الثلاثاء - 20 أكتوبر 2020
الثلاثاء - 20 أكتوبر 2020
 أرشيفية.
أرشيفية.

تحديد 5 فئات للحقن بـ«لقاح كورونا» ضمن الاستخدام الطارئ في الدولة



حددت الجهات الصحية في الدولة، 5 فئات لأخذ لقاح كوفيد-19 الإماراتي، في إطار الاستخدام الطارئ الذي أقرته قبل نحو أسبوعين، وهم: أفراد خط الدفاع الأول من أطباء وممرضين وفنيين، القوات المسلحة، الشرطة، المعلمين، والعاملين في قطاع الطيران.

وقالت لـ«الرؤية» كبيرة الاستشاريين في مدينة الشيخ خليفة الطبية ورئيسة اللجنة الوطنية لإدارة حالات «كوفيد-19» في الدولة الدكتورة نوال الكعبي، إن التطعيم نجح في المرحلة الأولى والثانية، ويتبقى التأكد من فعاليته في المرحلة الثالثة وهو أمر يستغرق بعض الوقت.


وأكدت أن استخدام اللقاح بتصريح طوارئ يساعد في حماية خط الدفاع الأول الأكثر عرضة للإصابة بفيروس كوفيد-19، لأنهم على خط التماس اليومي مع مرضى كورونا، مشيرة إلى متابعة أفراد خط الدفاع الأول الذين سيأخذون اللقاح لتقييم فعاليته والآثار والأعراض إن وجدت.

مراحل التطعيم

وأوضحت مديرة قسم الخدمات الطبية والعلاجية في وزارة الصحة ووقاية المجتمع الدكتورة نور المهيري، أن رحلة أخذ الشخص للقاح تشمل المرور بعدة مراحل، تبدأ بتسجيل المتطوع عبر قارئ الهوية، ثم التمريض للكشف عليه وقياس ضغطه ودرجة حرارته والتأكد من استقرار جميع علاماته الحيوية، ثم محطة استشارة الطبيب حيث يتم التأكد من أن الشخص خالٍ من الأمراض، وبعدها يدخل إلى المختبر لسحب عينة الدم لفحصه، ثم تؤخذ مسحة كوفيد-19 لإجراء اختبار PCR، ليدخل بعدها إلى غرفة التطعيم، وما إن ينتهي من الحقن باللقاح، يخضع للملاحظة لمدة 30 دقيقة في غرفة منفصلة لمراقبة وظائف الجسم، والتأكد من عدم وجود أي مضاعفات جانبية للقاح.

وأوضحت أن هناك فئات لا يمكن إعطاؤها اللقاح وهم: أصحاب الأمراض المزمنة، وحاملو الأمراض التي تسبب نقص المناعة كالسرطان، والسيدات الحوامل، لأن اللقاح في مراحله الحالية يستهدف الأشخاص الأصحاء فقط، والذين لم يصابوا من قبل بكوفيد-19.

ما بعد الحقن

وأشارت المهيري إلى أن مرحلة ما بعد الحقن باللقاح تشمل الاتصال بالشخص عن طريق فريق التطبيب عن بُعد، بعد مرور 24 ساعة من حقنه، ثم اتصالاً آخر بعد 72 ساعة، وثالثاً بعد أسبوع من الحقن للاطمئنان على صحته ومتابعة حالته والتأكد من عدم وجود مضاعفات.

وأوضحت أن الشخص يحصل على جرعة ثانية من التطعيم بعد مرور 21 يوماً من تاريخ حقن الجرعة الأولى، وعليه أن يزور العيادة 3 مرات لمتابعة حالته وسحب عينة دم منه لفحصها، والتأكد من أن الأجسام المضادة التي تكونت في ازدياد بعد مرور 3 أشهر، و6 أشهر، و12 شهراً.

أمان وفاعلية

وقال استشاري طب الأسرة في وزارة الصحة ووقاية المجتمع الدكتور عادل سجواني، إن الاستخدام الطارئ للقاحات والأدوية يهدف إلى حماية الأطقم الطبية المعرّضة للعدوى، وبعض الفئات الأخرى التي تعد ضمن المعرضين لخطر العدوى، وأن إعطاء اللقاء لهم بعد ثبوت فعاليته في التجارب السريرية.

وأضاف أن استخدام اللقاح للطوارئ يبرهن على أمان وفاعلية ونجاح اللقاح، وحماية أبطال خط الدفاع الأول من الإصابة بفيروس كورونا، علاوة على ضمان استمرارية الخدمات في المنشآت الصحية، وحماية رجال الشرطة والقوات المسلحة وغيرهم ممن تكون احتمالية إصابتهم بالعدوى كبيرة.

#بلا_حدود