الخميس - 17 يونيو 2021
الخميس - 17 يونيو 2021
No Image Info

التعليم والمعرفة: 6 أسباب تعفي الطالب من الحضور الإلزامي بالتعليم الحضوري وعن بُعد

شددت دائرة التعليم والمعرفة في أبوظبي على إلزامية حضور الطلبة للحصص الدراسية لجميع أنماط التعليم (الحضوري - عن بُعد)، وقالت إنه سيتم احتساب الطالب غائباً إذا لم يحضر الدرس المقرر.

وأوضحت الدائرة أنه يصرح بالغياب للطالب في 6 أسباب فقط، هي: المرض، وفاة أحد أفراد الأسرة من الدرجة الأولى والثانية، المواعيد الطبية المسجلة، مهمة رسمية لخدمة المجتمع، المثول الإلزامي أمام الجهات الرسمية، والسفر مع العائلة لأسباب طارئة مثل العلاج أو وفاة أحد أفراد الأسرة، مع ضرورة الحصول على رسالة رسمية موقعة من ولي الأمر، تثبت وتوضح سبب الغياب أو طول فترة الغياب.

وبينت الدائرة أنه يجب على جميع الطلبة الحضور للمدرسة وفقاً للتقويم الأكاديمي المعلن من قِبل المدرسة، أو حسب مجموعات الطلبة واختياراتهم في التعليم الحضوري، ويمكن إعفاء الطلبة الذين يعانون من أي ظرف صحي خطر، من العودة للمدرسة عند تقديم شهادة طبية تثبت حالتهم الصحية، كما يتعين على الطلبة المُعفَون من الحضور إلى المدرسة مواصلة التعليم عن بُعد.


وأشارت الدائرة إلى أنه يجب على المدارس وضع نظام للطلبة في المنازل يمكنهم من استخدام خاصية تسجيل الدخول يومياً لمتابعة عملية الحضور والغياب، حيث يجب أن تتواصل المدرسة على الفور مع ولي الأمر عند تغيب الطالب بدون عذر، أو بلغ معدل غيابه التراكمي 10% فما أكثر.

وأوضحت الدائرة أنه يجب على المدارس الاحتفاظ بسجلات حضور وغياب لمتابعة حضور الطلبة بشكل دقيق، وعلى أولياء الأمور إخطار المدرسة بشكل مسبق بأي غياب مخطط له، وتقديم الوثائق المطلوبة لإثباته.

وأكدت الدائرة أنه في حال تقرر أن الطالب الذي ينتمي لفئة أصحاب الهمم سيواصل تعليمه عن بُعد، نظراً لخطورة وضعه أو بسبب عدم قدرة المدرسة على توفير التدابير المناسبة لضمان سلامته، فيجب على المدرسة تزويده بالمواد التعليمية اللازمة لتطوره العلمي والنفسي والسلوكي، كما يجب توفير الدعم اللازم للطلبة وأولياء الأمور للحصول على الموارد التعليمية، وفقاً لمتطلباتهم ومستوياتهم.

#بلا_حدود