الخميس - 08 ديسمبر 2022
الخميس - 08 ديسمبر 2022

«الداخلية» تناقش إجراءات توحيد خدمات على المستوى الاتحادي

«الداخلية» تناقش إجراءات توحيد خدمات على المستوى الاتحادي

تعكف وزارة الداخلية على بحث ما تم تنفيذه بشأن توحيد إجراءات بعض الخدمات على المستوى الاتحادي، ومنها المرور وتراخيص المركبات، إلى جانب مجموعة التقنيات الذكية المتخذة خلال فترة التعامل مع جائحة «كوفيد-19».

جاء ذلك خلال اجتماع عقده مجلس الخدمات الذكية والذكاء الاصطناعي بوزارة الداخلية، عبر تقنية الاتصال (عن بُعد)، بحضور مديري العموم، ومديري الإدارات، وممثلين عن إدارات الذكاء الاصطناعي والخدمات الذكية والأمن الرقمي في القيادات العامة للشرطة بالدولة.

وناقش المجلس برئاسة مدير عام الخدمات الذكية والأمن الرقمي العميد مهندس حسين أحمد الحارثي، التقنيات والخطوات الفاعلة المتخذة، والتي تم تطبيقها للتعامل مع جائحة كورونا، وأسهمت في استمرارية الأعمال بسلاسة وتقديم الخدمات للمتعاملين دون تأخير، وضمان الجاهزية من خلال التقنيات والتطبيقات الحديثة المستخدمة بالوزارة.

وطبقت الوزارة خلال الفترة الحالية برامج ووسائل عن طريق الذكاء الاصطناعي ونظام بوابة الحوكمة على إدارات المكاتب أثناء تنفيد مهامهم، للاستفادة من تقنيات الذكاء الاصطناعي لأداء مهمات التفتيش والتدقيق الداخلي في ظل تحدي تفشي كورونا، والتي تعمل بطريقة ذكية وسهلة وسريعة وقادرة على إتمام المهام بدقة وجودة عاليتَين.

واعتمدت الداخلية تقنية «الخوذات الذكية» القادرة على رصد الأشخاص المحتمل إصابتهم بفيروس «كوفيد-19»، وذلك على مستوى الفرق الشرطية المختصة بالدولة.

وتطرق الاجتماع إلى المشاريع التقنية التي تم إنجازها والأعمال والمهام التي تمت بتوظيف أدوات الذكاء الاصطناعي والتقنيات الذكية الحديثة، إلى جانب الموضوعات المتعلقة بتعزيز العمل المؤسسي، للارتقاء بالأداء الحكومي وتسريع الإنجاز وخلق بيئة عمل مبدعة ومبتكرة ذات إنتاجية عالية، من خلال استثمار أحدث تقنيات وأدوات الذكاء الاصطناعي وتطبيقها في مختلف مجالات العمل الأمني والشرطي.