون من الله، وبدعم من القيادة وبإخلاص أعضائه وبالتفاعل الإيجابي من المواطنين.

#بلا_حدود