الثلاثاء - 18 مايو 2021
الثلاثاء - 18 مايو 2021
No Image Info

«التربية» تستحدث حقيبة تدريب تساعد موظفيها في نيل «المواطنة الرقمية»



استحدثت وزارة التربية والتعليم، ممثلة في إدارة التدريب والتنمية المهنية، حقيبة تدريب مطورة لجميع موظفيها، لتمكينهم من الحصول على شهادة «المواطنة الرقمية والثقافة الإلكترونية».

وألزمت الوزارة كوادرها بحضور البرنامج التدريبي المقرر انعقاده على مدار شهر من تاريخ إبلاغ الموظف، والذي سيستمر حتى 22 أغسطس المقبل.


واشترطت الوزارة، للحصول على شهادة المواطنة الرقمية، اجتياز الدورة الإلكترونية (ثقافة التواصل الإلكتروني)، والالتزام بالتقدم للاختبار الإلكتروني عبر بريد إلكتروني مخصص للمشاركين بعد إتمامهم حضور البرنامج التدريبي.

ووفرت الوزارة منصة للتوعية بالثقافة الإلكترونية والاستخدام الإيجابي للتكنولوجيا والإنترنت وأساسيات أمن المعلومات، لتمكين كوادرها من تحقيق أقصى استفادة من برامج متنوعة في الثقافة الإلكترونية وأمن المعلومات.

ودعت الوزارة إلى ضرورة أن يكون التسجيل من خلال منصة «أقدر» وذلك باستخدام البريد الإلكتروني لوزارة التربية والتعليم الخاص بكل موظف حتى تتم عملية التسجيل.

من جهة أخرى، وجّهت وزارة التربية والتعليم إدارات المدارس الحكومية على مستوى الدولة بترشيح معلم من كل مدرسة كحد أدنى للمشاركة في مبادرة «معلمون ملهمون» ورفع الأسماء في موعد أقصاه الخميس المقبل الموافق 30 يوليو الجاري.

وخصصت الوزارة لعملية الترشيح استمارة تفصيلية حصلت «الرؤية» على نسخة منها، تضمنت 5 اشتراطات رئيسية للمشاركة في المبادرة، جاء في مقدمتها أن يكون لدى المعلم فكرة تم تطبيقها في المدرسة الإماراتية وأحدثت فرقاً واضحاً في العملية التعليمية.

وشددت على ضرورة أن تنطبق على الفكرة معايير الاستدامة، وإمكانية التطبيق في بيئات مدرسية أخرى، سواء التعليم المباشر أو التعليم عن بعد، كما ينبغي أن تكون طبقت على الأقل لمدة 3 أشهر، ما يعزز وجود نتائج واضحة.

واشترطت الوزارة أن تتمتع الفكرة بإمكانية توظيف أدوات التكنولوجيا لتعلم الذكي في عمليتي التعليم والتعلم، وساهمت في بناء شخصية الطالب وتطوره النفسي والاجتماعي والأكاديمي.

وأفادت الوزارة بأنها تركز أثناء توسعها في حجم المشاركات بمبادرة «معلمون ملهمون» على تعزيز قدرات المعلمين بهدف الاستثمار الأمثل لرأس المال البشري.

وأردفت بأنها تسعى إلى تأكيد قيمة المواهب وأصحاب المبادرات الذكية التي تنطوي على أثر يعود بالنفع على أداء المؤسسات التعليمية، وينعكس على تحقيق سمات خريج المدرسة الإماراتية التي تقف على مرحلة جديدة لتعليم المستقبل.

ولفتت إلى ضرورة أن يقوم المعلم المرشح عقب التسجيل بتحميل الوثائق على بريد إلكتروني تم تحديده للمبادرة، واستكمال النموذج المرفق مع موافاتها بإحدى المرفقات أو كليهما أو جميع ما هو مذكور وفق القائمة.

وتابعت: اشتملت القائمة المشار إليها على «ملخص كتابي للفكرة (صفحة واحدة PDF)، فيديو لا يزيد عن حجم 1 غيغا بايت، عرض تقديمي (لا يتجاوز 5 شرائح عرض)»
#بلا_حدود