الاثنين - 26 أكتوبر 2020
الاثنين - 26 أكتوبر 2020
عيسى السبوسي.
عيسى السبوسي.

السبوسي.. مصمم حقائب ينافس العالمية

نجح المواطن عيسى السبوسي في تطوير مشروعه المتخصص بتصميم وتصنيع المنتجات الجلدية، وفي الوصول للأسواق العالمية بمنتجاته التي تجمع بين البساطة والحداثة، وتمكّن خلال 4 أعوام من منافسة الأسماء التجارية الكبرى، إذ يصنع سنوياً أكثر من 700 قطعة من الحقائب والمحافظ الرجالية والنسائية، وحقائب أجهزة الحاسب الآلي، التي تُعرض في الأسواق المحلية والعربية، ويصدَر عدد منها للأسواق الأوروبية.

وقال السبوسي لـ«الرؤية»: بدأت تأسيس مشروعي «ذرب» قبل نحو 4 أعوام وكانت والدتي الداعم الرئيسي لي والملهمة الأولى لجميع تصاميم منتجاتي التي تجمع بين الأناقة والفخامة، كونها سيدة أعمال ناجحة، صنعت لها اسماً في عالم التجارة، لذا أطلقت اسمها (شما) على أول حقيبة نسائية صممتها وصنعتها، تقديراً لها باعتبارها مثَلي الأعلى في الإصرار والنجاح، أما رأس مال المشروع فوفّرته من راتبي الشهري أثناء عملي بالقطاع الحكومي قبل أن أترك العمل وأتفرّغ للتجارة.



وأوضح أنه أطلق اسم «ذرب» على مشروعه، لتعزيز هوية المنتج الإماراتي في الأسواق المحلية والعالمية، وهي كلمة مأخوذة من واقع التراث الإماراتي تُطلق على الشخص الشهم والنبيل صاحب الأخلاق العالية والقيم الأصيلة، لافتاً إلى أن حبه للتراث المحلي انعكس على منتجاته التي صُنعت بجودة عالمية وجمعت بين السباطة والمعاصرة.

وأكد أنه يستوحي تصاميم حقائبه من واقع البيئة المحلي الذي يعزز مفهوم الهوية الإماراتية، ويستخدم في تصنيعها الرخام الطبيعي خفيف الوزن والجلد الإيطالي عالي الجودة، وحرصاً منه على توفير الكلفة، أسّس مصنعاً داخل الدولة خاصاً لتصنيع المنتجات الجلدية التي يعرضها للبيع بالمتاجر العالمية الكبرى وعبر المواقع الإلكترونية وحسابات التواصل الاجتماعي المختلفة، التي تلقى إقبالاً كبيراً من المستهلكين نساء ورجالاً.

وأضاف السبوسي: «نظراً للطلب المتزايد على هذه المنتجات، قررت زيادة التصاميم والألوان، مع الحرص على تسمية كل منتج من الحقائب الجلدية بأسماء أفراد أسرتي مثل«ذياب» و«الدانة» و«سيف»، تقديراً وحباً لهم».
#بلا_حدود