الأربعاء - 23 سبتمبر 2020
الأربعاء - 23 سبتمبر 2020
No Image

مجلس القيادات الشابة في شرطة دبي يناقش الخطط المستقبلية

اجتمع مجلس القيادات الشابة في شرطة دبي مع رؤساء فرق العمل التسعة المتخصصين بالتحديث الاستراتيجي الشامل للقيادة العامة لشرطة دبي، تزامناً مع يوم الشباب الدولي.

وناقش الاجتماع الآليات وخطط العمل، والمساهمة في وضع الاستراتيجية المستقبلية للخمسين عاماً المُقبلة، ورسم الملامح المستقبلية لها، بالتعاون مع الإدارات العامة المختلفة.

وكان القائد العام لشرطة دبي الفريق عبدالله خليفة المري اعتمد مشروع التحديث الاستراتيجي الشامل لشرطة دبي «خطة الاستعداد للخمسين» والذي يتماشى مع «عام الاستعداد للخمسين» ويواكب رؤية الإمارات 2071، والأجندة الوطنية، وخطة دبي، واستراتيجية وزارة الداخلية.


وقالت رئيسة مجلس القيادات الشابة المهندسة سلامة الفلاسي «تزامناً مع يوم الشباب الدولي، وخطة الاستعداد للخمسين سنة القادمة، اجتمعنا مع 9 رؤساء لفرق عمل التحديث الاستراتيجي الشامل لشرطة دبي تم خلاله مناقشة المحاور التسعة للفريق، وشرح مهام كل فريق، بهدف صناعة المستقبل، برؤية طموحة ترسخ ثقافة التميز على مختلف الأصعدة والمجالات، والحرص على تفعيل دور الشباب في وضع الاستراتيجيات المختلفة».

No Image



وأضافت أن فرق العمل تتكون من عناصر شابة من مختلف التخصصات، من داخل القيادة، لمناقشة كافة المتغيرات والتحديات العالمية، منها التوسع العمراني، والثورة الصناعية الرابعة، وتطبيق أنظمة الذكاء الاصطناعي، والتغيرات الإقليمية والاقتصادية، والتغير المناخي، إضافة إلى التحولات ما بعد جائحة كورونا (التعافي)، وتطبيق منظومة العمل الحكومي الجديدة.

وأشارت المهندسة سلامة الفلاسي إلى أن أهم مدخلات التحديث الاستراتيجي، هي استراتيجية وزارة الداخلية، وخطة دبي، والاستراتيجية الوطنية لجودة الحياة 2031، ومنظومة التميز الحكومي، واستطلاعات الرأي العام، والموقع الريادي، موضحة أن الملامح المستقبلية للمرحلة القادمة تهدف إلى الاهتمام بمشروعات مبتكرة ومميزة مثل تطبيق مشروع السجون الافتراضية والعقوبات البديلة، والأمن الوقائي والاستباقي (الشرطة التنبؤية)، والبيانات الضخمة، والخدمات الذكية، ودورات المستقبل، وتعزيز الأمن السيبراني، والابتكار حتى الصفر (الاستراتيجية الصفرية)، واستراتيجية التعهيد، إضافة إلى التنافسية الأمنية.

#بلا_حدود