الخميس - 27 يناير 2022
الخميس - 27 يناير 2022
No Image Info

وظائف جديدة تنضم لقائمة «سوق العمل الافتراضي» لتشغيل العمالة

حدثت وزارة الموارد البشرية والتوطين، منصتها الإلكترونية «سوق العمل الافتراضي» بإضافة تخصصات جديدة مطلوبة في سوق العمل اليوم، بفضل استمرار عودة الحياة الاقتصادية تدريجياً في منشآت القطاع الخاص.

وانضمت إلى قائمة التخصصات المطلوبة في المنصة تخصصات جديدة في قطاعات حيوية على رأسها قطاع المقاولات الذي يحتل ترتيباً كبيراً على قائمة الوظائف الشاغرة إضافة إلى قطاعات أخرى مثل قطاع إدارة المرافق والمبيعات وإنتاج وتوزيع الألمونيوم والشحن والخدمات البرية والمواد الغذائية والمشروبات.

وحسب رصد لـ «الرؤية» على المنصة بلغ الحد الأدنى للوظائف المعروضة 1000 درهم وتراوح الحد الأقصى بين 9 و10 آلاف درهم حسب نوعية الوظائف والمؤهلات وسنوات الخبرة وطبيعة العمل إن كان ينتمي إلى الأعمال اليدوية أو الفنية إضافة إلى امتيازات أخرى لكثير من الوظائف منها تذاكر السفر والتأمين الصحي والانتقالات.


وحددت أغلب الوظائف الانضمام الفوري إلى المؤسسات والشركات التي تحوي وظائف شاغرة بعد اجتياز شروط ومتطلبات الوظيفة والمقابلة الشخصية التي قد تعقد عن قرب أو عن بعد مع مسؤولي الشركات.


كما تنوعت المؤهلات الدراسية المطلوبة للوظائف المعروضة ما بين اشتراط مؤهلات عالية والحصول على الثانوية العامة أو الدراية بقواعد القراءة والكتابة فقط بينما لم تحدد وظائف نوع المؤهل واكتفت بالخبرة العملية في القطاع نفسه.

وقالت وزارة الموارد البشرية والتوطين إن منصة سوق العمل الافتراضي تستهدف استقرار سوق العمل خلال جائحة كورونا وتتيح تسجيل بيانات العمالة الفائضة للاستفادة منها في المنشآت التي تحتاجها، داعية الراغبين في الحصول على فرصة وظيفية التسجيل في المنصة ومتابعة عروض الشركات والفرص الوظيفية المتاحة.

وأضافت الوزارة أن سوق العمل الافتراضي يتماشى مع سلسلة التدابير الوقائية والاحترازية المُتبعة في الدولة لمواجهة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، وسعي الوزارة لبناء منظومة شاملة لحماية الحقوق العمالية وضمان مصالح أصحاب العمل، وتوفير الخيارات البديلة للمتأثرين من أزمة تفشي فيروس كورونا.

ولا يتطلب الأمر من الباحثين عن فرص عمل سوى إدخال سيرهم الذاتية على موقع سوق العمل الافتراضي وإنشاء ملفاتهم الخاصة والاطلاع على الشواغر الوظيفية التي تعلن عنها الشركات في الدولة ويتم تحديثها على المنصة بشكل دوري.

وقالت الوزارة إن موقع «سوق العمل الافتراضي» يمتاز بسهولة استخدامه حيث تم تصميمه بما يبسط رحلة البحث عن الوظيفة التي تناسب قدرات ومهارات الباحث عن العمل الذي يمكنه الدخول إلى الموقع الإلكتروني وإنشاء ملفه المهني بسهولة والاطلاع على الفرص الوظيفية المتوافرة لدى الشركات وبالتالي التقدم إلى الوظيفة المناسبة التي تتطابق وملفه الشخصي.

وأضافت الوزارة أن سوق العمل الافتراضي يلبي تطلعات الشركات كما الأفراد الباحثين عن عمل لا سيما من الكفاءات والمواهب، حيث بإمكان هذه الشركات إنشاء صفحة خاصة بها وعرض شواغرها الوظيفية من خلال هذه الصفحة وكذلك البحث في الموقع الإلكتروني عن الكفاءات المطلوبة من الباحثين عن العمل وفقاً لملفاتهم الشخصية.