الثلاثاء - 06 ديسمبر 2022
الثلاثاء - 06 ديسمبر 2022

غداً.. تسليم شهادات الثانوية العامة إلكترونياً من بوابة المنهل

غداً.. تسليم شهادات الثانوية العامة إلكترونياً من بوابة المنهل

تستعد وزارة التربية والتعليم غداً الأحد، لتسليم شهادات نهاية العام الدراسي لطلبة الصف الثاني عشر بجميع مساراته التعليمية، مؤكدة أنه سيتم إرفاق الشهادة إلكترونياً بملف الطالب، من خلال أنظمة الوزارة بما فيها نظام «المنهل».

وشددت الوزارة على منع جميع الطلبة من التوجه إلى المدارس أو مراكز سعادة المتعاملين لتسلم نسخة ورقية من شهاداتهم، وذلك في إطار الالتزام بالإجراءات الاحترازية التي تستهدف الحد من فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

وأكدت أنه سيتم توفير الشهادات بصيغة PDF لتمكين الطلبة من طباعتها على ورق أبيض عالي الجودة عبر استخدام طابعة ملونة، موضحة أن جميع الشهادات الصادرة عن نظام المنهل لا تحتاج إلى تصديق أو ختم، كونها معتمدة داخل الدولة وخارجها.

ولفتت الوزارة إلى أن مرجع محتوى شهادات نهاية العام الدراسي يتمثل في 3 مراجع، هي: منظومة التعليم الوطني للمدرسة الإماراتية، والخطة الدراسية، إضافة إلى سياسة التقييم والامتحانات.

وأفادت بأن طلبة الثاني عشر الراغبين في الحصول على شهاداتهم بورق رسمي لغرض الاستخدام خارج الدولة، عليهم التوجه إلى مراكز سعادة المتعاملين التابع للوزارة بمختلف إمارات الدولة.

ونوَّهت بأنه سيتم تجهيز الشهادات المطبوعة وفقاً للإجراءات والشروط المعتمدة، وتسليمها للطلبة خلال 5 أيام عمل، عن طريق إرسالها إلى المنازل بواسطة شركات التوصيل.

وفي سياق متصل، وجهت الوزارة بأنه في حال فوجئ الطالب بحجب شهادته وامتناع إدارة المدرسة من رفع الحظر المفروض عليها تقنياً، عليه التأكد من أسباب الحجب التي تتمثل في 4 حالات.

وأوضحت: يأتي بمقدمة تلك الحالات الالتزامات المالية، ثم العهد التي في حوزتهم، إضافة إلى عدم استكمال بيانات التسجيل، وأخيراً عدم توجه الطالب إلى الجهة المعنية بالفحص الطبي المطلوب للخدمة الوطنية.

ويختص بند العهد الذي بحوزة الطلبة في عدم تسليمهم للأجهزة اللوحية التي تسلموها من إدارة المدرسة وهم بالصف التاسع، بينما تتمثل الالتزامات المالية في عدم سداد إجمالي الرسوم الدراسية المستحقة عليهم أو جزء منها.

وذكرت الوزارة أنها خصصت مراكز سعادة المتعاملين المعتمدة بكل إمارة لتسليم الأجهزة المشار إليها، فيما يمكن سداد الرسوم الدراسية داخل المدرسة التابع لها الطالب.

وأكدت أن المعنيين في مراكز سعادة المتعاملين سيتولون عملية رفع الحظر المفروض على الشهادة، وفي هذه الحالة سيكون من حق الطالب طباعة شهاداته وفقاً للإجراءات المعتمدة.

وفيما يخص الطلبة الوافدين الذين لم يتمكنوا من أداء اختبار الإمارات القياسي «إمسات»، أو تقدموا لأدائه ولم يحصلوا على الدرجة التي تؤهلهم للالتحاق بالجامعات، ويرغبون في الالتحاق بجامعات خارج الدولة، خصوصاً من أنهوا إقامتهم في الدولة استعداداً للمغادرة، أقرت الوزارة أحقيتهم في الحصول على شهاداتهم دون أي مانع.