السبت - 31 يوليو 2021
السبت - 31 يوليو 2021
No Image Info

غياب التواصل يتصدر مشكلات المراجعين مع عمل الموظفين عن بعد

تصدر غياب التواصل المباشر بين المُراجع والموظف في المؤسسات الحكومية أو الشركات الخاصة بنسبة 34% قائمة المشكلات التي واجهها المراجعون والعملاء خلال تطبيق العمل عن بعد للموظفين.

وكشف استطلاع «الرؤية» الذي شارك فيه 210 أشخاص على تويتر، بالإضافة إلى اللقاءات المباشرة، أن صعوبة ملاحقة الطلبات جاءت في المرتبة الثانية بنسبة 26% من حيث المنغصات التي واجهت المراجعين، إلى جانب التعقيد في تقديم الطلبات أونلاين (20%)، وأخيراً عدم المعرفة التقنية لإتمام الطلبات بنسبة 20%.

وحدد مواطنون ومقيمون 4 مشكلات إضافية واجهتهم كمتعاملين مع الجهات الرسمية والمؤسسات ومقدمي الخدمات خلال فترة العمل عن بعد عبر استخدام التطبيقات والخدمات الذكية المتنوعة، تتمثل في تأخر وصول الطلبات، عدم توفر خيارات اللغة في بعض المواقع، الخوف من التعرض للاحتيال، وكثرة عدد التطبيقات التي يسلتزم وجودها على الهواتف.

No Image Info



تأخر الطلبات

وذكر الدكتور حسن المرزوقي، من كبار المواطنين، أنه لم يستخدم شخصياً آليات التواصل عن بعد لإنجاز الخدمات، بل تكفلت أسرته بذلك، مشيراً إلى أنه لاحظ تأخر إتمام بعض الطلبات التي تمت عبر الإنترنت.

الدكتور حسن المرزوقي.



من جانبها، أوضحت المتقاعدة سلوى عمر أنها واجهت بعض المشكلات التقنية حين التعامل مع التطبيقات الذكية التي أجبرتها على طلب المساعدة أكثر من مرة، موضحة أن لكل خدمة آلية تعاملاً مختلفاً كما لا يتوفر موظفون للمساعدة هاتفياً أحياناً.

سلوى عمر.



وأكدت دانة خالد أن صعوبة ملاحقة الطلب هي من أكثر المشكلات التي يواجهها المتعاملون مع الخدمات الذكية، إذ لا تكفي رسالة تأكيد وصول الطلب، بل يحتاج المتعامل للتواصل المباشر مع العاملين للتأكد من إتمام الطلب، خاصة حين يستغرق وقتاً أطول عن المعتاد، وهو أمر صعب في ظل الظروف الحالية.

دانة خالد.



الخوف من الاحتيال

وأفادت سلوان محمد، بصعوبة التواصل مع مقدمي الخدمة أحياناً، ما يجعل الفرد متردداً حين إتمام طلباته أو معاملاته خاصة التي تتطلب الدفع أونلاين، خوفاً من التعرض للاحتيال أو ظهور صفحات مقرصنة.

وبيّن الموظف محمد نشأت الفني أن إنجاز المعاملات أونلاين يماثل في كفاءته التواصل المباشر مع مقدمي الخدمات، إلا أن البعض يتخوف من الاحتيال خاصة حين الدفع أو تحويل مبالغ نقدية كبيرة، أو الخشية من ارتكاب خطأ ما أثناء أداء المعاملة قد يستغرق وقتاً كبيراً لاستدراكه ومعالجته.

محمد نشأت.



لغات محدودة

وقال الموظف محمد جوهيس أنه واجه تحدياً في إتمام بعض الخدمات الضرورية عن بعد بسبب عدم توفر خدمات الترجمة ووجود لغة أو لغتين فقط هما العربية والإنجليزية، مضيفاً أنه يضطر لتشغيل الإنترنت على هاتفه حتى يتمكن من ترجمة مضمون الخدمات إلى لغته «التاميلية» ما يستنزف وقتاً ومجهوداً وأحياناً تكون الخدمة محكومة بتوقيت معين لإنهائها.

محمد جوهيس.



وأوضحت الموظفة رولا حسين أن خدمات الترجمة إلى العربية يجب أن تكون متاحة خاصة حين الوصول لخيارات الدفع في بعض التطبيقات الذكية أو الخدمات أونلاين، موضحةً أن استخدامها يستلزم كذلك معرفة جيدة تقنياً بآليات الاستخدام والوصول إلى الخدمة، إذ تتعدد الخطوات اللازمة وتتطلب أحياناً التواصل المباشر مع مقدم الخدمة الأمر الذي لم يكن متاحاً في أغلب الأحيان.

رولا حسين.



وأضافت أن عدد التطبيقات التي يستلزم وجودها على الهواتف الذكية لإتمام المعاملات وطلب المستلزمات من جهات مختلفة، مشكلة بسبب كثرتها والتداخل بينها.

اقرأ أيضاً: استطلاع "الرؤية": 52 % يؤيدون تطبيق «العمل الهجين» في الإمارات

#بلا_حدود