الاثنين - 08 مارس 2021
Header Logo
الاثنين - 08 مارس 2021
بلدية مدينة أبو ظبي.

بلدية مدينة أبو ظبي.

بلدية أبوظبي.. خدمات متكاملة تدعم كبار المواطنين



تمضي بلدية مدينة أبوظبي في تطوير منظومة خدماتها المتكاملة لدعم كبار المواطنين، من خلال تحويل كافة الإجراءات المؤسسية إلى ما يخدم طموح وتوقعات العملاء، والتركيز على محاور رئيسية تتمثل في: التعرف على الاحتياجات، وتحقيق التميز في أسلوب خدمات العملاء، وتطبيق أفضل الممارسات العالمية في هذا المجال لتحققها لمجتمع العاصمة

وحققت البلدية الكثير من الأهداف التي نالت رضا وثقة الجمهور نتيجة لتطوير الخدمات، من حيث النوعية والدقة والسرعة، وبيئة العمل المدعومة بالكفاءات والتقنيات وإجراءات الإنجاز، وصولاً إلى الاهتمام بأدق التفاصيل.


سرور وفرح

وتحرص على دعم فئة كبار المواطنين وبث السرور والفرح في نفوسهم، وتعزيز التلاحم والاندماج المجتمعي، وتعميق أواصر الترابط معهم، تقديراً لعطائهم النبيل ورداً لجميلهم خلال السنوات الماضية، وذلك تنفيذاً لتوجيهات القيادة الرشيدة للدولة برئاسة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله»، بتوفير متطلبات العيش الكريم لكبار المواطنين كشركاء في مسيرة النمو والتنمية، بما يحقق أهداف وتطلعات «رؤية الإمارات 2021»، و«مئوية الإمارات 2071».

إلى ذلك أطلقت البلدية المبادرات ووفرت الخدمات لدعم الرعاية الصحية للكبار في السن، منها: خدمات المنصة الرقمية «سمارت هب»، وخدمات الأراضي والتسجيل العقاري، والبيانات المكانية وتراخيص البناء والبنية التحتية، وطلبات المواد الغذائية، بالإضافة إلى عدد من الخدمات العامة وبخاصة الخدمات المنزلية.

وتعمل البلدية على تشجيع العمل التطوعي في مجال رعاية المسنين وإعداد البرامج التدريبية لهم، وتعزيز المسؤولية المجتمعية تجاه المسنين لدى جميع فئات المجتمع، من خلال تنظيم ورش عمل وندوات تثقيفية بطرق رعاية المسن الاجتماعية والنفسية والصحية، وتوفير بيئة آمنة له، والاستفادة من خبرات مؤسسات الدولة الصحية والأمنية والتعليمية والبيئية والحكومية.

السيارات المتنقلة

كما أطلقت مشروع «السيارات المتنقلة للخدمات» تتوزع على قطاعات البلدية المختلفة، بحيث يمتلك كل قطاع سيارة في إطار تسهيل الوصول إلى كبار المواطنين في منازلهم بأسرع وقت ممكن، وتشتمل كل سيارة على قارئ الهوية وماسح ضوئي وجهاز كمبيوتر محمول وطابعة وجهاز الدفع المالي، بالإضافة لوجود موظف لخدمة العملاء لإجراء المعاملة، ويشترط أن يكون طالبو الخدمة من كبار السن في عمر 60 عاماً فأكثر أو من أصحاب الهمم.

وللحصول على خدمة السيارة المتنقلة، يتطلب فقط التواصل مع الرقم المجاني لحكومة أبوظبي وطلب، وفعّلت البلدية هذه الخدمة في ظل الظروف الراهنة لضمان سلامة المتعاملين خاصة فئة كبار المواطنين.

وفي ظل مواجهة فيروس كورونا، عملت بلدية أبوظبي على تجهيز السيارة وتعقيمها وجميع الأجهزة المستخدمة بشكل مستمر ويومياً، لتقديم الخدمة المطلوبة للمتعامل وفق كافة الإجراءات الاحترازية، كما تقدم خدمات طبية من فحص القلب والأوعية الدموية، إلى فحص مؤشر كتلة الجسم، وضغط الدم، والجلوكوز والكوليسترول في الدم، وتنوعت الفحوص الطبية الأخرى لتشمل إجراء فحص العيون، كما وفرت طبيباً عاماً لتقديم النصائح والاستشارات الطبية إلى المسنين.

إنجاز المعاملات

ويعتبر مشروع «السيارات المتنقلة» من المبادرات المجتمعية المتميزة التي تنفذها بلدية مدينة أبوظبي منذ سنوات عدة، وذلك بهدف إنجاز كل المعاملات البلدية لفئات من المجتمع، تمثل كبار السن وذوي الإعاقة والأرامل في أماكن وجودهم، من دون الحاجة إلى حضورهم إلى مقر البلدية لإنهاء إجراءاتهم.

وتأتي هذه الخدمة للتسهيل على هذه الفئات وتخفيف الجهد والتكاليف واختصار الوقت، حيث يصل إليهم مندوبو البلدية في مركبات مجهزة بمعدات مكتبية وإلكترونية حديثة وشاملة، فينجزون معاملاتهم في المنازل، وتم تحديد يومي الأحد والثلاثاء من كل أسبوع لطالبي الخدمة من سكان العاصمة، وأيام الاثنين والأربعاء والخميس لسكان المناطق الخارجية التابعة لمدينة أبوظبي من الساعة الثامنة صباحاً حتى الرابعة عصراً.

ويمكن الاستفادة من هذه الخدمة بالتواصل مع مركز الاتصال الحكومي وتزويد الموظف بالمعلومات الشخصية الخاصة به، والتي تشمل الاسم والعنوان والحالة الاجتماعية وبعض البيانات البسيطة، ثم يتسلم العميل رسالة نصية قصيرة ترحيبية بتلقي طلب الخدمة، وأن طلبه قيد الإجراء وبعدها رسالة نصية قصيرة أخرى، تتضمن تحديد موعد زيارة المندوب له في منزله لإتمام الخدمة وإنجاز المعاملات.

#بلا_حدود