السبت - 31 يوليو 2021
السبت - 31 يوليو 2021
 (الرؤية).

(الرؤية).

«قيد الإنشاء».. أبوظبي تنجز مشاريع إسكان للمواطنين خلال الـ5 سنوات المقبلة

قال المدير التنفيذي لمشاريع التخطيط بالإنابة في هيئة أبوظبي للإسكان المهندس خليفة الظاهري، إن الهيئة تعمل على تخطيط وإنجاز مشاريع سكنية جديدة، وفق خطة خمسية لسد فجوة الطلب المتزايد على الأراضي السكنية والمساكن للمواطنين، لافتاً إلى أن هناك جملة من المجتمعات السكنية سيتم الإعلان عن تفاصيلها قريباً على غرار مشروع شمال بني ياس السكني، والذي يندرج ضمن مبادرات برنامج أبوظبي للمسرعات التنموية «غداً 21».

وأضاف الظاهري خلال جلسة صحفية للإعلان عن تفاصيل مشروع شمال بني ياس السكني، أن توجيهات القيادة الرشيدة واضحة في ضرورة تحقيق الاستقرار الأسري، من خلال تغطية احتياجات المواطنين لمساكن جديدة ضمن مجتمعات عمرانية حديثة، مشيراً إلى أن مشروع بني ياس أحد مشاريع سد الاحتياجات، حيث يشمل 3450 مسكناً بالمرافق السكنية الأساسية من مدارس وأماكن تسوق ومساجد وغيرها من الاحتياجات.

وأفاد بأن مشروع شمال بني ياس السكني يأتي في إطار الاهتمام الكبير الذي توليه القيادة الرشيدة لقطاع الإسكان في أبوظبي، ويعزز المشروع من جهود هيئة أبوظبي للإسكان، الساعية إلى توفير مجتمعات سكنية مترابطة ومتنوعة ومستدامة للأسرة الإماراتية، وبما يتماشى مع أهداف خطة أبوظبي في توفير المسكن الملائم.

وأوضح الظاهري أن المشروع من المتوقع أن ينجز المرحلة الأولى منه في النصف الأول من 2023، على أن تنجز المرحلة الثانية بالنصف الثاني من العام نفسه، منوهاً بأن المشروع يحوي 12 نموذجاً راعت البعد الحضاري والمعماري للمجتمعات الحديثة، حيث يتمكن المواطنون من استلام نماذج مختلفة حسب احتياجاتهم وأعداد أفراد أسرهم.

وبين الظاهري أن هيئة أبوظبي للإسكان تبذل جهوداً كبيرة لتذليل العقبات أمام المواطنين الراغبين في الحصول على مسكن أو أراض سكنية أو حتى قروض بناء مساكن، حيث لا تستغرق عملية التسجيل دقائق معدودة من خلال الموقع الإلكتروني للهيئة دون الحاجة إلى جلب أي أوراق، وتحل بطاقة الهوية محل المستندات الثبوتية، لافتاً إلى أنه حتى بعد تعبئة الطلبات هناك إمكانية لتحويل طلب الحصول على أراضي سكنية إلى طلب قرض لبناء مسكن.

من ناحيته، قال مساعد مدير إدارة التنفيذ في شركة مدائن العقارية المطورة لمشروع شمال بني ياس السكني المهندس أحمد الزعابي، إن أعمال البنية التحتية بدأت فعليا وتم البدء في المرحلة الأولى منها، على أن يتم الإنجاز في الوقت المحدد للمشروع في 2023، مقللاً من تأثيرات فيروس كورونا الحالية على وقت إنجاز المشروع، ولافتاً إلى أن الأعمال تجري وفق الخطة المرسومة سلفاً.

وأضاف أن مشروع شمال بني ياس ينفذ في إطار مشاريع إسكان المواطنين التي تعمل شركة مُدن العقارية على تطويرها، بما يتماشى مع استراتيجية حكومة أبوظبي ببناء مجتمعات سكنية متكاملة ومستدامة، تضم أحياء سكنية بكثافة مدروسة لتلبية احتياجات المواطنين، إضافة إلى مجموعة متكاملة من المرافق المجتمعية، مشيراً إلى مشاريع إسكانية جديدة سيتم الإعلان عنها قريبا بالتعاون مع هيئة أبوظبي للإسكان.

ونوه الزعابي بأنه سيتم توفير الفرصة للمواطنين للاطلاع على تصاميم الفلل والمساكن التي يضمها المشروع، والذي يتميز بموقعه الاستراتيجي في شمال بني ياس بمنطقة الشامخة، وسيوفر المشروع مساكن عالية الجودة والفلل المصممة خصيصاً، بما يتناسب مع البيئة الإماراتية لتقديم جميع وسائل الراحة مع الالتزام بمعايير الاستدامة البيئية، بشكل يلبي كافة احتياجات الأفراد من مختلف الفئات العمرية.

يشار إلى أن سمو الشيخ خالد بن محمد بن زايد آل نهيان عضو المجلس التنفيذي رئيس مكتب أبوظبي التنفيذي، أطلق مؤخراً مشروع شمال بني ياس السكني، والذي يندرج ضمن مبادرات برنامج أبوظبي للمسرعات التنموية «غداً 21»، واعتمد ترسية أعمال المرحلة الأولى من المشروع لشركة مُدن العقارية لبناء 1365 مسكناً للمواطنين بتكلفة 3.2 مليار درهم، على أن تتم ترسية المرحلة الثانية خلال 6 أشهر لضمان انتهاء المشروع في أسرع وقت ممكن.

ويعد مشروع «شمال بني ياس»، أحد المشاريع السكنية المتكاملة التي تعمل شركة «مُدن العقارية» على تطويرها، ويهدف إلى توفير بيئة سكنية مثالية للمواطنين تلبي كافة احتياجاتهم، ويتميز المشروع باهتمامه بالزراعة المجتمعية، ليوفر لسكانه بيئة سكنية مثالية تضم باقة متنوعة من الخدمات والأنشطة المجتمعية المتنوعة التي تراعي أعلى معايير الاستدامة البيئة.

ويوفر المشروع الذي يمتد على مساحة 9 ملايين متر مربع مجموعة متنوعة من تصاميم المباني، التي تجمع بين التصاميم العصرية والتصاميم المستوحاة من البيئة الإماراتية الأصيلة لتلبي مختلف الأذواق، ويقع المشروع شمال منطقة بني ياس التي تبعد نحو 25 دقيقة فقط عن وسط مدينة أبوظبي، لتتيح لسكانها تنقلاً سريعاً ووصولاً سهلاً إلى شارع الشيخ زايد (E-11) والذي يربطها بإمارة دبي، وشارع (E-22) الذي يربطها بمدينة العين، ويتصل المشروع أيضاً مع مدينة الرياض ومدينة زايد في أبوظبي.

ويضم المشروع أكثر من 3400 فيلا، تتكون كل واحدة من 5 إلى 6 غرف نوم قابلة للزيادة، و43 مرفقاً للخدمات المجتمعية، من بينها: 24 مسجداً، و3 محطات وقود، ومركزاً للدفاع المدني، و5 مراكز مجتمعية، و4 مدارس، ومركزين طبيين، وحدائق ومنتزهات ومزارع مجتمعية.

وينقسم المشروع إلى مرحلتين أساسيتين، تشمل المرحلة الأولى أعمال البنية التحتية وبناء أكثر من 1365 فيلا سكنية، حيث تخدم أعمال البنية التحتية نحو 10 مرافق للخدمات المجتمعية من بينها 8 مساجد، ومدرسة ومرفق حكومي، بينما من المتوقع ترسية المرحلة الثانية في الربع الأول من 2021.

#بلا_حدود