الخميس - 13 أغسطس 2020
الخميس - 13 أغسطس 2020
(من المصدر)
(من المصدر)

رئيس دائرة الصحة أبوظبي والوكيل من أوائل المتطوعين في تجربة لقاح «كورونا»

بادر الشيخ عبدالله آل حامد رئيس دائرة الصحة أبوظبي ووكيل دائرة الصحة أبوظبي الدكتور جمال الكعبي ليكونا من أوائل المتطوعين في تجربة اللقاح المحتمل في الإمارات ضد فيروس كورونا المستجد.

ويبدأ اعتباراً من الأسبوع المقبل تدشين موقع إلكتروني خاص بتسجيل أسماء المتطوعين لتجربة اللقاح المحتمل في الإمارات ضد فيروس كورونا المستجد تحت شعار «اللقاح من أجل البشرية»، بحيث تكون إمارة أبوظبي هي المرحلة الأولى من بدء التجارب السريرية ومن ثم الإعلان عن جدول يخص إمارات الدولة في وقت لاحق.

وتستهدف التجارب السريرية للقاح كورنا المحتمل في الدولة 15 ألف متطوع أو ربما يزيد العدد وفق اشتراطات محددة أهمها خلو المتطوع من الإصابة السابقة من كورونا أو الأمراض المزمنة أو أمراض نقص المناعة وأن يكون عمره ما بين 18و60 عاماً.

ويخضع كامل المتطوعين المحتملين إلى رعاية صحية - بعد تجربة اللقاح - لمدة عام كامل للتأكد من سلامتهم الصحية كما تخضع دراسة التجارب السريرية نفسها إلى التدقيق والمراقبة من جهة محايدة تقيّم تلك التجارب.

وفي حال إتمام التجارب السريرية بنجاح - بإذن الله - حسب اتفاق مسبق بين الإمارات والصين سيتم إنتاج وتصنيع اللقاح الجديد في دولة الإمارات.

#بلا_حدود