الأربعاء - 26 يناير 2022
الأربعاء - 26 يناير 2022

تعاون بين «الزراعة والسلامة الغذائية» و«تدوير» لتعزيز منظومة الأمن الحيوي

وقّعت هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية ومركز أبوظبي لإدارة النفايات (تدوير)، مذكرة تفاهم لتطوير مجالات العمل وآليات تقديم الخدمات المشتركة، وتعزيز منظومة الأمن الحيوي والسلامة الغذائية والتخلص السليم والآمن من النفايات ومكافحة آفات الصحة العامة، بما يخدم أهداف حكومة أبوظبي، ويضمن أعلى مستوى من الحماية لصحة الإنسان والحيوان وسلامة البيئة.

وتمت إجراءات التوقيع باستخدام تقنية الاتصال المرئي عن بعد بمشاركة مدير عام هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية سعيد البحري العامري، ومدير عام مركز أبوظبي لإدارة النفايات «تدوير» الدكتور سالم خلفان الكعبي.

محاور التفاهم


وحددت مذكرة التفاهم 4 محاور للعمل المشترك والتعاون بين الهيئة و«تدوير»، حيث يختص المحور الأول بالتخلص السليم والآمن من النفايات الغذائية والزراعية بشقيها العضوي وغير العضوي، بالإضافة إلى المخلفات الحيوانية والمبيدات الزراعية والأدوية والمستلزمات البيطرية.


واتفق الطرفان على إطلاق المبادرات وخطط العمل المشتركة للتعامل السليم والتخلص الآمن من النفايات من المصدر، والاستفادة من المخلفات القابلة لإعادة التدوير، كما تم الاتفاق على توفير أماكن مؤهلة لتجميع نفايات المزارع وحيازات الإنتاج الحيواني (العزب)، ودعم خطط تدوير في التعامل مع المخلفات الزراعية العضوية لتحقيق الاستدامة الزراعية، وتعزيز الأمن الغذائي والحيوي مع التركيز على برامج التوعية المشتركة للجمهور.

ويختص المحور الثاني بتعزيز متطلبات الأمن الحيوي من خلال الدراسات المشتركة بمجال الفحوصات المخبرية، الخاصة بنواقل الأمراض الوبائية الحيوانية والمعدية، مع العمل على تطوير خارطة وبائية متكاملة، ونظام مشترك للرقابة والتحكم بالنفايات ذات العلاقة بالصحة العامة في المزارع وحيازات الإنتاج الحيواني (العزب) والمسالخ وأسواق المواشي الحية.

ويركز المحور الثالث على مجالات السلامة الغذائية، حيث تنص مذكرة التفاهم على تطوير أنظمة الترخيص المشتركة، من خلال إدخال بعض الاشتراطات للحد من قيام المنشآت الغذائية ببيع مخلفات زيوت الطهي، أو أية مخلفات أخرى يتم تحديدها مستقبلاً للجهات غير المرخصة من قبل «تدوير»، بالإضافة إلى تطوير نظام مشترك لمكافحة الآفات في المنشآت الغذائية.

في حين يختص المحور الرابع بالخدمات المقدمة للمتعاملين، وتقديم امتيازات وحوافز مشتركة للمنشآت الزراعية والغذائية والبيطرية، التي تتعامل مع الشركات المعتمدة لدى «تدوير»، وتطوير أنظمة التفتيش والرقابة على تداول المبيدات الزراعية ومبيدات الصحة العامة في منافذ البيع لإنفاذ التشريعات الاتحادية والمحلية ذات الصلة، بالإضافة إلى التعاون بشأن تنسيق بيانات مؤشرات الهدر والفقد الزراعي والغذائي، والربط الإلكتروني لتسهيل تبادل المعلومات والدراسات والبيانات الإحصائية، في المجالات المتصلة بتحقيق أهداف المذكرة.

الأمن الحيوي

وأكد سعيد البحري العامري أن تعزيز منظومة الأمن الحيوي والارتقاء بصحة الإنسان والحيوان وسلامة البيئة أولوية استراتيجية للهيئة و«تدوير»، وتساعد مذكرة التفاهم على تطوير التعاون وآليات العمل المشتركة لخدمة الأهداف الاستراتيجية للطرفين.

وأضاف أن التخلص السليم والآمن من النفايات والمخلفات الزراعية والحيوانية يحقق منافع اقتصادية وبيئية، ويعود بفائدة مباشرة على أصحاب المزارع والعزب، حيث يتم تدوير المخلفات الخضراء وتحويلها إلى أسمدة عضوية للاستفادة منها في الزراعة وتحسين خواص التربة.

من جانبه، قال الدكتور سالم خلفان الكعبي: «إن مذكرة التفاهم بين تدوير والهيئة تعتبر محطة مهمة ستتضح آثارها في القريب العاجل، على مستوى إدارة النفايات وما يتعلق بها من عمليات جمع ومعالجة وتدوير ومكافحة آفات الصحة العامة، وغيرها من الأعمال التي يقوم بها المركز في سبيل الوصول إلى بيئة صحية وآمنة ومستدامة في كافة أرجاء إمارة أبوظبي، وذلك في ظل انفتاحها على منظومة الأمن الحيوي بالعمل المشترك، والتنسيق العالي مع هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية التي تُعنى بضبط إيقاع ذلك القطاع المهم في الإمارة، تنفيذاً لرؤية وتوجهات حكومة أبوظبي».