الثلاثاء - 20 أكتوبر 2020
الثلاثاء - 20 أكتوبر 2020
No Image

استمرار الأعمال الإنشائية في محطة تحلية المياه في أم القيوين

تواصل الهيئة الاتحادية للكهرباء والماء الأعمال الإنشائية لمحطة تحلية المياه في أم القيوين، والتي تنظم على مساحة 250.000 متر مربع في منطقة المدفق.

وتنفذ الهيئة - تزامناً مع إنشاء المحطة- مشروع أعمال ربط وتمديد خطوط أنابيب المياه التي تخدم المنطقة الصناعية الجديدة في أم القيوين وكافة المناطق السكنية والتجارية القائمة والمستقبلية في الإمارة على امتداد شارع الاتحاد مروراً بمركز توزيع المياه بطول كلي يبلغ نحو «48 كم»، وذلك بتمديد خطوط أنابيب يبلغ قطرها «1000 ملم» من الحديد المرن.

يأتي ذلك في إطار حرص الهيئة الاتحادية للكهرباء والماء على توفير وتوصيل المياه إلى المستهلكين من خلال شبكات ربط وتمديدات حديثة حيث تبلغ القيمة الإجمالية لشبكة ربط المناطق المستفيدة من مياه تحلية المحطة 164 مليون درهم، ومن المتوقع إنجازها في نهاية النصف الأول من العام المقبل 2021.

ويبدأ الإنتاج الفعلي لمحطة التحلية في أم القيوين التي تعتبر المحطة الأضخم من نوعها في نهاية العام المقبل 2021 بطاقة تبلغ 50 مليون غالون يومياً حتى تصل الطاقة الإجمالية للمشروع عند استكمال بقية مراحله إلى 150 مليون غالون يومياً.

وكانت الهيئة الاتحادية للكهرباء والماء وقعت في منتصف العام الماضي مع شركة «إم دي سي القابضة للطاقة» المملوكة بالكامل لشركة مبادلة للاستثمار(مبادلة)، ومع الشركة السعودية العالمية الرائدة في قطاعي تحلية المياه وتوليد الطاقة الكهربائية «أكوا باور» اتفاقية شراكة لإنشاء محطة تحلية مياه البحر بتقنية التناضح العكسي وبنظام المنتج المستقل في الدولة بسعة إنتاجية تصل إلى 150 مليون غالون مياه يومياً.

وتعد محطة تحلية المياه في أم القيوين واحدة من أهم المشاريع التي تنفذها الهيئة في إطار تنفيذ الاستراتيجية الوطنية للأمن المائي باعتبارها المحطة الأضخم من نوعها بتقنية التناضح العكسي وبنظام المنتج المستقل.

#بلا_حدود