الخميس - 29 أكتوبر 2020
الخميس - 29 أكتوبر 2020

«الداخلية» والصين تتبادلان التجارب والخبرات في مواجهة «كورونا»

نظمت لجنة تفعيل التعاون بوزارة الداخلية ورشة عمل افتراضية، مع وزارة الأمن العام الصينية عبر تقنية الاتصال المرئي، لتبادل أفضل التجارب والممارسات، ومناقشة الإجراءات المتخذة والجهود المبذولة لمواجهة جائحة «كورونا».

وتم خلال الورشة استعراض الإجراءات التي تتخذها الأجهزة الأمنية بوزارة الداخلية لمواجهة جائحة كورونا، والإجراءات المتعلقة بصحة وسلامة الموظفين والأمن العام وسلامة المجتمع.

واستعرض الجانب الصيني تجربتهم في مجال مواجهة جائحة كورونا، وسبل تعزيز التعاون الدولي بين وزارة الداخلية وجمهورية الصين.


وقال رئيس لجنة تفعيل التعاون مع وزارة الأمن العام الصينية العميد الدكتور جمال سيف فارس، إن هذه الورشة تأتي تأكيداً على عمق العلاقات التي تربط بين دولة الإمارات بجمهورية الصين، لافتاً إلى وجود تحديات أمنية كبيرة تواجهها جميع دول العالم، و«هذا يتطلب منا ضرورة تعزيز التعاون والتنسيق فيما بيننا للتصدي لهذه التحديات ومواجهة الجرائم بكافة أشكالها وصورها».

وأكد حرص وزارة الداخلية على تعزيز التعاون والتنسيق مع وزارة الأمن العام الصينية، وتبادل الخبرات والمعلومات بين الجانبين والاستفادة من تجاربها بمجال مكافحة الجريمة.

من جانبه، أكد المدير العام لمكتب التعاون الدولي في وزارة الأمن العام الصينية ليا وجين رونغ، حرصه على توطيد وتعزيز العلاقات بين الصين والإمارات، في مجال مكافحة فيروس كورونا وتبادل التجارب والخبرات بهذا المجال.

وقال إن ما يواجهه العالم من تحديات ومستجدات أمنية يتطلب العمل معاً من خلال اللجان الرئيسية والفرعية، التي تم الاتفاق على إنشائها والزيارات الميدانية المستقبلية للصين، من أجل وضع أساس للتعاون المشترك في مختلف المجالات الأمنية بالمستقبل.

#بلا_حدود