الثلاثاء - 15 يونيو 2021
الثلاثاء - 15 يونيو 2021
التطبيق والساعة الذكية. (الصورة من المصدر)

التطبيق والساعة الذكية. (الصورة من المصدر)

رصد تأثير الإرهاق النفسي على العاملين في مواجهة كورونا بتطبيق وساعة ذكية

تعكف جامعة خليفة على إنجاز مشروع بحثي يرصد تأثير الإرهاق النفسي على خط الدفاع الأول من متخصصي الرعاية الصحية، يشارك فيها نحو 360 شخصاً، وعلاقة الإرهاق بصحة القلب والأوعية الدموية لدى الكوادر الطبية في 4 مستشفيات، بالتعاون مع مستشفى زايد العسكري.

وستجمع المرحلة الأولى من الدراسة البيانات الديموغرافية والإحصاءات، تتبعها الزيارات الميدانية لفرق العمل بحيث يكون في حوزة كل باحث تطبيق مثبت على هاتفه ليتمكن من الرصد المصور، إلى جانب ساعة ذكية يرتديها المشارك في الدراسة طوال فترة البحث.

ويتم أخذ عينات دم من المبحوثين لقياس البروتين التفاعلي C، الكورتيزول، CBC، الملف الدهني، اليوريا، الكرياتينين، ALP وغيرها من الغلوبولين المناعي والإنترلوكينات.

وترتكز الدراسة على الملاحظة والاستمرارية ولها أبعاد مستقبلية، تتضمن الموجودين في الميدان الذين سيتم مراقبة مؤشراتهم الحيوية عبر الساعة الذكية، لافتين أن آلية العمل ترتكز على 5 خطوات متتالية ومتكاملة.

وأكد أستاذ الصيدلة في كلية الطب والعلوم الصحية في جامعة خليفة الدكتور أوفيديو كونستنتين بالتاتو أن الدراسة ستستمر على مدى 6 أشهر، لتكون نتائجها متاحة مع نهاية العام الجاري.

وأضاف أن العاملين في القطاع الصحي يمرون بتحديات كبيرة خلال جائحة «كوفيد-19» ويخاطرون بحياتهم وصحتهم بتعرضهم للفيروس وأيضاً بسبب الإجهاد والتوتر الذي يصاحب ما يعايشونه على أرض الواقع في ظل الوضع الراهن.

وبيّن أن المشروع يتم بالتعاون مع مستشفى زايد العسكري الذي يساهم بدور كبير في الوصول إلى العاملين في الخطوط الأمامية للقطاع الصحي من 4 مستشفيات وهي كليفلاند كلينك، مدينة الشيخ شخبوط الطبية، مدينة الشيخ خليفة الطبية وميدكلينك.

وأوضحت المحاضِرة في جامعة خليفة لجين علوم، أن الدراسة تستهدف العاملين على مختلف مستويات التعرض للجائحة، وتدرس بالتحديد تأثير الإرهاق على المؤشرات الحيوية القلبية الوعائية والمناعة بين محترفي الرعاية الصحية في الخطوط الأمامية أثناء الوباء.

وأكدت على تعاون دائرة الصحة في أبوظبي لتوفير التصاريح على المستوى الوطني بحيث يتمكن الباحثون من إتمام المشروع على نطاق واسع.

#بلا_حدود