الأربعاء - 23 يونيو 2021
الأربعاء - 23 يونيو 2021

«الداخلية» تحدد 8 اشتراطات وقائية لحماية الطلبة من الحوادث المرورية

كشفت وزارة الداخلية أن أكثر الأماكن التي تقع فيها الحوادث المرورية للطلبة هي أماكن انتظار الحافلات المدرسية وأمام المدارس، نظراً لترك الأطفال يعبرون الطريق بمفردهم، وكذلك تهور بعض سائقي الحافلات وعدم التزامهم بقواعد السير والمرور وذلك بحسب الإحصائيات الأخيرة.

وحددت الداخلية 8 اشتراطات وقائية لحماية طلبة المدارس من حوادث السير والمرور مع بداية العام الدراسي، تمثلت في عدم السماح للأطفال بالجلوس في المقاعد الأمامية، التوقف بعيداً عن بوابات المدارس لتفادي الازدحام ووقوع الحوادث المرورية، توخي الحيطة والحذر أثناء قيادة مركبات العامة والحافلات المدرسية، التأكد من إغلاق باب المركبة بإحكام قبل تحركها، تجنب السرعة الزائدة خصوصاً في الطرق القريبة أو المحيطة بالمدارس، عدم فتح أبواب المركبة إلا بعد التوقف التام، وتنظيم عمليتي صعود ونزول الطلاب.

وناشدت مسؤولي المدارس التأكيد على مشرفي الحافلات بضرورة مراقبة الطلاب أثناء رحلتي الذهاب والعودة من المدارس وإرشادهم نحو التصرفات الصحيحة التي تضمن سلامتهم وسلامة زملائهم مع بداية العام الدراسي.

جاء ذلك ضمن حملة التوعية المرورية الموحدة الرابعة على مستوى الدولة التي نظمتها وزارة الداخلية ممثلة في مجلس المرور الاتحادي تحت شعار «السلامة المرورية‏ ‏لطلبة المدارس» بالتزامن مع بداية العام الدراسي الجديد والتي تستمر مدة 3 أشهر، عبر تقنية الاتصال عن بُعد، وعلى وسائل التواصل الاجتماعي، ضمن مبادرات قطاع المرور لتحسين السلامة على الطرق.

وأكد مساعد القائد العام لشؤون العمليات بشرطة دبي، رئيس مجلس المرور الاتحادي بوزارة الداخلية، اللواء المهندس المستشار محمد سيف الزفين، أنه على الرغم من كافة التدابير الوقائية لحماية الطلبة من الأخطار المختلفة، إلا أن هناك حاجة للمزيد من التوعية والإرشاد لبعض أولياء الأمور والمعنيين بسلامة الطلاب للحفاظ على سلامتهم من الحوادث المرورية وحمايتهم من مخاطر الطريق.

وأشار إلى أن الحملة يتم تنفيذها بالتعاون والتنسيق مع إدارات المرور والدوريات بالدولة والعديد من الوزارات والجهات الأخرى المعنية بالسلامة المرورية في القطاعين العام والخاص، والتي تدعم هذه المبادرات لإيجاد أجواء وبيئة آمنتين وطرق خالية من الحوادث.

#بلا_حدود