الثلاثاء - 27 يوليو 2021
الثلاثاء - 27 يوليو 2021
4504528c-5a09-4149-90dc-d0447777a311

4504528c-5a09-4149-90dc-d0447777a311

دفاع مدني دبي: خطة لاستقطاب 20 عنصراً نسائياً لتشغيل ومراقبة الأنظمة الذكية في 2021

كشفت الإدارة العامة للدفاع المدني بدبي عن تنفيذ مشروع حديث بالتعاون مع مركز دبي للإحصاء، يتم من خلاله تبادل المعلومات وأخذ البيانات لمناطق دبي كافة لحصر عدد المنشآت والمباني ونوع نشاطها «صناعية أو تخزينية»، وتحديد عدد المستودعات ومعرفة نوع المواد المخزنة، فضلاً عن التخطيط لاستقطاب 20 عنصراً نسائياً لتشغيل ومراقبة الأنظمة الذكية خلال 2021.

ويوفر مركز دبي للإحصاء خرائط تحتوي على معلومات واضحة عن كل منطقة تحدد عدد السكان، وتحصر عدد ذوي الهمم وكبار السن والجنسيات الموجودة، ووفق تلك المعلومات يقوم دفاع مدني دبي ببناء خطط محددة للتعامل مع كافة الحوادث، بالمشاركة مع الشرطة والإسعاف.

ووفرت غرفة العمليات في دفاع مدني دبي التواصل بلغات مختلفة للوصول لكافة شرائح المجتمع، ومنها العربية والإنجليزية والصينية والأوردو والفلبينية، وبناء على الإحصاء والتعداد السكاني والجنسيات تُبنى خطط الاستجابة الخاصة بكل منطقة اختصاص.

وأشار نائب مدير إدارة العمليات في دفاع مدني دبي الرائد عبيد المنصوريإلى التعاون المسبق مع بلدية دبي «إدارة التخطيط الجغرافي» التي وفرت خرائط لكل الشوارع، ويتم تحديث المعلومات أسبوعياً وشهرياً، ما يسهم في سرعة الوصول للحوادث والتعامل معها.

No Image Info

ولفت المنصوري إلى أن مركز الإطفاء لا يقوم فقط بالإطفاء، بل بالمسح الميداني وقياس المخاطر في المنطقة، والاعتماد أيضاً على المعلومات المسبقة عبر ارتباط الأبنية بنظام 24/7 للوقاية من الحريق وفق الاختصاص.

العنصر النسائي

ومن جهة أخرى، أعلن نائب مدير إدارة العمليات في دفاع مدني دبي عن خطة لاستقطاب 20 عنصراً نسائياً تتولى تشغيل ومراقبة الأنظمة الذكية خلال 2021، بمعدل 4 عناصر نسائية في كل فترة مناوبة.

وأشار إلى مشروع لاستقطاب عناصر من أفراد الخدمة الوطنية للعمل كمشغلين لغرفة التحكم الذكية، وسيتم البدء في العام المقبل لتدريبهم بعد الانتهاء من أداء الدورة العسكرية.

وأكد أن غرفة القيادة في دفاع مدني دبي تستقطب 29 منصة ومتلقي بلاغات، وهناك ضابط مناوب لإدارة الحدث، ويبلغ عدد الموظفين في غرفة التحكم نحو 20 موظفاً بكل من الفئات الخمس، «وفق نظام المناوبات» يتم تبديلهم في كل 5 ساعات.

بلاغات الطوارئ

وقال المنصوري إن عدد البلاغات الواردة على خط الطوارئ 997 بلغ 208 آلاف و873 بلاغاً منذ بداية العام الجاري وحتى نهاية يوليو، وعدد المباني الموصولة بنظام 24/7 في دبي 63 ألفاً و500 مبنى، وبلغ عدد الإنذارات التي تعاملت معها غرفة العمليات في دبي بعد تلقي اتصال 6303 إنذارات منذ بداية العام حتى نهاية يوليو.

وأوضح أن غرفة عمليات دفاع مدني دبي تتلقى اتصالات الطوارئ وتدير 3 منصات حالياً هي: «منصة 24/7» التي تقوم بمتابعة أنظمة الحريق في المباني والأبراج والمنشآت في الإمارة، و«منصة حصنتك» التي تتابع المنازل في دبي، ومنصة تستقبل كافة البلاغات العامة الأخرى التي تتضمن بلاغات عن حوادث حريق مختلفة.

وأكد أن ارتفاع البلاغات المسجلة في الفترة السابقة يعود لتضمنها العديد من الاتصالات التي كانت استفسارات حول برنامج التعقيم الوطني لمكافحة فيروس كورونا، خاصة أن الدفاع المدني كان شريكاً لكل الجهات في تقديم المعلومات، عدا عن ورود أكثر من بلاغ عن الحريق الواحد من الجمهور.

برامج ذكية

وعن أبرز البرامج الذكية التي تعتمدها غرفة العمليات في دفاع مدني دبي، قال المنصوري إنها تشمل: منصة التحريك الآلي، التي تستلم البلاغ وتحدد موقع المتصل وتوجه المركبات لموقع الحادث وتقيس زمن الاستجابة للمؤشر، وثانياً: تشمل لوحاً ذكياً في «مركبات مقدمة خدمات الحوادث» مرتبط بالأقمار الصناعية، يتم من خلاله النقل والتصوير المباشر لغرفة العمليات عند الضرورة، ويعطي أقرب طريق للوصول إلى الحادث.

يضاف إلى تلك البرامج توفير مركبتين عبارة عن غرفتي عمليات مصغرتين تتبعان غرفة العمليات الرئيسية، وتنتقل الغرفة المصغرة لإدارة الحادث في الموقع إذا كان يتطلب هذا الإجراء وفق تقييم قائد الحادث، ووفق الحوادث يتم تحريك المراكز التي يبلغ عددها 23 مركزاً برياً، و3 مراكز ونقاط بحرية كلها ترتبط بغرفة التحكم في دفاع مدني دبي، ويطبق الدفاع المدني نظام 24/7 للإنذار الذكي، فضلاً عن نظام حصنتك.

غرفة عمليات متطورة

وبحسب المنصوري، تضم غرفة العمليات في دفاع مدني دبي شاشة عملاقةLED ، يبلغ عرض الشاشة 14 متراً و400 سم، وطول 3.99 متر بوزن يقارب 8 أطنان، والشاشة عبارة عن خلايا حديثة متطورة، ويمكن أن تستخدم كشاشة واحدة أو 36 شاشة صغيرة.

PHOTO-2020-08-08-17-39-24

وأضاف: تضم غرفة العمليات خريطة لمناطق الاختصاص لتحديد مكان أي اتصال أو بلاغ وفق المنطقة الجغرافية، ويتم تحديد الموقع وفق منطقة الاختصاص، وإرسال المركز المختص للموقع وفق نظام التحريك الآلي، ومتابعة المركز عبر كاميرات متصلة بغرفة التحكم، وقياس استجابة كل مركز وزمن استجابة الدفاع المدني لأي حادث من 4 إلى 8 دقائق للوصول للحادث.

وأكد المنصوري أن كل الحوادث التي تعامل معها دفاع مدني دبي العام الجاري وصل إليها ضمن المؤشر مابين 4 إلى 8 دقائق، لافتاً إلى متابعة كل البلاغات الواردة، وهناك دقيقة بين انطلاق جرس الإنذار وتحرك فرق الإنقاذ والخروج من المركز، وإذا تجاوزت المدة دقيقة فسيكون هناك تقرير لاتخاذ الإجراء المناسب.

مكافحة كورونا

وأشار إلى أن الدفاع المدني في دبي عضو رئيسي في لجنة الأزمات والكوارث بالإمارة، ولعب دوراً أساسياً في مكافحة كورونا، حيث بادر منذ بدء جائحة (كوفيد-19) بتشكيل فرق داخلية وتوزيع المهام عليها لإدارة الأزمة. ومن ضمنها: فريق التعقيم الوطني، وفريق تأمين المستشفيات الميدانية وخيم الفحص الخاصة بكورونا، وفريق التوعية عن الوباء من خلال زيارات سكنات العمال ووسائل التواصل الاجتماعي، وفريق التقصي الوبائي، وفريق الاتصال الحكومي، وفريق تحليل ومتابعة الأزمة

إجراءات وقائية

ونوه نائب مدير إدارة العمليات في دفاع مدني دبي بأنه بعد بدء الحركة وعودة الموظفين لمكاتبهم تم تخفيض عدد الموظفين في غرفة التحكم من 20 إلى 10 أشخاص في الفئة الواحدة، ويتم تطبيق التباعد وتنفيذ الاشتراطات الوقائية، ويجري إجراء فحص الحرارة لكل شخص يدخل الإدارة، عدا عن التعقيم اليومي لغرفة التحكم ولكل الأقسام.

تحديات وتفوق

وأوضح المنصوري أنه من التحديات التي تواجهها فرق الإطفاء في الانتقال، عندما ترد البلاغات عن الحريق من مبلغين آخرين وليس من موقع الحادث، حيث يكون الموقع غير متوفر بدقة ولكنه تقريبي، ووفق الإحصاءات الموجودة منذ بداية العام الجاري حتى نهاية يوليو تم الوصول للحوادث بزمن استجابة قياسي أقل من 8 دقائق، بمساعدة الأنظمة الذكية في غرفة العمليات لدفاع مدني دبي.

وأضاف أن غرفة العمليات تتابع الحوادث والأنظمة الذكية المرتبطة بها كل الأبنية في دبي، وتتابع استدامة المبنى ونظام الحريق والغاز والمصاعد وترصد الإنذارات، علاوة على الرصد عبر نظام حصنتك الذي يتابع كاشف الدخان والحرارة والغاز في المبنى نفسه، ويعطي إنذاراً لغرفة العمليات التي توجه أقرب مركز للوصول والتعامل مع الحادث.

#بلا_حدود