السبت - 26 سبتمبر 2020
السبت - 26 سبتمبر 2020
No Image

«رقابة المنصة الإلكترونية» تحد من كورونا في المواصلات العامة بدبي

أكدت هيئة الطرق والمواصلات في دبي أن استخدام نظام الرقابة على حركة الركاب داخل وسائل المواصلات العامة عبر المنصة الإلكترونية، ساهم في السيطرة على انتشار فيروس «كورونا» بالحافلات العامة، والتي يبلغ عددها 1615 حافلة تغطي كافة مناطق دبي، عبر تحقيق أكبر قدر من إجراءات التباعد الجسدي باستخدام الذكاء الاصطناعي.

وأوضحت الهيئة أن المنصة الإلكترونية تقوم على رصد الحافلات العامة المخالفة لقوانين التباعد الاجتماعي، باستخدام تكنولوجيا البيانات عبر تحليل ومقارنة أعداد الركاب بكل موقف حافلة، مع عدد الركاب الإجمالي المسموح به على مدار الساعة، بما يكفل الالتزام بتطبيق التباعد الجسدي بين مستخدمي الحافلات.

وأكدت الهيئة أنه وبناء على استخدام نظام المراقبة تم اتخاذ قرار بزيادة 18 حافلة على الخطوط التي تعاني تكرار المخالفات، ابتداء من الأسبوع الأخير من شهر يونيو الماضي، ما قلل المعدل اليومي لحالات عدم الالتزام بالتباعد الجسدي من 220 حالة يومياً إلى 35 حالة فقط، أي بنسبة انخفاض 84%، وأسهم ذلك في تخفيف الازدحام والمساعدة على تقليل حالات عدم الالتزام بالتباعد الجسدي والمخالفات المسجلة.

وأفادت الهيئة بأن البيانات الضخمة التي يتم جمعها من خلال المنصة رصدت العدد المحدد من الركاب ونسبة التجاوز حسب الوقت والساعة التي استمرت فيها المخالفة، وتاريخ ووقت ومكان رصد المخالفة من الرحلات المعنية، ورقم الخط وبيانات الرحلة التي تم فيها رصد مخالفة التباعد الجسدي، وبيانات السائق المخالف، إضافة إلى رصد الفترة الزمنية التي استمرت فيها المخالفة، وعدد مرات عدم الالتزام بالإجراء المعمول به.

#بلا_حدود