الأربعاء - 23 سبتمبر 2020
الأربعاء - 23 سبتمبر 2020
جانب من الورشة. (من المصدر)
جانب من الورشة. (من المصدر)

«دبي للصحافة» تنظم ورشة «الذكاء الاصطناعي في غرف الأخبار»

نظّم نادي دبي للصحافة بالتعاون مع وكالة أنباء بلومبرغ ورشة عمل تفاعلية عن بُعد تحت عنوان «الذكاء الاصطناعي في غرف الأخبار»، شارك فيها عدد من الصحفيين والصحفيات العرب العاملين في المؤسسات الإعلامية داخل الدولة وخارجها وناقشت كيفية استثمار بلومبرغ للفرص التي توفرها تقنية الأتمتة لإنتاج محتوى مبتكر، وأهم التحولات الصحفية في ظل الذكاء الاصطناعي لا سيما تلك المرتبطة بالمهارات التي يتوجب على صحفيي المستقبل تعلمها.

وخلال الورشة الافتراضية قدم مدير تحرير مكتب الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في «بلومبرغ» رياض حمادة، لمحة عامة عن أهم المسارات التي تؤثر على القرارات المتعلقة بما يجب أتمتته، إلى جانب أهم القصص التي تنتجها بلومبرغ آلياً ودرجة ارتباطها بالعمل المنتج من قبل الصحفيين العاملين في الوكالة.

وبهذه المناسبة أعربت، مديرة نادي دبي للصحافة ميثاء بوحميد، «عن تقديرها للتعاون الوثيق الذي يجمع النادي مع وكالة بلومبرغ منذ سنوات طويلة من خلال نشاطها الإعلامي الذي يمتد حول العالم، مؤكدة أن هذا التعاون يأتي في إطار الجهود المستمرة لنادي دبي للصحافة الرامية إلى لتطوير قدرات العاملين في المؤسسات الصحافية العربية».

وقالت مديرة نادي دبي للصحافة: «المؤشرات المستقبلية الحديثة والدراسات الإعلامية العالمية وأيضاً التي يصدرها نادي دبي للصحافة بشكل مستمر، تشير بشكل واضح إلى أن غرف الأخبار ستحظى بالمزيد من التركيز على أجهزة الذكاء الاصطناعي، كما ستتحول هذه الأدوات إلى جزء أساسي من منظومة العمل اليومي للصحفيين في المنطقة، حيث تستخدم في تحليل البيانات، وتحديد المصادر، وتعزيز التقارير والكتابة والتحرير».

وأضافت بوحميد: «نادي دبي للصحافة حريص على تدريب الصحافيين العرب على كل ما هو جديد ومتوقع في صناعة الإعلام العالمي، كون أن نجاح هذا النموذج الصحافي الجديد (الصحافة الذكية) يعتمد بالدرجة الأولى على كيفية تطبيق الصحفيين لأدوات الذكاء الاصطناعي وإنتاج محتوى إخباري معزز».

#بلا_حدود