الأربعاء - 23 يونيو 2021
الأربعاء - 23 يونيو 2021
No Image Info

التربية: ربط شهادات نهاية العام بـ«باركود» وتحميلها إلكترونياً

تعتزم وزارة التربية والتعليم، الخميس المقبل، الموافق 9 يوليو، إعلان نتائج امتحانات نهاية العام الدراسي 2019 ـ 2020 لطلبة الثاني عشر (الثانوية العامة) بجميع المدارس الحكومية والخاصة المطبقة للمنهاج الوزاري، والطلبة الدارسين بالتعليم الأكاديمي المستمر وثانويات التكنولوجيا التطبيقية ونظام المنازل.

ومن المقرر البدء بإعلان قوائم العشرة الأوائل بكل مسار تعليمي، ثم إعلان جميع النتائج، لتشمل طلبة المدارس الحكومية والخاصة المطبقة للمنهاج الوزاري، وطلبة الثانويات التطبيقية والمسار الأكاديمي المستمر وطلبة المنازل.

وفي سياق متصل اعتمدت الوزارة آلية جديدة لإصدار شهادات نهاية العام الدراسي لطلبة الصفوف الدراسية من الأول وحتى الثاني عشر بجميع المدارس الحكومية والخاصة المطبقة للمنهاج الوزاري على مستوى الدولة.

آلية جديدة

وتضمنت الآلية الجديدة التي حصلت «الرؤية» على نسخة منها مواصفات فنية عالمية لشهادات نهاية العام الدراسي لطلبة المراحل الدراسية تواكب أحدث المستجدات العالمية والنظم المتبعة بالمدرسة الإماراتية، والتي تم تعميمها على جميع ملحقيات السفارات وجهات الابتعاث ومؤسسات التعليم العالي داخل وخارج الدولة.

وأفادت الوزارة بأنه تم ربط شهادات نهاية العام الداسي لطلبة الصفوف الدراسية من الأول وحتى الثاني عشر برمز Qr code «نظام باركود» وذلك ببيانات الطلبة في الشهادات ومحتواها، لافتة إلى أنه سيسمح بتحميل الشهادة إلكترونياً.

وتابعت: "سيتم إرفاق الشهادة إلكترونياً بملف الطالب من خلال أنظمة الوزارة بصيغة PDF أو من خلال قنوات أخرى تحدد فور صدور نتائج نهاية العام الدراسي".

ودعت الوزارة الجهات المعنية إلى توجيه طلبة الصفوف الدراسية من الأول وحتى الثاني عشر إلى طباعة الشهادة على ورق أبيض عالي الجودة حجم A4 وباستخدام طابعة ملونة.

حجب الشهادات

كما حددت الوزارة 3 أسباب لحجب الشهادات وعدم تسليمها للطلبة إلكترونياً، جاء في مقدمتها عدم استيفاء الالتزامات المالية على أولياء الأمور، أو أن يكون لدى الطالب عهدة أجهزة، إضافة إلى عدم استكمال بيانات التسجيل أو الفحص الطبي للخدمة الوطنية.

ولفتت إلى ضرورة التنسيق مع فريق المنهل بوقت كافٍ في حال رغبة المجلس التعليمي أو إدارة التراخيص «التعليم الخاص» أو إدارات المدارس والمراكز بحجب الشهادة وعدم تسليمها للطلبة إلكترونياً.

No Image Info

وذكرت أن أصل شهادات نهاية العام سيتم إصدارها إلكترونياً من نظام الوزارة، مستحق للطالب بدون رسم مالي، ومن ثم لا يسمح باستيفاء رسم مالي مقابل طباعة وتسليم أصل الشهادة، ومن يلجأ إلى ذلك سيعرض نفسه للمسائلة القانونية.

وشددت الوزارة على عدم طباعة شهادة دراسية من المدرسة تحتوى على تصاميم ومواصفات شهادة صادرة من أنظمة الوزارة دون الحصول على إذن مسبق من الوزارة.

منع الإفادات

ومنعت وزارة التربية والتعليم إصدار إفادات لمن يهمة الأمر من المدرسة خاصة لسياسة التعليم ومنظومة المدرسة الإماراتية أو بيان ما يدرسه الطالب أو إفادة للشهادة الرقمية لصفوف النقل.

كما منعت استخدام نموذج أو أوراق خاصة في المدرسة تحتوي على شعار المدرسة لطباعة الشهادة من نظام الوزارة، مؤكدة أن أي تعديل أو تغيير أو حذف أو إضافة ختم المدرسة على الشهادة الصادرة إلكترونياً من نظام الوزارة يعرض المدرسة للمسائلة القانونية.

وأوضحت الوزارة أنه في حال رغبة الطالب وولي أمره في استصدار شهادة الصف الثاني عشر بورق رسمي لغرض الاستخدام خارج الدولة، سيتم توفير ذلك عبر خدمة إلكترونية من خلال موقع الوزارة.

وذكرت أن طريقة تسليم تلك الشهادات ستتم عن طريق شركات التوصيل المتخصصة والمعتمدة داخل الدولة، وذلك في مدة أقصاها 5 أيام عمل من تاريخ تقديم الطلب.

وأضافت: "تأتي تلك الخطوة في ظل التزام الوزارة بالإجراءات الاحترازية للوقاية من فيروس كورونا المستجد كوفيد-19، لذلك فهي تعمل حالياً على التنسيق مع مراكز سعادة المتعاملين بهدف التقديم على الخدمة إلكترونياً حرصاً على صحة الطلبة وأولياء أمورهم.

تعديل البيانات

وأشارت الوزارة إلى أن تعديل بيانات الطالب بعد صدور الشهادة إلكترونياً ينفذ وفق طلب إلكتروني عن طريق إدارة المدرسة أو المجلس التعليمي، مع الأخذ في الاعتبار بأن التعديل يتطلب مدة لا تقل عن 5 أيام عمل.

ودعت الوزارة جميع إدارات المدارس الحكومية والخاصة المطبقة للمنهاج الوزاري إلى ضرورة التحقق من جميع بيانات الطالب وفقاً للوثائق المحدثة، مؤكدة أن الشهادات الإلكترونية الصادرة عنها بنظام المنهل وفق المواصفات المشار إليها سلفاً لا تحتاج إلى تصديق أو ختم أو زيارة مراكز سعادة المتعاملين، كونها معتمدة داخل الدولة وخارجها.

وذكرت أن شهادات ثانويات التكنولوجيا التطبيقية وأكاديمية كهرباء ومياه دبي، مراكز التعليم المستمر الأكاديمي للمسار المهني التطبيقي (الأعمال ـ الهندسة) لا تحتاج إلى معادلة وهي ضمن منظومة المدرسة الإماراتية ومعتمدة داخل الدولة وخارجها.

لا للتظلمات

واعتذرت وزارة التربية والتعليم عن عدم قبول التظلمات بشأن درجات الاختبارات الإلكترونية القصيرة للصفوف من الأول وحتى الحادي عشر، أو امتحان نهاية العام الإلكتروني للصف الثاني عشر «الثانوية العامة».

ولفتت الوزارة إلى اعتمادها برنامج الفصول الصيفية الذكية الذي يعد إحدى محطات التقييم الداعمة لمهارات الطلبة والذي سينفذ بعد صدور نتائج نهاية العام الدراسي 2019 ـ 2020.

ويستهدف ذلك البرنامج فئات مختلفة من طلبة المدارس الحكومية والخاصة المطبقة للمنهاج الوزاري، ومن ضمنهم فئة طالب ناجح ويرغب في تحسين معدل نهاية العام، موضحة أن ذلك البرنامج يستهدف الطلبة من الصف الرابع وحتى الثاني عشر.

وأشارت الوزارة إلى إخطار إدارات المدارس الحكومية والخاصة المطبقة للمنهاج الوزاري بعدم توجيه الطلبة إلى مراكز سعادة المتعاملين في الوزارة لكافة الإجراءات المرتبطة بالشهادات الدراسية مثل عدم صدور الشهادة، تعديل بيانات، خلل تقني، وغيرها وذلك حفاظاً على سلامتهم.

استقبال إلكتروني

ودعت إدارات المدارس إلى استقبال طلابهم إلكترونياً أو عبر الاتصال أو من خلال قنوات التواصل الافتراضية، أو الدعم الفني لمركز الاتصال ومتابعتها مع جهات الاختصاص في الوزارة وفق الإجراءات المتبعة في المجالس التعليمية أو جهات الاشراف على المدارس الخاصة.

وأكدت وزارة التربية والتعليم أنه لن يتم إصدار شهادات نهاية العام أو إفادات «إلى من يهمة الأمر» لطلبة الصفوف الدراسية من الأول وحتى الحادي عشر بالأرقام، داعية إلى توجيه إدارات المدارس بعدم إصدار الإفادة من المدرسة.

ومنعت الوزارة منح الطلبة أو أولياء أمورهم 6 إفادات متنوعة بغرض إرسالها إلى مؤسسة أكاديمية أو جهة عمل أو لجهات أخرى داخل وخارج الدولة نظراً لاحتواء شهادات نهاية العام على التفاصيل والمعلومات المطلوبة للطالب.

وتصدرت تلك الشهادات الممنوعة إفادة «إلى من يهمة الأمر» بشأن إتمام الدراسة في المرحلة الثانوية، أو بيان بما يدرسة الطالب في المرحلة الثانوية، أو إثبات أنه درس مادة معينة.

وتضمنت أيضاً ما يفيد بتعريف مسار الشهادة، أو مسارات القبول في المؤسسات الأكاديمية، أو الإجراءات التي اتخذتها دولة الإمارات خلال الفصل الدراسي الثالث بشأن سياسة التعليم الذكي أو الاختبارات المركزية الذكية.

وأفادت الوزارة بأنه تم تزويد ملحقيات السفارات وجهات الابتعاث ومؤسسات التعليم العالي داخل وخارج الدولة بمعلومات تفصيلية بما يدرسه طلاب المدرسة الإمارتية في المرحلة الثانوية من الصف التاسع وحتى الثاني عشر بهدف تسهيل إجراءات التحاقهم في التخصصات المختلفة وحسب رغباتهم.

3 ركائز أساسية

وفي سياق متصل، اعتمدت الوزارة آليات بناء شهادات نهاية العام الدراسي الجاري التي أقرتها الوزارة لطلبة الصفوف الدراسية من الأول وحتى الثاني عشر على 3 ركائز أساسية.

وتضم الركيزة الأولى وصف مكونات ومسمى شهادات الصف الثاني عشر في كل من مدارس التعليم العام والخاص المطبقة لمنهاج الوزارة، ومراكز التعليم المستمر المتكامل، وأكاديمية هيئة كهرباء ومياة دبي، ثانويات التكنولوجيا التطبيقية بمسارتها.

كما تتضمن الركيزة الثانية المواصفات الفنية للشهادة الدراسية التي تصدر إلكترونياً من نظام المنهل للصفوف الدراسية من الأول وحتى الثاني عشر للعام الدراسي 2019 ـ 2020.

وتحتوي الركيزة الثالثة على مكونات شهادة نهاية العام الأساسية «البيانات والدرجات» للصفوف ذاتها، في مدارس التعليم العام والخاص المطبقة لمنهاج الوزارة ومراكز التعليم المستمر المتكامل.

مكونات الشهادات

وأفادت الوزارة بأن مكونات شهادات الصف الثاني عشر في جميع أنواع التعليم، اشتملت على مسمى شهادة اتمام الدراسة في المرحلة الثانوية، ونوع التعليم سواء عام أو خاص، مستمر، ثانويات التكنولوجيا"، مع تحديد المسار والتخصص، وتوضيح نوع المنهاج.

وأوضحت الوزارة أن شهادات نهاية العام المستحدثة، تتضمن بيانات ودرجات جميع الصفوف من الأول إلى الثاني عشر، بجميع أنواع التعليم، إذ تأتي شهادة طلبة الثاني عشر متكاملة، وتكون باللغتين العربية والإنجليزية.

وأردفت بأن الشهادات ذاتها تضم المسار والتخصص، وبيانات الطالب والمدرسة، والدرجة بالحروف وبالأرقام، إضافة إلى المعدل، والمجموع وسلم الدرجات، وتاريخ إعلان النتيجة، وتاريخ طباعة الشهادة ورقم الموظف المختص.

وتشتمل شهادة نهاية العام لطلبة الصفوف من الأول وحتى الحادي عشر على جميع تلك البيانات، ولكن تقتصر على استخدام الدرجات الوصفية للطالب بالحروف، ولا تحتوي على الدرجة بالأرقام والمعدل والمجموع.

وأشارت الوزارة إلى أن الشهادات بوصفها الجديد، تضم درجة الاجتياز، وتنبية الكشط أو الإلغاء، والاعفاء من مادة إن وجد، وايضاح إذا كان الطالب لدية خطة فردية من عدمه.

وذكرت أن مرجع الشهادة سيكون من خلال منظومة التعليم الوطني للمدرسة الإماراتية، والخطة الدراسية، وسياسة التقييم والامتحانات، إضافة إلى بيان احتساب درجة الطالب في نهاية العالم الدراسي الجاري، من محصلة أوزان الفصول الدراسية الثلاثة المتوفرة على موقع الوزارة الرسمي.

وركزت المواصفات الفنية لشهادات نهاية العام، على ذكر المدرسة أو المركز، نوع المسار أو التخصص، جهة الإصدار، وشعار الدولة والوزارة الرسمي.

كما ركزت على ختم الوزارة الإلكتروني، وشعار المدرسة الإماراتية، إضافة إلى اعتماد التوقيع الإلكتروني (كيو آر)، وجهة الاعتماد وزارة التربية والتعليم.

وأوضحت الوزارة أن شهادات طلبة ثانويات التكنولوجيا التطبيقية، تحتوي على جداول ورسم بياني للحضور والغياب ومفاتيح التقييم للمواد الفصلية، والتقدير العام ويضم الفئات«ناجح - ناجح مع مرتبة الشرف - ناجح مع مرتبة التميز».

من جهة أخرى تعتزم وزارة التربية والتعليم بدء العام الدراسي المقبل 2020 ـ 2021 بتاريخ 23 أغسطس 2020 مع بدء دوام الهيئتين الإدارية والتدريسية، وذلك وفقاً للخطة الدراسية المعتمدة من مجلس الوزراء، بينما يبدأ الدوام الدراسي للطلبة بتاريخ 30 أغسطس.

#بلا_حدود