الثلاثاء - 14 يوليو 2020
الثلاثاء - 14 يوليو 2020

1013 جلسة أسرية لأطفال الأزواج المنفصلين بالشارقة خلال 6 شهور

نفذ مركز الملتقى الأسري التابع لدائرة الخدمات الاجتماعية في الشارقة، 1013 جلسة أسرية لرؤية الأطفال للأسر المنفصلة، بواقع 721 رؤية داخل محيط المركز، وتم تنفيذ 292 رؤية خارجية عبر المنازل منذ بداية الأزمة الصحية الراهنة لفيروس «كورونا».

وقالت مديرة مركز الملتقى الأسري فايزة حسن خباب، إن رؤية الأسر المنفصلة للأطفال تتم عبر المنازل بعيداً عن مركز الملتقى الأسري، ما يسهم في تعزيز الجهود الوطنية في الحماية من خطر «كورونا» وحماية الأطفال والموظفين، مشيرة إلى أن المركز يقوم خلال هذه الفترة بدوره التنسيقي والإشرافي على اللقاءات الخارجية المنزلية، حتى لا يتم الإخلال بالاتفاق بين طرفي المصلحة، ولا سيَّما أن المركز يعد الضامن للحفاظ على الاتفاقية الموقعة بين المنفصلين.

وأوضحت خباب أنه تم تنفيذ 159 رؤية إلكترونية لنزلاء المؤسسة العقابية والإصلاحية بشرطة الشارقة، سواء داخل الدولة أو خارجها، حيث تتيح الرؤية الإلكترونية للطفل رؤية أحد والديه من خلال الأنظمة التقنية للتواصل المرئي، عبر منصة إلكترونية من داخل المؤسسة العقابية والإصلاحية، لافتة إلى أن هذه المبادرة تعد إحدى الآليات التي أطلقتها دائرة الخدمات الاجتماعية منذ عام 2017، لضمان حماية الطفل وتمكينه من رؤية أحد والديه في بيئة آمنة.

وكان المركز قبل أزمة كورونا يستقبل يومياً العشرات من الأطفال لتمكينهم من حقوقهم بالرؤية الوالديه، لما يمثله المركز من أداة مثلى لتحقيق وتنفيذ أحكام رؤية الأبوين المنفصلين، والحد من المشكلات الاجتماعية التي يتعرض لها الطفل نتيجة انفصال الوالدين، فضلاً عن المحافظة على نفسية الأطفال ووالديهم.

#بلا_حدود