الأربعاء - 23 سبتمبر 2020
الأربعاء - 23 سبتمبر 2020

مطالبات ببرامج صيفية تستثمر وقت الأبناء وتحميهم من الانحراف



طالب نائب رئيس الشرطة والأمن العام في دبي رئيس مجلس إدارة جمعية توعية ورعاية الأحداث الفريق ضاحي خلفان، المؤسسات الاجتماعية والتربوية والأمنية، بالتعاون مع وزارة تنمية المجتمع، بضرورة العمل لإطلاق برامج تربوية صيفية لتوعية الأبناء وحمايتهم، ما يسهم في تخريج أجيال منضبطة تكون أساس البناء في المرحلة المستقبلية.

وقال خلفان في ندوة حوارية بعنوان «من يربي أبنائي.. أنا أم وسائل التواصل الاجتماعي؟» عقدت عن بعد، اليوم الأربعاء، إن استثمار وقت الأبناء يعد أبرز عوامل حمايتهم من الانجراف نحو سلوكيات خاطئة، مؤكداً أن تربية الأبناء تربية صحيحة أولوية لدى الوالدين ويجب ألا تكون خياراً.


وأشار إلى ضرورة وجود برامج صيفية تصقل مهارات الأبناء، تعتمد على خطة استراتيجية على مستوى الدولة، وتعلم الأبناء أهمية استثمار الوقت، وليس فقط قضاء العطلة الصيفية في السفر والترفيه.

ولفت إلى أنه في ظل اجتياح التكنولوجيا لحياة الأبناء فلا بد من ابتكار أنشطة تجذبهم، ومنها مثلاً توفير قوارب لتعليم الشباب كيفية الإبحار باستخدام الشراع مع اتخاذ الإجراءات الاحترازية المناسبة للحفاظ على سلامة المشاركين، إذ إن هذه المهارات تعلم الشباب الصبر وكيفية استثمار الوقت بشكل أمثل، وتقربهم أكثر من تراث الأجداد.

وحذّر خلفان من عصابات تستهدف تجنيد الأبناء عبر مواقع التواصل والألعاب الإلكترونية المختلفة، مؤكداً أن التكنولوجيا سلاح ذو حدين وعلى أولياء الأمور مصادقة أبنائهم وتوجيههم نحو الاستخدام الأمثل للتكنولوجيا كي لا يقعوا ضحايا لإساءة الاستخدام والاستغلال من قبل المجرمين.

ودعا إلى ضرورة تفعيل الحوار مع الأبناء، مؤكداً أن مراقبة الأهل لأبنائهم في عمر المراهقة ومصادقتهم تحقق نسبة 95% في حماية الطفل وعدم انحرافه.

وبدورها، قالت مدير عام مؤسسة دبي لرعاية النساء والأطفال عفراء البسطي إن الحفاظ على القيم له أهمية كبيرة في الحفاظ على الأبناء، لافتة إلى أن الفرجان قد تكون منبع المشاكل التي ربما يتعرض لها الأبناء، ما يتطلب وضع الخطط المتكاملة لحماية الشباب ورعايتهم وتوجيههم في نطاق الأسرة والأحياء والمجتمع.

وأشارت البسطي إلى أنه بالرغم مما أظهرته التكنولوجيا من دور كبير في التواصل إلا أن هناك جانباً سلبياً في استخدامها يوازي الجانب الإيجابي في حال إساءة الاستخدام ومنها التعرض للاستغلال أو التنمر وغيرها من الجرائم الأخرى.
#بلا_حدود