الأربعاء - 03 مارس 2021
Header Logo
الأربعاء - 03 مارس 2021
No Image Info

تدشين «المركز الميداني للأزمات» في رأس الخيمة

دشن القائد العام لشرطة رأس الخيمة، رئيس فريق الطوارئ والأزمات والكوارث المحلي، اللواء علي عبدالله بن علوان النعيمي، المركز الميداني المتنقل لإدارة الأحداث والأزمات الطارئة ميدانياً، ويعتبر الأول من نوعه على مستوى الإمارة.

وأكد النعيمي أن المركز المتنقل المجهز بأحداث التقنيات والأنظمة الذكية، ووسائل الاتصال والتواصل والمراقبة والتحكم والسيطرة عن بُعد، بالإضافة إلى قاعة اجتماعات تتسع لعدد 19 شخصاً، يمثل إضافة نوعية جديدة لأسطول آليات القيادة العامة لشرطة رأس الخيمة، التي تحرص دوماً على تسخير كافة الإمكانات المادية المتاحة لتطوير العمل، وتقديم أفضل مستويات الخدمة الأمنية، بما يتوافق والأهداف الاستراتيجية لوزارة الداخلية الساعية لتعزيز الأمن والأمان، وضمان الاستعداد والجاهزية في مواجهة الأحداث، وتساهم في تعزيز قدرات سرعة الاستجابة بكفاءة وفاعلية، وتعزز من تفعيل الشراكة الاستراتيجية، من خلال توزيع الأدوار بين كافة الجهات المعنية بإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث على المستوى المحلي.

وأشار إلى أن الآلية الجديدة تعتبر إحدى أهم القدرات الشرطية للتعامل مع الأحداث والأزمات في الميدان، بصورة تسهم في تعزيز سرعة الاستجابة بكفاءة وفاعلية، مضيفاً أن شرطة رأس الخيمة تحرص على تعزيز أسطولها بأحدث الآليات والمعدات والأجهزة، التي تواكب التطور، وتسهم في تحقيق رؤية وأهداف وزارة الداخلية.


من جهته، أفاد مدير إدارة المهام الخاصة رئيس فريق تجهيز المركز الميداني المتنقل، العقيد ركن يوسف سالم بن يعقوب، بأن المركز يعمل على المستوى الاستراتيجي والعملياتي بشكل عالٍ، يسهم في تعزيز عمليات التدريب، وإجراء السيناريوهات بطرق مبتكرة تعزز من كفاءة عمليات الاتصال والتواصل، ودعم اتخاذ القرار على مستوى القيادة خلال إدارة الأحداث والأزمات الطارئة، فضلاً عن ارتباطه بغرفة العمليات الرئيسية في مقر القيادة العامة لشرطة رأس الخيمة، وتغطيته كافة المناطق الميدانية على مستوى الإمارة بمختلف الأحوال والظروف، وتعزيزه مفهوم الشراكة الاستراتيجية من خلال توزيع الأدوار بكفاءة وقدرة عالية، بين مختلف الجهات والوزارات والمؤسسات والدوائر الاتحادية والمحلية ذات الصلة بإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث على الصعيد المحلي.

ولفت إلى أن المركز المتنقل يتميز ببنية إلكترونية تقنية تحتية قوية، في ظل ما يحتويه من أنظمة وأجهزة تعتبر الأحدث من نوعها، مما يسهل من عمليات التواصل بين الفرق المختصة على مستويات دعم اتخاذ القرار، من خلال توفير قاعدة البينات والمعلومات المطلوبة، وصنع القرار من قبل الفريق المختص، واتخاذ القرار والتنفيذ فيما تتمكن من العمل بأنظمة كهربائية خاصة بها لعدة أشهر دون الحاجة للانتقال من موقعها.

واستمع القائد العام لشرطة رأس الخيمة والحضور، خلال تفقدهم للمركز الميداني المتنقل من العقيد الزعابي، لشرح مستوفٍ عن مميزاتها والأجهزة والمعدات التي تتضمنها، وأبرز المهام الموكلة إليها، ودورها في التعامل مع الطوارئ والأزمات والكوارث ميدانياً.
#بلا_حدود