الخميس - 29 أكتوبر 2020
الخميس - 29 أكتوبر 2020
أرشيفية.
أرشيفية.

بلدية أبوظبي تحذّر من تحويل غرف خزانات المياه إلى مخازن

حذّرت بلدية مدينة أبوظبي من مخالفة اشتراطات نظافة غرف خزانات المياه على المباني والأسطح بالمدينة، موضحة أن تحويل هذه الغرف لمخازن أو استغلالها في استخدامات أخرى يعرض أصحابها للمخالفة القانونية.

وشددت على ضرورة الاهتمام بنظافة غرف الخزانات وصيانتها دورياً من قبل الشركات العقارية وشركات صيانة المباني التجارية والسكنية، مؤكدة أنها تنفذ عدة حملات تفتيشية لمكافحة تخزين المخلفات والنفايات على أسطح المباني وداخل الغرف.

وأشارت البلدية إلى أن تكديس الأغراض في الأماكن غير المجهزة لذلك، مثل غرف خزانات المياه أو الأسطح وغيرها، يرفع من مستوى خطورة اندلاع الحرائق، ويصبح بيئة لتجمع الحشرات والقوارض، وتشويه المظهر الحضاري، ويضر بالصحة العامة.


وتعمل فرق التفتيش التابعة لإدارة الصحة العامة، على أخذ عينات من المياه، والتأكد من خلوها من أي ملوثات ضارة بصحة الجمهور، إلى جانب فحص صلاحية العينات باستخدام أجهزة ذكية تمكن المفتش من تحليلها ميدانياً لاتخاذ الإجراء اللازم، والتوجيه بإزالة أي خزانات غير مستوفية للشروط والمعايير الصحية المنصوص عليها، كما تستقبل البلدية كافة الشكاوى والبلاغات الواردة لها عبر قنوات التواصل، لتوجيه ملاكها بالإجراءات الصحيحة.

ويوجه مفتشو بلدية أبوظبي إنذارات للمباني المخالفة، ومنحها مهلة لإزالة المخالفة وفق اللوائح والقوانين المعمول بها، في حين يغرم غير الملتزمين بإزالة المخالفات، إذ يحق للمفتشين تنفيذ الضبطية القضائية بتحرير محضر ضبط فوري حسب طبيعة المخالفة.
#بلا_حدود