الاثنين - 01 مارس 2021
Header Logo
الاثنين - 01 مارس 2021
No Image Info

كورونا يرفع عدد قراء المكتبات الجامعية الإلكترونية

شهدت مكتبات جامعية زيادة ملحوظة في نسبة إقبال الطلبة على قراءة الكتب المتوفرة «أونلاين»، راصدة ارتفاع عدد الزيارات مقارنة بالأعوام الماضية، وذلك تزامناً مع أزمة تفشي فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19»، وفترة تقييد الحركة لمنع تفشي العدوى.

وأوضح مدير المكتبة في جامعة أبوظبي، عمر عباس، لـ«الرؤية»، أن عدد زيارات الطلبة في هذه الفترة ارتفع بنسبة 30 إلى 50% عما كان سابقاً، مشيراً إلى أن الجامعة تتيح لطلابها أكثر عن 300 ألف كتاب إلكتروني، إلى جانب إمكانية الولوج إلى نحو 100 قاعدة بيانات مختلفة، حسب الاتفاقات التي تعقدها الجامعة مع مختلف الناشرين.

وأضاف أن الاعتماد الأكبر بات على النسخ الإلكترونية من الكتب والمراجع العلمية، إلا أن الجامعة تمكن الطلبة الذين يحتاجون إلى كتب ورقية لا تتوفر منها نسخ إلكترونية بالتنسيق مع المكتبة، وتحديد موعد للحضور واستلامها.


وأشار إلى أن آليات الدخول مرتبطة بالبريد الإلكتروني الذي توفره الجامعة لكل طالب وأستاذ، تتيح له الاطلاع على محتويات المكتبة في أي وقت على مدار العام، لافتاً إلى أنه يتم تحديث قوائم الكتب التي يمكن أن تتاح للخريجين بحسب الاتفاقيات مع الناشرين لمدة عام على الأقل.

وتعتبر معظم الكتب في المكتبة مرتبطة بالتخصصات التي تدرس في الجامعة، ويتم اختيار الكتب الجديدة بناءً على المقررات والمناهج الجامعية والموافقة من قبل الكوادر التدريسية، إلى جانب مجموعة من الكتب الثقافية العامة تتضمن الشعر، والنثر، والروايات، والرياضة، وغيرها.

من جانبها، وفرت جامعة زايد أكثر من 20 ألف مجلد مطبوع ومئات الآلاف من الموارد الإلكترونية المتاحة عبر الإنترنت على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع، موضحة أن الدخول مفتوح للطلبة لتكون المكتبة الإلكترونية مصدراً تعليمياً عالي الجودة خلال فترة الدراسة، إلى جانب إمكانية دعم الأبحاث والدراسات بأنواعها كافة.
#بلا_حدود