الجمعة - 23 يوليو 2021
الجمعة - 23 يوليو 2021
No Image Info

برنامج الشيخة فاطمة بنت مبارك للتطوع يدشن «توعية»

دشن برنامج الشيخة فاطمة بنت مبارك للتطوع مبادرة الإمارات للتوعية الصحية التطوعية (توعية)، الهادفة إلى نشر الوعي والتثقيف الصحي بين مختلف فئات المجتمع تحت شعار «لا تشلون هم»، بإشراف أطباء الإمارات وباستخدام حافلات متنقلة مزودة بتكنولوجيا التثقيف الصحي الميداني والافتراضي.

واستضافت مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية المبادرة المنبثقة عن مبادرة زايد العطاء والاتحاد النسائي العام، وبمشاركة المتطوعين الصحيين من سفراء الإمارات للتوعية والتثقيف الصحي، وعيادة صحة المجتمع المتحركة، ومركز التطوع الصحي، وجمعية إمارات العطاء، في نموذج للعمل المشترك بين مؤسسات الدولة الحكومية والخاصة وغير الربحية لتبني مبادرات تساهم بشكل فعال في تعزيز الصحة المجتمعية.

توعية وتثقيف

وقالت مديرة الاتحاد النسائي العام نورة السويدي إن برنامج الشيخة فاطمة بنت مبارك للتطوع أطلق مبادرة الإمارات للتوعية الصحية التطوعية، بهدف استقطاب الخبراء من الكوادر الصحية من خط الدفاع الأول محلياً ودولياً، وتأهيلهم وتمكينهم من التطوع الصحي في مختلف إمارات الدولة، لخدمة مختلف فئات المجتمع ورد الجميل للوطن من خلال تبني حزمة من المبادرات الصحية التطوعية، والتي ستساهم في زيادة الوعي المجتمعي بمعرفة أهم الأمراض وأفضل سبل الوقاية والعلاج، وبالأخص الأمراض الوبائية والمزمنة، إضافة إلى تبني أفكار ومشاريع مبتكرة في مجال التوعية والتثقيف الصحي، والتي ستساهم في مساندة الجهود الرسمية بالحد من انتشار مرض فيروس كورونا، وزيادة الوعي المجتمعي بطرق الوقاية والعلاج من الأمراض الوبائية والمزمنة.

وأضافت أن برنامج الشيخة فاطمة بنت مبارك للتطوع دُشن بمبادرة كريمة من سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة العليا لمؤسسة التنمية الأسرية «أم الأمارات»، بهدف استقطاب الشباب وتأهيلهم وتمكينهم من خدمة المجتمعات محلياً ودولياً، من خلال مبادرات مبتكرة في المجال الصحي التطوعي والعطاء المجتمعي والتسامح الإنساني، انطلاقاً من توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله»، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله»، بتمكين الشباب، وترجمة لرؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، بترسيخ ثقافة العمل التطوعي والعطاء المجتمعي والتسامح الإنساني.

شكر وتكريم

وكرم مدير عام مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية حمد سالم بن كردوس العامري، أطباء الإمارات من المتطوعين في برنامج الشيخة فاطمة بنت مبارك للتطوع بدرع مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية، تسلمتها مديرة إدارة الموارد البشرية في الاتحاد النسائي العام فاطمة المحرزي، بحضور الرئيس التنفيذي لمبادرة زايد العطاء مدير برنامج الشيخة فاطمة للتطوع الدكتور عادل الشامري، والعديد من المتطوعين في مبادرة الإمارات للتوعية الصحية التطوعية.

تطوع وإرشاد

وقالت الدكتورة نورة آل علي، من القيادات الإماراتية التطوعية، إن برنامج الشيخة فاطمة للتطوع أطلق مبادرة الإمارات للتوعية الصحية التطوعية، وذلك تزامناً مع التدرج في العودة للحياة الطبيعية، ومواكبة لشعار المرحلة «نعود بحذر»، وتهدف المبادرة التطوعية إلى تكثيف الجهود نحو نشر الوعي والتثقيف الصحي في مختلف مناطق الدولة ومدنها، بقيادة المتطوعين الصحيين ومشاركة جميع الفئات المجتمعية بالأخص الجمعيات الأهلية وغير الربحية ذات العلاقة، لمساندة الجهود الرسمية في الحد من انتشار فيروس كورونا المستجد، والمساهمة في العودة إلى الحياة الطبيعية بأمن وسلامة.

وأشارت إلى سعي مبادرة الإمارات للتوعية الصحية التطوعية إلى زيادة الوعي الصحي بالمدن والمراكز التجارية، وسكن العمال والمصانع والجهات الحكومية، طوال 6 أسابيع منذ بدايتها، من خلال فتح فرص التطوع في مجال التوعية الصحية، لتمكين أكثر من 100متطوع صحي يتم تدريبهم وتزويدهم بالدعم اللازم للقيام بتقديم التثقيف والإرشاد لأكثر من مليون مستفيد.

من جهتها، أكدت مديرة مبادرة زايد العطاء المديرة التنفيذية لبرنامج القيادات الإماراتية التطوعية الشابة العنود العجمي، على أهمية المبادرة التوعوية لزيادة وعي المجتمع بأهم الأمراض المزمنة والأمراض المعدية، مشددة على ضرورة ارتداء الكمامات، والتباعد الجسدي، وغسل اليدين بالطريقة السليمة.

#بلا_حدود