الاحد - 13 يونيو 2021
الاحد - 13 يونيو 2021
No Image Info

خليفة التربوية تنظم جلسة افتراضية بعنوان «شكراً معلمي»

أكدت الأمانة العامة لجائزة خليفة التربوية أن الرعاية التي توليها دولة الإمارات العربية المتحدة للمعلم جعلت منه نموذجاً على مستوى المنطقة والعالم وأعلت من مكانته وهيأت له بيئة محفزة على الإبداع والتميز والريادة، مشيرة إلى أن المعلم يحظى باهتمام كبير من قبل الجائزة في مجالاتها المختلفة التي تطرحها تشجيعاً للتميز واكتشافاً للمواهب ورعايتها والاهتمام بها منذ انطلاق مسيرتها في عام 2007.

جاء ذلك خلال الجلسة الافتراضية التي نظمتها جائزة خليفة التربوية بمناسبة يوم المعلم العالمي بعنوان «شكراً معلمي» وحضرتها الأمينة العامة للجائزة أمل العفيفي وأدارتها عضوة لجنة التحكيم بالجائزة الدكتورة سميرة النعيمي، وتحدثت فيها معلمتان فائزتان بالجائزة في الدورة الماضية عن فئة المعلم المبدع وهما فوزية زين محمد أبوبكر معلمة بمدرسة أم الفضل بنت الحارث للتعليم الأساسي بالعين، وسمر حسن مرشد معلمة بمدرسة إناث إربد الإعدادية الثالثة بالمملكة الأردنية الهاشمية، بمشاركة عدد كبير من القيادات المدرسية وأعضاء الهيئات التدريسية.

وأكدت أمل العفيفي أهمية هذه الجلسة ودورها في تسليط الضوء على عطاء المعلم وجهوده ورسالته في بناء الأجيال وتعزيز نهضة المجتمعات، ونشر العلم والمعرفة لدى النشء، مشيرة إلى أن جائزة خليفة التربوية وهي تتوجه في رسالتها إلى نشر التميز تعتبر المعلم ركيزة أساسية في مسيرة التميز التعليمي محلياً وعربياً بل وعلى المستوى العالمي، إذ خصصت الجائزة للمعلم مجالات عديدة للترشح ونيل الجائزة في التعليم العام وكذلك التعليم الجامعي، وتحظى هذه المجالات بإقبال كبير من قبل المعلمين سواء داخل الدولة أو على مستوى الوطن العربي.

#بلا_حدود