الاحد - 27 نوفمبر 2022
الاحد - 27 نوفمبر 2022

أحمد بالهول الفلاسي: مسبار الأمل إنجاز علمي تهديه الإمارات للأمة العربية

أحمد بالهول الفلاسي: مسبار الأمل إنجاز علمي تهديه الإمارات للأمة العربية

قال وزير دولة لشؤون التعليم العالي والمهارات المتقدمة رئيس مجلس إدارة وكالة الإمارات للفضاء الدكتور أحمد بن عبدالله حميد بالهول الفلاسي، إن العالم العربي كله يترقب اللحظة التاريخية لانطلاق مسبار الأمل في رحلته إلى المريخ كإنجاز علمي تهديه دولة الإمارات للأمة العربية.

وأكد أن هذا الإنجاز يأتي ثمرة استثمار طويل الأمد في قطاع الصناعات الفضائية في دولة الإمارات، ويعد الأول منه في منطقة الخليج العربي والأكثر تقدماً وتطوراً على مستوى الوطن العربي والأكثر استدامة من خلال مشاريع وبرامج تسعى إلى بناء إطار عمل تطبيقي تكون علوم الفضاء والتكنولوجيات ذات الصلة جزءاً من حراك علمي متواصل في الإمارات بحيث يتم دمج مخرجات هذا القطاع في العديد من التطبيقات الحياتية بموازاة العمل على مشاريع وبرامج لها علاقة باستكشاف الفضاء الخارجي.

وقال: إذا كان أول إنسان سار على سطح القمر قبل 50 عاماً قد وصف خطوته التاريخية بأنها «خطوة صغيرة للإنسان وقفزة عملاقة للبشرية» فإن مسبار الأمل إلى المريخ الذي يحمل اسم الإمارات هو قفزة كبيرة للإمارات وقفزة أكبر وأعظم للوطن العربي.

وأكد أن هذا الإنجاز الإماراتي العربي تقف وراءه قيادة حكيمة ذات رؤية استشرافية ممثلة بتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، ورعاية ودعم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.. قيادة عانقت حلم زايد بالوصول إلى الفضاء وترجمت الحلم إلى خطط وسياسات وبرامج ومشاريع وحرصت على إعداد وتأهيل كوادر علمية شغوفة من أبناء الإمارات، وجعْل كل مواطن إماراتي جزءاً من هذه الرؤية، وبأن أي منجز يتم تحقيقه في هذا المجال هو منجز شخصي بقدر ما هو وطني.

وأشار إلى أن دولة الإمارات تواصل الاستثمار في القطاع الفضائي ليس الأكبر من نوعه فقط في المنطقة، بل الأنشط والأشمل فلدينا أكثر من 50 مؤسسة ومنشأة داخل الدولة تعمل في سوق قطاع الفضاء وأكثر من 3000 موظف وشراكات إقليمية ودولية مع عدد كبير من المؤسسات والهيئات العالمية الرائدة في الصناعات الفضائية وفي تكنولوجيا الفضاء.

ولفت إلى أن المرحلة المقبلة ستشهد المزيد من البرامج والمشاريع ضمن رؤية تسعى إلى وضع دولة الإمارات على خارطة التميز في القطاع الفضائي في مصافِّ الدول المتقدمة في العالم.