الخميس - 22 أكتوبر 2020
الخميس - 22 أكتوبر 2020
No Image

«أبوظبي للصحة العامة» لـ«الرؤية»: لقاح الإنفلونزا ضرورة للتركيز على (كوفيد-19)

قال مركز أبوظبي للصحة العامة إن موسم انتشار الإنفلونزا، الذي تفصلنا عنه 5 أسابيع فقط، يختلف عن المواسم السابقة بسبب استمرارية جائحة كوفيد-19، مشيراً إلى أن الأعراض قد تتشابه بين المرضين، ويصعب تأكيد الإصابة بأحدهما إلا من خلال الفحص المخبري، كون الإنفلونزا الموسمية وكوفيد-19 من أمراض الجهاز التنفسي المعدية.

وأوضح المركز في رد على استفسارات صحيفة «الرؤية» أنه على الرغم من صعوبة الجزم فيما سيحدث خلال فصلي الخريف والشتاء المقبلين، إلا أن التوقعات تشير إلى احتمالية ظهور حالات الإنفلونزا الموسمية وكذلك استمرار ظهور حالات جديدة من فيروس كوفيد-19، ولذلك يعتبر أخذ لقاح الإنفلونزا هذا الموسم أكثر أهمية من أي وقت مضى، إذ يسهم أخذ لقاح الإنفلونزا في الحد من انتشار العدوى في المجتمع وتجنب الزيارات الطبية غير الضرورية، وكذلك الحاجة للإدخال إلى المستشفى جراء الإصابة بمرض الإنفلونزا.

وشدد على ضرورة أخذ لقاح الإنفلونزا خلال هذا الموسم لتخفيف العب عن كاهل القطاع الصحي للتركيز على التصدي لجائحة كوفيد-19.


وأشار إلى أن التطعيم ضروري للحد من الإصابة المشتركة بالإنفلونزا وكوفيد-19 في وقت واحد، في ظل عدم وجود معلومات كافية، حتى الآن، حول تأثير الإصابة المتزامنة على المرضى، مع احتمال أن تفاقم الإنفلونزا المضاعفات لدى المصابين بمرض كوفيد-19.

وحسب المركز، فإنه عادة ما يبدأ موسم الإنفلونزا في وقت باكر من شهر أكتوبر، حيث تزداد الحالات وتصل إلى الذروة في الفترة ما بين ديسمبر إلى فبراير، وقد تستمر حالات الإصابة حتى شهر مايو.

وبيّن أن لقاح الإنفلونزا لا يحمي من مرض كوفيد-19، وكذلك لقاح الإنفلونزا لا يحمي من كوفيد-19، موصياً الأفراد من عمر 6 أشهر فما فوق بأخذ لقاح الإنفلونزا الموسمية حال توافره.

وأشار إلى تحديث لقاح الإنفلونزا الموسمية سنوياً، لتوفير الحماية ضد الفيروسات الشائعة التي تسبب المرض في كل عام، إذ تستطيع فيروسات الإنفلونزا أن تتغير وتتحول باستمرار، ما يعني احتمالية عدم قدرة لقاح الموسم السابق على توفير الحماية من المرض في الموسم المقبل، لذلك فإنه من الضروري أخذ اللقاح حال توفره في كل موسم بغض النظر عن موعد أخذ اللقاح في الموسم السابق.

وأضاف مركز أبوظبي للصحة العامة أنه يقوم بتوفير لقاح الإنفلونزا الموسمية لإمارة أبوظبي، ويتم إعطاء اللقاح مجاناً لجميع المواطنين والمقيمين في الإمارة في المراكز الصحية التابعة لشركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة»، ومبادلة للرعاية الصحية، وبعض المراكز الصحية في القطاع الخاص، وفي كل عام يُطلق المركز بالتعاون مع شركائه حملة للتوعية بالإنفلونزا وأهمية أخذ اللقاح.

يشار إلى أن شركة «جي 42 للرعاية الصحية»، التي تتخذ من أبوظبي مقراً لها، تعمل على إنجاز المرحلة الثالثة من التجارب السريرية على اللقاح غير النشط لفيروس كورونا (كوفيد-19) عقب نجاح المرحلتين الأولى والثانية اللتين أجرتهما شركة «سينوفارم سي إن بي جي» في الصين، حيث أسفرتا عن قيام 100% من المتطوعين بتوليد أجسام مضادة بعد تلقي جرعتين من اللقاح خلال 28 يوماً.

وتعد المرحلة الثالثة متاحة أمام المتطوعين الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و60 عاماً ممن يعيشون في الإمارات والبحرين، وتستمر لفترة تمتد من 6 إلى 12 شهراً، حيث سيُطلب من المتطوعين الحضور لمتابعة حالتهم خلال هذه الفترة، ومن ثم عرض النتائج لاعتماد اللقاح في حال نجاحه.
#بلا_حدود