الجمعة - 18 يونيو 2021
الجمعة - 18 يونيو 2021
No Image Info

4 طلاب يبتكرون جهازاً يشخص ويعالج المرضى دون مراجعة المستشفيات



تمكّن 4 طلاب من جامعة عجمان من ابتكار جهاز يعالج المرضى عن بعد وهم في بيوتهم، بما يتناسب مع الإجراءات الاحترازية المطبقة للحد من انتشار فيروس «كورونا المستجد»، إذ يعمل هذا الابتكار على تشخيص الحالات المرضية ووصف العلاج المناسب لهم دون الحاجة لمراجعتهم المستشفيات.

وقال الطلاب عمر صعب ونوح أحمد ومحمد شعبان وتيسير فاضل، إن الابتكار هو عبارة عن جهاز بحجم الهاتف المحمول يسهل على المريض حمله معه في أي مكان يتواجد فيه، ويعمل على قياس معدل السكر في الدم ونسبة الأكسجين وعدد ضربات القلب عبر ربطه بملقط بلاستيكي يوضع على الإصبع السبابة للمريض في حين تظهر النتائج على الشاشة.

No Image Info



وتُرسل النتائج أوتوماتيكياً إلى السجل الطبي الإلكتروني لكل مريض، ما يمكّن الطبيب من الاطلاع على القراءات الخاصة بالمؤشرات الحيوية وتالياً قياس تطورات الوضع الصحي، وعليه يتم توجيه كل مريض بنوع الدواء المناسب لحالته وعدد الجرعات والكمية التي يجب أن يتناولها.

وأوضحوا أنه يمكن توصيل خدمة «الإنترنت» لهذا الجهاز عبر وضع شريحة اتصالات به، ما يضمن توافر الخدمة على مدار اليوم، وتجنب انقطاعها في حال جرى توصيله عبر «الواي فاي» بخدمة إنترنت متوافرة في أحد الأماكن.

No Image Info



وأشاروا إلى أنهم حرصوا عند تصميم الابتكار وتنفيذه على أن يتناسب مع الظروف الحالية التي يمر بها العالم بشكل عام ودولة الإمارات خصوصاً والمتعلقة بأزمة انتشار فيروس كوفيد-19، إذ بإمكان المرضى الحصول على تشخيص لحالاتهم ومن ثم الحصول على العلاج المناسب لها وهم في بيوتهم تحقيقاً لمبدأ التباعد الاجتماعي دون مراجعة المستشفيات.

#بلا_حدود